منبع الفوائد - فضل , نفحات ومعانى

مشاركات: 11469
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

منبع الفوائد - فضل , نفحات ومعانى

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الاثنين نوفمبر 10, 2014 7:49 pm

منبع الفوائد - فضل , نفحات ومعانى





قال ابن القيم رحمه الله :
(هلكت جارية في طاعون فرآها أبوها في المنام .. فقال لها: يابنيه أخبريني عن الآخره!! فقالت:
قدمنا على أمر عظيم وقد كنا نعلم ولا نعمل والله لتسبيحة واحده أو ركعة واحده في صحيفة عملي أحب إلي من الدنيا وما فيها..)
لقد قالت الجارية كلاماً عظيماً (كنا نعلم ولا نعمل) ولكن كثيراً منا لم يفهم مرادها.

كنا نعلم أننا إذا قلنا سبحان الله وبحمده مائة مرة تغفر لنا ذنوبنا وإن كانت مثل زبد البحر ( وتمر علينا الأيام والليالي ولا نقولها ) 

كنا نعلم أن ركعتي الضحى تجزئ عن 360 صدقة ( وتمر علينا الأيام تلو الأيام ولا نصليها ) 

وكنا نعلم أن من صام يوماً في سبيل الله تطوعاً باعد الله وجهه عن النار سبع خنادق وباعد الله وجهه عن النار سبعين خريفاً ( ) 

وكنا نعلم أن من عاد مريضاً ( أي زاره) تبعه سبعون ألف ملك يستغفرون له الله ( ولم نزر مريضاً هذا الاسبوع ) 

وكنا نعلم أن من صلى على جنازة وتبعها حتى تدفن أن له قيراطين من الأجر ( والقيراط كجبل أحد ) وتمر علينا الأسابيع ولم نذهب إلى المقابر 

وكنا نعلم أن من بنى لله مسجداً ولو كمفحص قطاة ( عش الطائر ) بنى الله له بيتاً في الجنة ( ولم نساهم في بناء المساجد ولو بعشرة دنانير ) 

وكنا نعلم أن الساعي على الأرملة وأبنائها المساكين كالمجاهد في سبيل الله وكصائم النهار الذي لا يفطر وكقائم الليل كله ولا ينام ( ولم نساهم في كفالة الأرملة وأبنائها ) 

وكنا نعلم أن من قرأ من القرآن حرفا واحدا فله حسنة والحسنة بعشر أمثالها ولم نهتم بقراءة القرآن يومياً 

وكنا نعلم أن الحج المبرور جزاؤه الجنة و أجره أن يرجع الحاج كيوم ولدته أمه ( أي بصفحة بيضاء نقية من الذنوب ) ولم نحرص على أداء مناسك الحج مع أن الظروف سهلة وميسرة علينا

وكنا نعلم أن شرف المؤمن قيامه الليل وأن النبي صلى الله عليه وآله مع صحابته لم يفرطوا بصلاة القيام طول عمرهم رغم انشغالهم بلقمة عيشهم وجهادهم في سبيل نشر دينه أما نحن فالتفريط كبير في هذا الموضوع 

وكنا نعلم أن الساعة آتية لا ريب فيها وأن الله يبعث من في القبور ولم نستعد لهذا اليوم 

وكنا ندفن الموتى ونصلى عليهم ولم نجتهد لمثل هذا اليوم وكأننا لدينا شهادة تفيد أنك غير المقصود.
اعلم أخي واعلمي أختي الحبيبة أن كل نفَس نتنفسه يقربنا إلى الأجل المحتوم ( الموت ) وما زلنا نلهو ونلعب ونمرح .

آن الأوان من هذه اللحظة أن نغير نمط حياتنا وأن نستعد الاستعداد الأمثل ليوم الحساب ( يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه ) 
صورة

مشاركات: 11469
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: منبع الفوائد - فضل , نفحات ومعانى

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الاثنين نوفمبر 10, 2014 7:55 pm

أحبك ربي


‫‏لولا_الله‬ اللطيف
لكانت المصائب خاليه من ( الأجر والثواب )
لكنه لطيف إذ رتب على البلاء اجورا عظيمة !
حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من السيئات..

لولا_الله الواسع
لضاقت الدنيا على أهلها وضاقت النفوس من بعضهاولم نتحمل التكليف !!
لكنه الواسع وسع على عباده ولم يكلفهم فوق طاقتهم !

لولا_الله الستير
لما جالسنا أحد ، ولما أحبنا أحد ، لكنه الستير يستر القبيح و ينشر الحسن سبحانه.

لولا_الله الحليم
لأهلكتنا ذنوبنا ، لكن حلمه علينا عظيم ورحمته بنا لايسعها مدى .

لولا_الله المُجيب
ما اطمأنت نفوسنا ونحن ندعوه ونشكو إليه ضوائقنا ، ولتخبطت قلوبنا هنا وهناك لكنه القريب يجيب دعوة الداع إذا دعاه.

لولا_الله الرحيم
ما تراحم العباد .. !ولفقد الإبن حضن والده
والأم لم ترى احسان ابنها والأخت تفقد حنان أخيها(انما هم يتراحمون بفضل الله)

لولا_الله الصمد
لضاقت بحوائجنا دنيانا ولتاهت في الدروب آمالنا ورجاءاتنا لكنه الصمد المقصود في كل الحوائج سبحانه يدبر الامر ليقضي لك حاجتك.

لولا_الله الجبار
لما انجبر لنا كسر ولبقينا في حياتنا نتألم وكسور قلوبنا توجعنا لكنه الجبار يجبر ما انكسر يجبرنا ويعوضنا بما هو خير لنا.

لولا_الله الحفيظ
لطاشت قلوبنا خوفا على انفسنا وعلى من نحب فالدنيا باتت مخيفة لكنه الحفيظ نستودعه احبتنا ونحن مطمئنين انهم في حفظ الحفيظ.

لولا_الله الفتاح
لاستغلقت عندنا الفهوم ! لكنه ( الفتاح ) تبارك اسمه يفتح على عباده ما استشكل وييسر عليهم !

لولا_الله الودود
ما تآلفت القلوب ! لكنه ودود تبارك اسمه .. ألف قلوب المؤمنين على الخير والبر والإحسان .. ثم يجازيهم عليه خيرا وفيرا !

لولا_الله العفو
لقنطت النفوس ..فالأخطاء واقعه (كل ابن ادم خطاء) لكنه أخبرنا أنه عفو غفور لئلا نقنط! ونكرر التوبه بعد التوبه
لك الحمد ربنا .
صورة

مشاركات: 11469
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: منبع الفوائد - فضل , نفحات ومعانى

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الاثنين نوفمبر 10, 2014 7:58 pm

[ ‏​​‏​‏​‏​‏​‏​تسع نجمات تضيء حياتك ]
((والعاشره هديه خاصه))

(*) • النجمة الاولى •(*)
تذكَّر أن ربَّك يغفر لمن يستغفر، ويتوب على من تاب، ويقبل من عاد .

(*) • النجمة الثانية •(*)
إرحم الضعفاء تسعد، وأعطِ المحتاجين تُشافَى، ولا تحمل البغضاء تُعافَى. 

(*) • النجمة الثالثة •(*)
تفاءل فالله معك، والجنة تنتظرك .

(*)• النجمة الرابعة •(*)
امسح دموعك بحسن الظن. ‏​‏​‏​‏​‏​‏​  ‏،واطرد همومك بتذكُّر نعم الله عليك. 

(*)• النجمة الخامسة •(*)
لا تظن بأن الدنيا كَمُلت لأحدٍ، فليس على ظهر الأرض مَنْ حصل له كلُّ مطلوبٍ، وسلِم من أيِّ كدر.

(*)• النجمة السادسة •(*)
كن كالنخلةِ عاليَه الهمَّة، بعيده عن الأذى، إذا رُمِيت بالحجارة ألقتْ رطبها .

(*)• النجمة السابعة •(*)
هل سمعتَ أنَّ الحزنَ يُعيدُ ما فات، وأن الهمَّ يُصْلِح الخطأ، فلماذا الحزن والهم؟!

(*)• النجمة الثامنة •(*)
لا تنتظر المحن والفتنَ، بل انتظر الأمن والسلامَ والعافية إن شاء الله. 

(*)• النجمة التاسعة •(*)
أطفيء نار الحقد من صدرك بعفوٍ عام عن كلِّ من أساء لك من الناس .

(*)• النجمة العاشره•(*)
احبكم في الله
صورة

مشاركات: 11469
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: منبع الفوائد - فضل , نفحات ومعانى

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الاثنين نوفمبر 10, 2014 8:45 pm

جاءت امرأة إلى داوود عليه السلام فقالت: يا نبي الله.. أربك ظالم أم عادل ؟!

فقال داود: ويحك يا امرأة! هو العدل الذي لا يجور!
ثم قال لها: ما قصتك؟؟
قالت: أنا أرملة عندي ثلاث بنات أقوم عليهن من غزل يدي فلما كان أمس شدّدت غزلي في خرقة حمراء وأردت أن أذهب إلى السوق لأبيعه وأبلّغ به أطفالي فإذا أنا بطائر قد انقض عليّ و أخذ الخرقة والغزل وذهب، وبقيت حزينة لا أملك شيئاً أبلّغ به أطفالي..
فبينما المرأة مع داود عليه السلام في الكلام إذا بالباب يطرق على داود فأذن له بالدخول وإذا بعشرة من التجار كل واحد بيده: مائة دينارفقالوا: يا نبي الله أعطها لمستحقها ..
فقال لهم داود عليه السلام: ما كان سبب حملكم هذا المال قالوا يا نبي الله كنا في مركب فهاجت علينا الريح وأشرفنا على الغرق فإذا بطائر قد ألقى علينا خرقة حمراء وفيها غزل فسدّدنا به عيب المركب فهانت علينا الريح وانسد العيب ونذرنا لله أن يتصدّق كل واحد منا بمائة دينار وهذا المال بين يديك فتصدق به على من أردت، فالتفت داود - عليه السلام - إلى المرأة وقال لها: ربٌ يتاجرُ لكِ في البر والبحر وتجعلينه ظالمًا ، و أعطاها الألف دينار
وقال: أنفقيها على أطفالك ..

- إن الله لا يبتليك بشي إلا وبه خير لك .. حتى وإن ظننت العكس .. فأرح قلبك

-لَولا البَلاء ˛˛
لكانَ يُوسف مُدلّلا فِي حضن أبيه
ولكِنّـه مَع البلَاء صار.. عَزِيز مِصر


-أفنضيـق بعد هذا ..؟!

‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​كُونوا عَلى يَقينَ ..أنْ هُناكَ شَيئاً يَنتظْرُكمَ بعَد الصَبر .. ليبهركم فيْنسيّكم مَرارَة الألَمْ ..
صورة

مشاركات: 11469
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: منبع الفوائد - فضل , نفحات ومعانى

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الاثنين نوفمبر 10, 2014 10:25 pm

ليس بالضروري ان يكون لديك أصدقاء كثيرون لتكون ذو شخصية معروفه ...

فالأسد يمشي وحيداً ..
والخروف يمشي مع الجميع...


الخنصر - البنصر - الوسطى - السبابة .. بجانب بعضها . .
إلّا « الإبهام »بعيد عنها . .

و تعجّبت عندما عرفت أن الأصابع «لآ تستطيع صنع شيء دون إبهامها البعيد»
جرّب أن تكتب أو أن تغلق أزرار ثيابك . .

فَـتَـأكّـد أنه ليست العبرة بَكثرة الآصْحَآبْ حولك
إنما العبرة أكثرهم حُبَاً و مَنْفَعَةً لك حتى وإن كان بعيدآ عنك



كلام من ذهب

الاستغراق في العمل ينقذك من ثلاث مشاكل: الملل والرذيلة والفقر..

لا اعرف قواعد النجاح ولكن اهم قاعدة للفشل ارضاء كل الناس

الصديق كالمصعد , اما يأخذك الى الأعلى او يسحبك الى الأسفل , فاحذر اي مصعد تأخذ

الحياة مستمره: سواء ضحكت أم بكيت ... فلا تحمل نفسك هموما لن تستفيد منها

لا تجعل أحداً يعرف سر دمعتك لأنه سيعرف كيف يبكيك

صافح وسامح .. ودع الخلق للخالق

((((((((( فأنت )))))))))
((((((((( وهُم )))))))))
((((((((( ونحن ))))))))

راحلون




لا تترك صلاتك أبدا فهناك الملايين تحت القبور يتمنون لو تعود بهم الحياة ليسجدو ولو سجده



حكمة لمدى الحياه
لآتعتمد على [آلآنسان] فهو مغآدر..
ولكن أعتمد على [الله] فهو آلقآدر




لماذا يكره الجن التمر سبحان الله ؟


لماذا يا ترى يكره الجن والشياطين العجوة والتمر بأنواعه؟
ولماذا أوصانا رسولنا صلى الله عليه وسلم بأن نأكل 3-5-7 تمرات في الصباح؟
وأن الأفضل أكل 7 تمرات
مؤخرا كان الاكتشاف التالي ..

فمنذ وقت قريب اكتشف أن أكل التمر أو البلح يولد هالة زرقاء اللون حول جسم الإنسان، ووجد أن تلك الهالة الطيفية ذات اللون الأزرق تشكل درعا واقيا وحاجزا مانعا لعديد من الأمواج الكهرومغناطيسية اللامرئية ?من الجن والحسد والسحر والعين الحاسدة ?وخلافه ..

والجن يصبحون غير قادرين على اختراق هذا الحاجز الذي ولدته الطاقة المنبثقة من العناصر الموجودة في التمر، وخاصة عنصر الفسفور الغني بالالكترونات والتي تزيل الشحنات الموجبة التي يحبها الجن ومظهرها الاثارة والتهيج لدى الانسان ..

ومن المعروف ان لمركبات هذا العنصر اشعاعات تألقية فوسفورية تدعم الطيف الأزرق وتمنع اختراق الجن لهذا الحاجز الطيفي في حين أنهم قادرون على اختراق كافة الأطياف والتعامل معه

سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم
صورة

مشاركات: 11469
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: منبع الفوائد - فضل , نفحات ومعانى

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الاثنين نوفمبر 10, 2014 10:31 pm

نـام إبراهيم ابن الرسول صلى الله عليه وسلم
في حضن أمه مارية ، وكان عمره ستة عشر شهراً، والموت يرفرف بأجنحته عليه ، والرسول عليه الصلاة والسلام ينظر إليه ويقول له : يا إبراهيم أنا لا أملك لك من الله شيئاً ..!
ومات إبراهيم وهو آخر أولاده ، فحمله الأب الرحيم ووضعهُ تحت أطباق التراب ، وقال له :
يا إبراهيم إذا جاءتك الملائكة فقل لهم :
الله ربي ..
ورسول الله أبي ..
والإسلام ديني ..

فنظر الرسول عليه الصلاة والسلام خلفهُ ، فسمع عمر بن الخطاب ، رضي الله عنه ، يُنهنه بقلب صديع .. فقال له :
ما يبكيك يا عمر ؟
فقال عمر ، رضي الله عنه ، :
يا رسول الله !
إبنك لم يبلغ الحلم ..
ولم يجر عليه القلم ..
وليس في حاجة إلى تلقين ..
فماذا يفعل ابن الخطاب ؟!
وقد بلغ الحلم .. وجرى عليه القلم ..ولا يجد ملقناً مثلك يا رسول الله ؟!!
وإذا بالإجابة تنزل من رب العالمين جل جلاله بقوله تعالى رداً على سؤال عمر :

" يُثَبِّتُ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرة وَيُضِلُّ اللَّـهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّـهُ مَا يَشَاءُ"

أكثروا من قول : اللهم ثبتني بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ..
نسأل الله تعالى أن يثبتنا ووالدينا عند السؤال ، ويهون علينا وحدة القبر ووحشته ، ويغفر لنا ، ويرحمنا ، وأن يرزقنا الجنة بغير حساب ..
اللهم آآآمين !


***************


**‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​حينما وصل النبي إلى سدره المنتهي وأوحى إليه ربه :
يامحمد ، أرفع رأسك وسل تٌعط .
قال يارب : إنك عذبت قوما بالخسف ..
وقوما بالمسخ ..
فماذا أنت فاعل بإمتي ؟
قال الله تعالى :
( أنزل عليهم رحمتي ..
وأبدل سيئاتهم حسنات ..
ومن دعاني أجبته ..
ومن سألني أعطيته ..
ومن توكل علي كفيته ..
وأستر على العصاة منهم في الدنيا ..
وأشفعك فيهم في الأخرة ..
ولولا أن الحبيب يحب معاتبة حبيبه لما حاسبتهم
يا محمد إذا كنت أنا الرحيم وأنت الشفيع ..؟
فكيف تضيع أمتك بين الرحيم والشفيع )؟

سبحانك يارب ما أعظمك ، وماأرحمك .. .

آشهد آن لآ آله آلآ آلله وأشهد آن محمدآ رسول آلله


***********************


يَقولَ إبليـَس للـہ عـزَ وْجَـلَ :
{وعزتك وجلالك ! لأغًوينهم ما دامت أرواحهم في أجسادهم } !
فيقول الله عز وجل :
{وعزتي وجلآليَ لأغفرنَ لہمَ مآدآموَا يسَتغفرونني ..} !

ٱسْتغفِر ٱللّھ .. أستغفر الله .. أستغفر الله ..
أكثروا من الأستغفآر ..

( اللهم أجعل تذكيري صدقة جارية)
‏​إن أهل الجنة إذا دخلوا الجنة
و لم يجدوا أصحابهم
الذين كانوا معهم على خير في الدنيا
فإنهم يسائلون عنهم رب العزة ، ويقولون:

” يارب لنا إخوان كانوا يصلون معنا و يصومون معنا لم نرهم “

فيقول الله جل و علا :
اذهبوا للنار و أخرجوا من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان ..

و قال الحسن البصري - رحمه الله -
[ استكثروا من الأصدقاء المؤمنين فإن لهم شفاعة يوم القيامة ]

الصديق الوفي
هو من يمشي بك إلى الجنة …
..
...
قال ابن الجوزي رحمه الله :
إن لم تجدوني في الجنة بينكم فاسألوا عني فقولوا :
يا ربنا عبدك فلان كان يذكرنا بك !!!
ثم بكى رحمه الله رحمة واسعة .
.
.
صورة

مشاركات: 11469
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: منبع الفوائد - فضل , نفحات ومعانى

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الثلاثاء نوفمبر 11, 2014 9:30 pm

.. سئل أحد العلماء
مالذي أوصل حال المسلمين إلى هذه الدرجة من الذل والهوان وتكالب اﻷعداء ؟؟؟

فرد :
عندما فضلنا الثمانية على الثلاثة

فسئل : ماهي الثمانية ؟
وماهي الثلاثة؟

فأجاب: إقرؤها في قوله تعالى
(( قل إن كان
1. آباؤكم
2. وأبنائكم
3. وإخوانكم
4. وأزواجكم
5. وعشيرتكم
6. وأموال إقترفتموها
7. وتجارة تخشون كسادها
8. ومساكن ترضونها
أحب إليكم من
1. الله ،
2. ورسوله،
3. وجهاد في سبيله
فتربصوا حتى يأتي الله بأمره
والله لا يهدي القوم الفاسقين ))

تستحق التأمل
لفتة رائعة أعجبتني
صورة

مشاركات: 11469
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: منبع الفوائد - فضل , نفحات ومعانى

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الثلاثاء نوفمبر 11, 2014 9:41 pm

قال رسول الله صل الله عليه وسلم : (خيركم من تعلم القرآن وعلمه)

قال ابن قدامة:
"ويُكره أن يؤخر ختمة القرآن أكثر من أربعين يوما"

قال القرطبي:
"والأربعين مدة الضعفاء وأولي الأشغال"

كم من شهور وأربعينات تنقضي؟
ترتجف لها القلوب لو عقلناها .

من بركة القرآن أن الله يبارك في عقل قارئه وحافظه
فعن عبد الملك بن عمير :
( كان يقال أن أبقى الناس عقولا قراء القرآن )
وفي رواية :
( أنقى الناس عقولا قراء القرآن )

وقال القرطبي :
من قرأ القرآن مُتّع بعقله وإن بلغ مئة

أوصى الإمام إبراهيم المقدسي تلميذه عباس بن عبد الدايم -رحمهم الله- :
( أكثر من قراءة القرآن ولا تتركه ، فإنه يتيسر لك الذي تطلبه على قدر ما تقرأ )

قال ابن الصلاح :
ورد أن الملائكة لم يعطوا فضيلة قراءة القرآن
ولذلك هم حريصون على استماعه من الإنس .

قال أبو الزناد :
( كنت أخرج من السّحَر إلى مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا أمر ببيت إلا وفيه قارئ )

قال شيخ الإسلام :
( ما رأيت شيئا يغذّي العقل والروح ويحفظ الجسم ويضمن السعادة أكثر من إدامة النظر في كتاب الله تعالى )

تعلق بالقرآن تجد البركة
قال الله تعالى في محكم التنزيل: "كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته "

وكان بعض المفسرين يقول :
( اشتغلنا بالقرآن فغمرتنا البركات والخيرات في الدنيا )

اللهم إنا نسألك ان تفتح لنا أبواب رحمتك .
صباحكم قرآن يتلى
صورة

مشاركات: 11469
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: منبع الفوائد - فضل , نفحات ومعانى

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الثلاثاء نوفمبر 11, 2014 9:45 pm

بالله اقرأوا بكل تأنٍ وتأمل ودقة

وصية الله لرسله

أوصى الله عيسى ﷺ بالصلاة وهو في المهد صبيًا. لكم أن تتخيلوا وليدًا في مهده يقول: (وأوصاني بالصلاة)

" إنها الصلاة "

&&&&&

لما نهى شعيبٌ ﷺ قومه عن الشرك وعن الفساد الاقتصادي "قالوا يا شعيب أصلاتك تأمرك...."
أرأيت بمَ يُعرف المصلحون؟
وماذا يعظِّمون؟!

" إنها الصلاة "

&&&&&

يترك إبراهيمُ ﷺ أهله في صحراء قاحلة،
ثم يقول:
"ربنا إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلاة"!

"إنها الصلاة "

&&&&&

يأتي موسى ﷺ لموعدٍ لا تتخيل العقولُ عظمته، فيتلقى أعظمَ أمرين:
"إنني أنا الله لا إله إلا أنا فـ(اعبدني.. وأقم الصلاة) لذكري"!

"إنها الصلاة "

&&&&&

ما أجلَّ هذا الوحي!
"وأوحينا إلى موسى وأخيه أن تبوَّءا لقومكما بمصر بيوتًا واجعلوا بيوتكم قبلةً وأقيموا الصلاة"!

"إنها الصلاة "

&&&&&

سليمان ﷺ يضربُ أعناقَ خيله وسوقَها؛ لأنها أشغلته عن صلاة العصر "حتى توارت بالحجاب"!
بالله عليك!
ما حالي وحالك عند فوات الصلاة؟!

"إنها الصلاة "

&&&&&

أين جاءت بشرى الولد لزكريا بعد أن بلغ من الكبر عتيّا؟!
"فنادته الملائكة وهو قائمٌ (يصلي) في المحراب"
قائمٌ يصلي!

"إنها الصلاة "

&&&&&

يُشغل الكفارُ رسول الله ﷺ عن صلاة العصر؛ فيدعو عليهم دعاءً مرعبًا!
"ملأ الله قبورهم وبيوتهم نارًا كما شغلونا عن الصلاة"!

"إنها الصلاة "

&&&&&

ما قُرِنت عبادةٌ في القرآن بعبادات متنوعة كالصلاة، فإنها قرينة الزكاة، والصبر، والنسك، والجهاد، وغير ذلك!
…… إنها الصلاة الصلاة الصلاة..

اللهم من كتب هذه الوصية الثمينة ومن أرسلها ومن عمل بها اللهم ارفع قدره واسعده بالدارين وحرمه على النار وحرم النار عليه ووالديه والمسلمين أجمعين.. آمين ...

&&&&&

‏​​​​‏​الجلوس بعد السلآم من الصلآة المكتوبة من أعظم الأوقآت التيتنزل فيها رحمة الله عز وجل لا تستعجل بآلقيآمَ ' استغفر ،
سبح الله ' ادع ربك بما شئت فإنه السميع المجيب ..
ولاتنسَ بأنكَ في ضيآفة الرحمن عز و جل وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وازواجه الطاهرين.
صورة

مشاركات: 11469
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: منبع الفوائد - فضل , نفحات ومعانى

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الخميس نوفمبر 13, 2014 5:08 pm

هل تعلم أن شخصيتك مذكورة في القرآن الكريم،️

فضلاً إقرأ وتمعن لتعرف من أنت ؟

ومن تشبه ؟ :

* روي أن ( الأحنف بن قيس ) :
كان جالساً يوماً فجال في خاطره قوله تعالى:
( لقد أنزلنا إليكم كتاباً فيه ذكركم )
فقال :عليَّ بالمصحف لألتمس ذكري حتي أعلم من أنا ؟ ومن أشبه ؟
* فمر بقوم ..
(كانوا قليلاُ من الليل مايهجعون وبالأسحار هم يستغفرون وفي أموالهم حقٌ للسائل والمحروم)

* ومرَّ بقومٍ ..
( ينفقون في السرَّاءوالضرَّاء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس )

* ومرَّ بقوم ..
( يؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شُحَّ نفسه فأولئك هم المفلحون )

* ومرَّ بقوم ..
( يجتنبون كبائر الإثم والفواحش وإذا ما غضبوا هم يغفرون )

فقال تواضعاُ منه :اللهم لست أعرف نفسي في هؤلاء...
ثم أخذ يقرأ

* فمر بقوم :( إذا قيل لهم لا إله إلا الله يستكبرون )

* ومرَّ بقوم يقال لهم :
( ما سلككم في سقر قالوا لم نك من المصلين ولم نك نطعم المسكين )
فقال : اللهم إني أبرأ إليك من هؤلاء ..

*حتى وقع على قوله تعالي :
( وآخرون أعترفوا بذنوبهم خلطوا عملاً صالحاً وآخر سيئاً عسى الله أن يتوب عليهم إن الله غفور رحيم )
فقال : اللهم أنا من هؤلاء)


سبحان الله العظيم وبحمده ..

يَقولَ إبليـَس للـہ عـزَ وْجَـلَ :
{وعزتك وجلالك ! لأغًوينهم ما دامت أرواحهم في أجسادهم } !
فيقول الله عز وجل :
{وعزتي وجلآليَ لأغفرنَ لہمَ مآدآموَا يسَتغفرونني ..} !

أكثروا من الأستغفآر ..

( اللهم أجعل تذكيري صدقة جارية عني وعن وآلدي وجميع المسلمين )️
صورة

التالي

العودة إلى الموسوعة الاسلامية الكبرى

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron