أسبرين الأطفال.. هل هو للأطفال؟

مشاركات: 11226
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

أسبرين الأطفال.. هل هو للأطفال؟

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الثلاثاء مارس 12, 2019 6:55 pm

أسبرين الأطفال.. هل هو للأطفال؟

من منا لا يعرف "الأسبرين" ذلك الدواء العظيم الذي قدم ويقدم للبشرية خدمات جليلة منذ قرابة المائتي عام التي مرت على اكتشافه بصورته الحالية من فوائد جمة ونتائج علاجية أسهمت وتسهم في الحفاظ على حياة الكثيرين وتخفيف آلامهم من مرضى القلب والشرايين والحمى الروماتيزمية والتهابات المفاصل وسائر الآلام الشائعة وكثير من الأمراض الأخرى..

إلا أن هذا العقار وبرغم كل تلك الاستخدامات المفيدة يرافق استعماله مفهوم خاطئ شديد الخطورة يمس أطفالنا،
ولعل ما يجلب هذا الخطأ ويقود لاستعماله للأطفال تلك التسمية المشهورة "أسبرين أطفال" التي تستخدم لوصف الجرعات المنخفضة من الأسبرين والتي تأتي بتركيز 75 أو 81 أو 100 ملغرام.

فإن كان من استعمال لأسبرين للأطفال فهو "لعلاج آلام المفاصل أو الروماتيزم" وحتى في هذه الحالة لابد من استشارة الطبيب المتخصص لضمان صحة وسلامة الطفل.
ولأن استخدام الأسبرين للأطفال مرتبط للحد البعيد بتخفيض الحمي وأعراض الأنفلونزا، ولأن الغالبية العظمى من الآباء يستخدمونه لعلاج تلك الأعراض تحديداً وليس لأعراض أخرى فإن تسمية "أسبرين أطفال" تصبح مضللة بل خاطئة لخطره العظيم المرتبط باستعماله للأطفال عند حدوث تلك الأعراض بغرض تخفيض الحرارة المرتفعة للطفل أثناء الحمى والعدوى..

الشيء الذي يقود إلى حالة مرضية تسمى "متلازمة راي" وهي عبارة عن مرض يهدد حياة الطفل نتيجة تناوله الأسبرين ويظهر عليه عقب الإصابة بفيروسات أو أمراض معدية كالبرجم "جديري الماء" والإنفلونزا والالتهابات التنفسية الحادة مما قد يؤثر على الكبد والجهاز العصبي ويسبب تورم المخ، مع التنويه إلى أن المصابين بهذه المتلازمة قد يموتون ومن ينجو يعش ولديه تلف بالمخ.

فالأسبرين حتى وإن كان أسبرين الأطفال -لنتفق أنه جرعة منخفضة من الأسبرين وليس أسبرين أطفال- لا يُعطى لهم حتى سن 16 بل وحتى 19 سنة في بعض الدراسات أثناء إصابتهم بنزلة البرد والإنفلونزا أو إصابتهم بأمراض فيروسية لأنه يسبب هذه المتلازمة الخطيرة التي يمكن أن تؤدي إلى الوفاة.

يتجلى الاستخدام الخاطئ للأسبرين في استعمال الكثيرين منا أقراص "الكافلجين" لمعالجة أطفالهم والذي ربما لا يعرف الكثيرون أنه عبارة عن أسبرين ينطبق عليه كل الحديث السابق، وتتعلق به كل المحاذير التي ذكرناها ويشكل استعماله لعلاج أطفالنا من تلك الأعراض والأمراض التي ذكرناها خطراً على صحتهم ونتسبب في الإضرار بهم من حيث نقصد النفع.

فإن كان من استعمال لأسبرين للأطفال فهو "لعلاج آلام المفاصل أو الروماتيزم"
وحتى في هذه الحالة إذا كان سيتم استعماله لفترة طويلة فلابد من استشارة الطبيب المتخصص لضمان صحة وسلامة الطفل، في حين يمكن للأب أو الأم اللجوء للباراسيتامول "البانادول" لعلاج الأعراض التي ذكرناها فهو علاج آمن لمثل هذه الحالات مع توفر خيارات أخرى آمنة، كذلك يمكن استشارة الصيدلي لاختيار أنسبها للحالة المعينة التي يعاني منها الطفل، أما الأسبرين فيجب تجنبه تماماً.

الأدوية في العموم عبارة عن سموم بجرعات شافية، يمكن أن تتسبب في الضرر عند التعامل معها بدون المعرفة والدراية والجرعة الصحيحة، والصيدلي هو الخبير في الدواء لذلك لا تردد في استشارته والأخذ برأيه في كل ما يتعلق بالدواء.

https://blogs.aljazeera.net/blogs/2016/ ... 8%A7%D9%84
صورة

العودة إلى ملتقى الصيدلة والأدوية pharmacy & drug forum

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر