منبع الفوائد - فضل , نفحات ومعانى

مشاركات: 11219
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: منبع الفوائد - فضل , نفحات ومعانى

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الأربعاء نوفمبر 19, 2014 10:36 pm

سئل شيخ الإسلام ابن تيمية :

أيهما أنفع للعبد؟ التسبيح أم الاستغفار؟

فأجاب: إذا كان الثوب نقياً فالبخور وماء الورد أنفع له ،

وإذا كان دنساً فالصابون والماء الحار أنفع له.

فالتسبيح بخور الأصفياء و الاستغفار صابون العصاة.


وقال رحمه الله:

القلب يمرض كما يمرض البدن، وشفاؤه في التوبة والحمية،

ويصدأ كما تصدأ المرآة، وجلاؤه بالذكر،

ويعرى كما يعرى الجسم، وزينته التقوى،

ويجوع ويظمأ كما يجوع البدن، وطعامه وشرابه المعرفة، والتوكل، والمحبة، والإنابة.
صورة

مشاركات: 11219
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: منبع الفوائد - فضل , نفحات ومعانى

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الأربعاء نوفمبر 19, 2014 10:43 pm

فائدة الاستغفار لجسم الانسان معلومة رائعة جداً :

يحتوي جسد الإنسان على عدة خزانات : للفرح ¹. والألم ² والحزن ³

فالعين كاميرا تلتقط كل ماتراه من صور إيجابية + وسلبية -
وعند النوم تبدأ عملية العرض مايساهم في توتر النائم .
والرسول عليه الصلاة والسلام أمرنا بالاستغفار الكثير عند النوم .
واتضح بالعلم أنه عند الاستغفار يتحرك اللسان إلى الأعلى عند نهاية الأسنان العلوية . وهنا يضرب اللسان على الغدة النخامية التي هي في أعلى الرأس فيتم تنظيف الخلايا من الأفكار السلبية والوساوس القهرية ، فينعدل المزاج ، ويزيل السموم ، ويتشبع الجسد بالأكسجين سبحان الله{وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى}.أستغفر الله أستغفر الله أستغفر الله من أجمل ما قرأت هذه الرسالة سبحان الله جل جلاله.

يَقول إبليـَس اللعين للـه عـزَ وجَـلَ :{ وعزتك وجلالك لأغوينـهم مادامت أرواحـهم في أجسادهم}

فيقولَ الله تـَعآلىَ :{ وعزتي وجلالي لأغفرنَ لهم ماداموا يسَتغفرونني}

أستغفر الله أستغفر الله أستغفِر اللّه أكثروا من الاستغفآر..(اللهم اجعل تذكيري صدقة جاريه لي ولوالدي واهل بيتي وكل من ارسلها ولم تقف عنده
صورة

مشاركات: 11219
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: منبع الفوائد - فضل , نفحات ومعانى

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الجمعة نوفمبر 21, 2014 9:18 am

أمر المؤمن كله خير
صورة
صورة

مشاركات: 11219
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: منبع الفوائد - فضل , نفحات ومعانى

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الأربعاء ديسمبر 17, 2014 5:17 pm

حينما وصل النبي إلى سدره المنتهي وأوحى إليه ربه :

يامحمد ، أرفع رأسك وسل تٌعط .
قال يارب : إنك عذبت قوما بالخسف ..
وقوما بالمسخ ..
فماذا أنت فاعل بإمتي ؟
قال الله تعالى :
( أنزل عليهم رحمتي ..
وأبدل سيئاتهم حسنات ..
ومن دعاني أجبته ..
ومن سألني أعطيته ..
ومن توكل علي كفيته ..
وأستر على العصاة منهم في الدنيا ..
وأشفعك فيهم في الأخرة ..
ولولا أن الحبيب يحب معاتبه حبيبه لما حاسبتهم
يا محمد إذا كنت أنا الرحيم وأنت الشفيع ..؟
فكيف تضيع أمتك بين الرحيم والشفيع )؟

سبحانك يارب ما أعظمك ، وماأرحمك ..
صورة

مشاركات: 11219
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: منبع الفوائد - فضل , نفحات ومعانى

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الاثنين سبتمبر 18, 2017 3:27 pm

معلومة قيمة احفظها وتعلمها

طريقة سهلة ومفيدة لمعرفة عدد السور ( المكية والمدنية )

معلوم أن عدد آيات سورة البقرة (286) آية
هذا الرقم مكون من ثلاثة ارقام وهي 286
إذا حذفنا رقم 2 يصبح الباقي من الأرقام 86
وهي عدد السور المكية
وإذا حذفنا رقم 6 يصبح الباقي من الأرقام 28
وهي عدد السور المدنية
وإذا جمعنا العدد 86 مع العدد 28 يصبح الناتج 114 وهي عدد سور القرآن

عرفنا مماسبق الآتي :
عدد آيات سورة البقرة 286
عدد السور المكية 86
عدد السور المدنية 28
عدد سور القرآن 114
( أكيد لن تنسوا هذه المعلومات )

كيف تعرف رقم بداية الصفحة
لكل جزء من القرآن الكريم

سؤال :
مارقم الصفحة التي يبدأ فيها الجزء التاسع مثلاً ؟
نقوم بعملية بسيطة :
الجزء التاسع أي رقم تسعة
تسعة ناقص واحد = ثمانية
ثمانية ضرب اثنين = 16..
ثم نضيف الرقم اثنين إلى يمين الرقم 16..
فيصبح 162
هذا هو رقم الصفحة التي يبدأ بها الجزء التاسع

أكرر لكم مثال آخر :
الجزء الواحد والعشرون
21 -1=20
20×2=40
نضيف اثنان يمين الرقم 40..
يصبح 402
الجزء الواحد والعشرون يبدأ في الصفحة رقم 402
حاولوا ذلك بأنفسكم
أرسلها لغيرك؛ لِتَعُمَّ الفائدةُ،
تعلموها وعلموا أولادكم
مذهل من إعجاز القرآن لكنها الحقيقة، سبحان الله.
صورة

مشاركات: 11219
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: منبع الفوائد - فضل , نفحات ومعانى

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » السبت سبتمبر 23, 2017 10:28 am

‏مرت مريم بنت عمران بموقف عصيب ومع ذلك قيل لها
" كلي واشربي وقري عينا "
‏عش حياتك ولا ترهق نفسك بالتفكير فالله عنده حسن التدبير .
‏تذكر أن الله جل جلاله قال لعباده " لا تقنطوا "
وقال يعقوب لأولاده " لاتيأسوا " وقال يوسف لأخيه " لا تبتئس " وقال شعيب لموسى " لا تخف " وقال نبينا صلى الله عليه وسلم لأبي بكر " لا تحزن "
‏نشر الطمأنينة في النفوس في ساعات القلق منهج إلهي نبوي
‏انشروا الطمأنينة والثقة بالله فلا بد من فرج قريب
‏اللهم فرج هموماً أنت تعلمها على كل من ضاق به الحال "وفي السماء رزقكم وماتوعدون"




صورة

مشاركات: 11219
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: منبع الفوائد - فضل , نفحات ومعانى

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الأحد يناير 13, 2019 7:19 pm

ابتساماتٌ وعِبر
.
.

جاء أعرابي إلى المأمون وقال له : أنا رجل من الأعراب
فقال المأمون : لا عجب
فقال الأعرابي : إني أريد الحج
فقال المأمون : الطريق واسعة
فقال الأعرابي : ليس معي نفقة
فقال المأمون : سقط عنك الحج
فقال الأعرابي : يا أمير المؤمنين جئتك مستعطيا لا مستفتيا
فضحك المأمون وأمر له بمال

العبرة الأولى :

كُن لماحاً
وتذكر أن البعض عندهم حياء السؤال
فرمم بحسن فهمك سوء حاجتهم إليك
لا شيء أمرّ من سؤال الناس
فحلّه بفطنتك
الذكيّ تكفيه الإشارة والسائل يضره طول العبارة
.
.

التقى الحاحظ بامرأة قبيحة في أحد حوانيت بغداد فقال : بسم الله الرحمن الرحيم " وإذا الوحوش حُشرت "
فنظرت إليه المرأة وقالت : بسم الله الرحمن الرحيم " وضرب لنا مثلا ونسي خلقه"
فقد كان الجاحظ آية في القبح
وسُمي بالجاحظ لجحوظ عينيه
ويروي عن نفسه أن امرأة جاءته فقالت له : أريدك أن تسدي إليّ معروفاً، فامشِ معي
فمشى معها الجاحظ حتى دخلت حانوت صائغ وقالت له : مثل هذا!
ومضت في طريقها
فسأل الجاحظ الصائغ عن قول المرأة
فقال له : جاءتني هذه المرأة وطلبت مني أن أنقش على خاتمها صورة الشيطان
فقلت : إني لا أعرفه
فقالت : أنا آتيك به
فكان من أمرها ما رأيت!

العبرة الثانية :
لا تسخر من خلقة أحد فلم يخلق أحد نفسه!
ومن عاب خِلقة فقد اتهم الله بسوء الصِنعة
وإن الله ما خلق قبيحا لعجز منه
ولكنه سبحانه قسم الجمال بين الناس كما قسم الأرزاق والأعمار لحكمة اختص بها نفسه
فإن أعطاك الله أكثر من الناس فاحمده
وإن أعطاك أقل منهم فارضَ بعطائه
وتذكر أن مال قارون لم يشترِ الجنة
وملك النمرود لم يمنع عنه النار
وأن أفقر الناس أفقرهم أخلاقا
وأن الله لم يمدح نبيه بنسبه وقد كان أشرف العرب نسباً
ولم يمدحه بقوته يوم دانت له جزيرة العرب
وإنما مدحه بأخلاقه فقال : " وإنك لعلى خلق عظيم "
وشر مُعيب من عاب على الناس ما هو فيه
.
.

جاءت امرأة إلى السلطان سُليمان القانوني تشكو إليه لصوصاً سرقوا أغنامها
فقال لها : ولمَ لمْ تسهري على غنمك؟
فقالت له : ظننتك ساهراً علينا فنمتُ!

العبرة الثالثة :
تحمّل مسؤوليتك
ولا تلقِ بتقصيرك على الناس
وتذكر أنه كلما زادتك سلطتك زادت مسؤوليتك
فلا تأخذ من المنصب الشرف وتترك الواجب
قال الله : " الرجال قوامون على النساء"
وهذا خطاب تكليف لا خطاب تشريف!
وإلا لقال الذكور بدل الرجال
قوام لتجعلها سيدة لا أمة
قوام لتجعلها زوجة لا جارية
قوام لتجعلها أما لا وعاء انجاب
قوام لتجعلها رفيقة لا تابعة
قوام لتحترمها لا لتزدريها
.
.

سُئل العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه :
من أكبر أنتَ أم رسول الله صلى الله عليه وسلم
فقال : هو أكبر مني ولكني وُلدت قبله !

العبرة الرابعة :
أنزِل الناس منازلهم
فالفاضل من أقر بفضل غيره
ورأس الفضيلة أن تذكر فضائل الناس في غيبتهم
وبعيداً عن النبي الذي هو قطعة من الكمال
تذكّر أن حياة الصالحين لا تخلو من نقص
فلا تشغلك عثراتهم عن فضائلهم
فقد قال سعيد بن المسيب : من الناس من لا ينبغي أن تُذكر عيوبه فمن كان فضله أكثر من نقصه وُهب فضله لنقصه
ومن قواعد الفقه : أن الماء إذا كثُر لم يعد يحتمل الخبث !
ولا يُعاب الفاضل بنقص أهله
قتل ابن آدم أخاه
وكان ابن نوح كافراً
وكان أبو إبراهيم مشركاً
وكانت زوجة لوط كافرة
وكان زوج آسيا يقول " أنا ربكم الأعلى"
وأنزل الله على محمد قرآنا أن عمّه في النار

من كتاب " حديث الصّباح " / أدهم شرقاوي
صورة

السابق

العودة إلى الموسوعة الاسلامية الكبرى

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron