وسائل منع الحمل المختلفة وآثارها

Obstetrics & Gynecology
مشاركات: 11504
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

وسائل منع الحمل المختلفة وآثارها

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الاثنين ديسمبر 09, 2013 11:08 pm

وسائل منع الحمل المختلفة وآثارها الخطيره


“تحديد النسل” هو المصطلح الذي يطلق على وسائل منع الحمل ، وهي تعني مجموعة واسعة من الوسائل التي تعمل على تقليل ومنع فرص حدوث حمل .

فهناك أنواع عديدة ومختلفة من وسائل منع الحمل التي تعمل على وقف عملية الإباضة (الإخصاب ) .
كل وسيلة ولها آثارها الجانبية والمخاطر التي قد تتعرض لها جراء إستخدامك لهذه الوسيلة ، ومن هذه الوسائل مايكون أقل ضررا وأكثر ثقة في الإستخدام عن غيرها .

ونتيجة للتنامي السريع للدول و ازدياد الوعي و الثقافة العامة للعوائل و الرغبة في تنظيم الأسر بطريقة تتناسب مع دخل الفرد و توفير تعليم و خدمات متقدمة لأفراد الأسرة تم اللجوء إلى إلى إستخدام وسائل الحمل المختلفة لتحديد الحمل والإنجاب .

على الرغم من أن هناك العديد من أنواع مختلفة من وسائل منع الحمل، يمكن تقسيمها إلى طرق قليلة تعتمد على كيفية عملها. وتشمل هذه الطرق :

1- الطرق الميكانيكية.
2- العلاج الهرموني.
3- الطرق الجراحية.


أولا:

- الطرق الميكانيكية لمنع الحمل:


- 1- اللولب الرحمي

طريقة شائعة جدا و فعالة و هو عبارة عن آله بسيطة مصنوعة من البلاستيك و قطع نحاسية صغيرة يوضع داخل الرحم لمنع انغراز الأجنة
و كذلك يقوم بتفاعلات داخل الرحم تقلل من نشاط الحيوان المنوي و وصوله إلى قناة فالوب

و هناك أيضا اللولب الهرموني الذي يحتوي على هرمون البروجيسترون الذي يساعد في علاج الدورة المصحوبة بآلام شديدة ويقلل كمية الدم النازف أثناء الدورة الشهرية.
مـيزاتهـــا :
لا تؤثر على العملية الجنسية .
تعمل حال تركيبها داخل الرحم .
تصل إلى ما لا يقل عن 5 سنوات

مســاوئها :
تزداد كمية الطمث وأكثر الألم خلال الدورة .
قد تسبب إصابة للرحم .
لابد من وضعها عن طريق الطبيب


2- طريقة العد أو الحساب

هنا يتم الاعتماد على تحديد موعد الإباضة و بمنع الجماع خلال هذه الأيام
يمكن منع الحمل و يمكن تطبيق هذه الطريقة مع النساء اللواتي تكون الدورة لديهن منتظمة كل 28-30 يوم

و يتم تحديد موعد الإباضة بعدة طرق:-

-ارتفاع درجة حرارة الجسم بيوم الإباضة نصف درجة عن درجة الحرارة المعتادة.
-تغيرات في لون و سماكة إفرازات عنق الرحم.
-استخدام بعض طرق الفحص (Kits) بأخذ عينة من البول و فحص نسبة هرمون (LH) الذي يكون مرتفعا في يوم الإباضة.
و يتم الامتناع عن الجماع ثلاثة أيام قبل و ثلاثة أيام بعد الإباضة
و هذه الطريقة لا تنطبق على السيدات المرضعات أو اللواتي دورتهن غير منتظمة.


3- الواقي الذكري و الأنثوي

من الطرق المتوفرة جدا و الرخيصة نسبيا لمنع الحمل, و هو أيضا يقلل من انتقال بعض الأمراض الجنسية و كذلك يتوفر الواقي الأنثوي الذي يكون محتويا على حلقة مطاطية من إحدى جهاته توضع داخل المهبل قبل الجماع.


4- الحلقة البلاستيكية

و هذه أيضا تقوم بمنع وصول الحيوانات المنويه خلال عنق الرحم و يتم تركيبها و تحديد قياسها من قبل الطبيب المختص,
و يفضل استخدام بعض المستحضرات التي تقتل الحيوانات المنويه معها لزيادة فعاليتها.
مـيزاتهـــا :
توضع قبيل وقت الجماع.
قد تحمي عنق الرحم من السرطان وبعض الأمراض الجنسية .
تصلح للمرأة التي ترضع

مســاوئها :
قد يؤثر وضعها على العملية الجنسية ،
تحتاج إلى مراهم ،
يجب تغييرها من فترة لأخرى
وقد تسبب التهاب لعنق الرحم عند بعض النساء

ملاحظــات :
يجب عدم إزالة الحاجب بعد ست ساعات من الجماع.
عدم تركها لمدة أكثر من 30 ساعة .
لابد من التأكد من مقاس الحاجب لسد فتحة عنق الرحم


5- مستحضرات قتل الحيوانات المنويه


توجد بعدة أشكال منها الكريمات و الجل و البخاخ و كذلك التحاميل المهبلية لكن لا ينصح باستخدامها بمفردها و يفضل استخدامها مع الطرق الأخرى لمنع الحمل لزيادة الفعالية.



ثانيا:-


العلاج الهرموني لمنع الحمل:-


1) حبوب منع الحمل :

و تعمل هذه الحبوب على إيقاف عملية الإباضة عن طريق إعطاء هرمونات الاستروجين و البروجيسترون بكميات و جرع بسيطة تساعد على تثبيط هرمونات الغدة النخامية و بذلك يتم إيقاف عملية نمو البويضات
و يتوفر العديد من أنواع حبوب منع الحمل يختلف فيها تركيز هرموني الاستروجين و البروجيسترون

و تقسم إلى نوعين:-

**الحبوب المختلطة :

تحتوي على الاستروجين (اثينيل استرايدول) و هرمون البروجيسترون
تتفاوت جرعة الاستروجين بين 20-50 مايكرو غرام حيث تعتبر الحبوب التي تحتوي على تراكيز قليلة من هذا الهرمون أكثر أمانا حيث أن أكثر الأعراض الجانبية التي تؤثر على الشرايين و القلب تكون مرتبطة بهذا الهرمون

و هناك تحضيرات مختلفة لهذه الأنواع منها اللونين و الثلاثة ألوان و منها ذا ت اللون الواحد
و هذا يعني أن جرعة هذه الهرمونات تتغير خلال الشهر الواحد لتكون مشابهة إلى حد كبير لتراكيز الجسم بالصورة الطبيعية
و بهذا ينظم الدورة الشهرية بصورة أفضل.

كيف تعمل الحبوب المختلطة؟؟

يعمل هرمون الاستروجين الموجود في حبوب المانع على رفع مستوى الاستروجين في الدم و بالتالي تثبيط إفراز هرمون FSH في الغدة النخامية و هو المسئول عن نمو البويضات
بينما يقوم هرمون البروجيسترون بمنع إفراز هرمون LH الذي يكون مسئولا عن عملية الإباضة.

فوائد حبوب منع الحمل المختلطة:-

1- تنظيم الدورة الشهرية.
2- تقليل الآلام المصاحبة للدورة
3- تقليل كمية الدم و فترة الدورة
4- التقليل من احتمالات الإصابة ببعض أورام الثدي الحميدة
و كذلك أكياس المبايض
و ظهور مرض البطانة الرحمية الهاجرة
و حب الشباب
و أحيانا بعض التهابات الحوض.
و هناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن هذه الحبوب تقلل نسبة الإصابة بالأورام السرطانية لعنق الرحم و الرحم.

المضار الجانبية:-

1- زيادة الوزن.
2- اضطراب الجهاز الهضمي مثل التقيؤ.
3- تغييرات في الحالة النفسية.
4- ازدياد حجم الثدي و احتقانه و كذلك الآلام الثدي.
5- ازدياد قابلية الدم للتخثر مثل تخثر الأوردة العميقة DVT .
6- الجلطة القلبية خاصة إذا تصاحب استخدام حبوب منع الحمل مع التدخين.

موانع استعمال هذه الحبوب:-

أولا:- موانع إجبارية

1- أمراض القلب و الشرايين.
2- أمراض صمامات القلب.
3- التشوهات الوريدية و الشريانية و الولادية.
4- ارتفاع ضغط الرئتين.
5- ارتفاع الشحوم في الدم.
6- الشقيقة أو الصداع النصفي.
7- أمراض و أورام الكبد.
8- الحمل العنقودي.
9- الأورام التي تتأثر بهرمون الاستروجين.
10- الالتهابات الحوضية الغير مشخصة.

المدة المناسبة للتباعد بين فترات الحمل سنتان أو ثلاث

ثانيا:-

موانع اختيارية

1- تاريخ عائلي باحتمالات الاصابة بأحد أمراض الشرايين و الأوردة.
2- التدخين, كبر السن, السمنة المفرطة.
3- السكري.
4- ارتفاع مستوى هرمون الحليب.



**الحبوب المفردة:

- هذه الحبوب تحتوي على هرمون البروجيسترون فقط , و لذلك تستعمل لتجنب الأضرار الجانبية للحبوب المختلطة,
و تعمل هذه الحبوب على منع الحمل و ذلك :
بمنع عملية التبويض
و كذلك تغيير إفرازات عنق الرحم
و كذلك تؤثر على بطانة الرحم و بالتالي تؤثر على دخول الحيوانات المنويه إلى رحم المرأة و على انغراز الأجنة.


الأعراض الجانبية:-

1- عدم انتظام الدورة الشهرية Need Contraception
2 - آلام الرأس.
3- اضطرابات معوية و انتفاخ.
4- تأثيرات نفسية و مزاجية.
5- آلام الثدي.

استعمالاتها:

- في جميع الحالات التي يعتبر فيها هرمون الاستروجين محظورا سواء كان اختياريا أم إجباريا.

موانع الاستخدام:-

أولا :

-موانع إجبارية :

1- اشتباه آو تأكيد وجود حمل (لأنها قد تسبب زيادة في بعض الصفات الذكرية عند الجنين الأنثى)
2- النزف الرحمي غير المشخص.
3- بعض أمراض الجهاز الشرياني و القلب المشخصة حديثا.


ثانيا:

- موانع اختيارية:

1- السمنة المفرطة.
2- سرطان الثدي.
3- الحمل العنقودي.
4- ارتفاع ضغط الدم.
5- تاريخ تكرار حدوث أكياس على المبايض.
6- أمراض الكبد المزمنة.


2) حقن البروجسترون لمنع الحمل (ديبو بروفيرا ):

- تحتوي هذه الحقن على هرمون البروجيسترون طويل المفعول و هو مدرو كسي بروجيستون استيت و مادة نوراثيستيرون انانثيت
و تعطى هذه الحقن بالعضل و بجرعة 150 ملغم كل 12 أسبوع
و تقوم هذه الحبوب بمنع عملية الاباضة.

الأعراض الجانبية:

1- قد تعمل هذه الإبر على تثبيط عملية الاباضة لمدة سنة واحدة بعد استخدامها
و لهذا لا ينصح باستخدامها لمنع الحمل لفترات قصيرة ا ذا كانت السيدة ترغب بالحمل بعد مدة ليست بطويلة.
2- ازدياد الوزن و كذلك ازدياد نسبة هشاشة العظام.
3- انقطاع الدورة لفترات طويلة و أحيانا ضعف الدورة الشهرية و عدم انتظامها.



3) مستحضرات البروجيسترون تحت الجلد (نوربلانت ) Progestrogen only implants

كبسولات خاصة تحتوي على عبوات خاصة تفرز هرمون البروجيسترون بصورة بطيئة و لفترة محدودة تتكون من 6 كبسولات تحتوي على هرمون Levenorgestril يفرز بجرعة 30-35 مايكرو غرام خلال 24 ساعة و لمدة 18 شهر أي سنة و نصف.
يتم زرع هذه الكبسولات تحت التخدير الموضعي في منطقة الساعد و يتم إزالتها أيضا تحت التخدير الموضعي و لا تتطلب تداخل جراحي كبير.
تظل هذه الكبسولات تعمل لمدة 5 سنوات و تعود الخصوبة الطبيعية كسابق وضعها بإزالتها مباشرة و هي طريقة أمنة و بنسب فشل ضعيفة جدا.


و أيضا من الطرق الحديثة لمنع الحمل هي استخدام كبسولات أو أشرطة خاصة تزرع تحت الجلد عند الرجل تحت التخدير الموضعي في أعلى اليد

وتقوم بإفراز نوعين من الهرمونات هما هرمون التيستوستيرون و البروجيستين أي هرمون ذكري و أنثوي
يعمل الهرمون الأول على تثبيط أنتاج الحيوانات المنويه وذلك بتأثيره على الغدة النخامية
أما الهرمون الثاني فهو يعمل على الخصية مباشرة لتقليل الإنتاج و يستعيد الجسم قابليته على الإنتاج بعد إزالتها بحوالي 12 أسبوع.



ثالثا:- الطرق الجراحية لمنع الحمل:-

أولا:

تعقيم المرأة :

تعتمد هذه العملية على قطع الطريق الموصل بين الحيوان المنوي والبويضة مع الاحتفاظ بالدورة الشهرية و انتظامها
إذ أن البويضة التي يكون حجمها بحجم نقطة القلم لا زالت تنزل من المبايض في موعدها المحدد كل شهر لذلك لن تحس المرأة أي تغيير.

تتم هذه العملية بثلاث طرق:-

1-عملية فتح بطن مصغرة عن طريق فتحة صغيرة في البطن تحت التخدير العام و يتم إغلاق قناتي فالوب بعدة وسائل منها :
-الخياطة
-القطع باستئصال قطعة صغيرة من الانبوب و ربط الطرفين.
-الكي و إغلاق الأنبوب.
-استعمال الحلقات البلاستيكية أو الكلابسات.

2- التنظير البطني و هذه الطريقة اقل ايذاءا للمريضة و تغلق الأنابيب بنفس الطريقة السابقة.

3- في حالات قليلة تعمل هذه العمليات عن طريق المهبل إما بالمستشفى أو بعض العيادات المختصة.


ثانيا:

- تعقيم الرجل :

تتم هذه العملية بقطع القناة الناقلة و بذلك يقطع الطريق الذي يؤدي إلى خروج الحيوانات المنوية من الخصيتين إلى السائل المنوي
و يمكن إجراء ذلك تحت التخدير الموضعي أو العام
و من الممكن الوصول إلى القناة الناقلة بسهولة حيث تقع تحت الجلد مباشرة
و يتم استئصال قطعة من الأنبوب و لا تستغرق هذه العملية سوى 15 دقيقة.
و يمكن التأكد من نتائج العملية بأجراء فحصين للسائل المنوي بينهما 4 أسابيع و نتيجة الفحصين خلوهما من الحيوانات المنويه و هذا عادة يستغرق حوالي 16-18 أسبوع.


ملاحظات :


جميع أشكال تحديد النسل لديها ميزة واحدة مشتركة , أنها لا تكون فعالة إلا إذا استخدمت بأمان:
حيث تعمل حبوب منع الحمل إذا اتخذت كل يوم،
والحجاب الحاجز لا يكون فعال إلا إذا استخدم من خلال الحلقة في كل مرة للجماع.
وينطبق الشيء نفسه على الواقي الذكري وغطاء عنق الرحم.

بعض الأساليب تعمل تلقائيا كل يوم، بغض النظر عن بعضها , وتشمل هذه الأساليب :
ديبو بروفيرا حقن ،
نوربلانت،
اللولب،
والتعقيم الأنبوبي .


المخاطر

العديد من وسائل تحديد النسل يكون لها آثار جانبية.
يمكن معرفة الآثار الجانبية بمساعدة الطبيب لتحديد أي طريقة أفضل يمكنك إستخدامها لتحديد النسل .
ولا يوجد أي شكل مثالي لتحديد النسل.
كل أسلوب لديه نسبة الفشل الصغيرة والآثار الجانبية.
وبعض الطرق تحمل مخاطر إضافية .

http://www.thaqafnafsak.com/2013/04/%D9 ... D9%85.html
صورة

مشاركات: 11504
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: وسائل منع الحمل المختلفة وآثارها

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الخميس يناير 16, 2014 11:11 pm

كبسولة الإمبلانون Implanon

هي وسيلة من الوسائل الهرمونية لمنع الحمل. و هي عبارة عن كبسولة واحدة يتم تركيبها بواسطة الطبيب بسهولة تامة تحت الجلد في الجانب الداخلي للذراع العلوي للسيدة.

صورة

و هي صغيرة في الحجم حيث يبلغ طولها 40 مم ( 4 سم ) و سمكها 2 مم. و ليس لها أي تأثير على الجسم حيث أنها مصنعة من نوع معين من البلاستيك الرخو . و تستمر فعالية هذه الكبسولة في منع الحمل لمدة 3 سنوات.

صورة


طريقة العمل

تحتوى هذه الكبسولة على هرمون البروجستيرون Progestin على هيئة ( 68 مجم ايتونوجيستريل 68mg Etonogestrel ) و الذي يتم إفراز كمية صغيرة منه يوميا ببطء في الدم لمدة 3 سنوات. و يؤدى ذلك إلى منع الحمل عن طريق:
منع حدوث عملية التبويض ( منع تكوين البويضة و خروجها من المبيض ).
زيادة لزوجة المادة المخاطية التي يفرزها طبيعي عنق الرحم. فتصبح هذه المادة المخاطية و كأنها سدادة حول عنق الرحم و تسمى سدادة مخاطية Mucus Plug ، مما يجعل دخول الحيوان المنوي إلى الرحم من خلال عنق الرحم لتلقيح البويضة أمرا صعبا.
تحدث بعض التغيرات في الرحم ( تقلل من سمك بطانة الرحم ) مما يقلل من قدرة الرحم على استقبال أي بويضة ملقحة و بالتالي عدم حدوث الحمل.

صورة

الفاعلية

تعتبر من أكثر وسائل منع الحمل فعالية. نسبة فعاليتها أكثر من 99% ، و هذا يعنى انه من بين كل 100 سيدة تستخدم كبسولة الامبلانون أقل من سيدة واحدة فقط تصبح حامل.

المميزات

فعالة بدرجة عالية جدا.
يبدأ مفعولها خلال 24 ساعة بعد التركيب.
ممتدة المفعول ( يستمر مفعولها في منع الحمل لمدة 3 سنوات ).
ليس لها أي تأثير على الرضاعة الطبيعية، و بالتالي تستخدمها السيدة المرضعة بأمان تام دون أي تأثير على حليب/لبن الثدي.
تقلل من احتمال الإصابة ﺒـ التهابات منطقة الحوض Pelvic Inflammatory Disease.
تستعيد السيدة القدرة على الإنجاب بسرعة بعد إزالة الكبسولة، حيث يعود التبويض إلى طبيعته بعد إزالة الكبسولة مباشرة ( خلال 3 أسابيع بعد إزالتها ).


الأعراض الجانبية

في بعض الحالات قد تحدث بعض الأعراض الجانبية مثل:
صداع ، دوار، الشعور بألم بسيط عند لمس الثدي Breast Discomfort، تقلبات مزاجية.
بعض التغيرات في الدورة الشهرية مثل:
عدم انتظام الدورة الشهرية.
نزول بعض قطرات الدم، أو حدوث نزيف غير منتظم ( متقطع ). و عادة ينتهي ذلك خلال أشهر قليلة من الاستخدام. لكن إذا حدث نزيف شديد أو مستمر يجب استشارة الطبيب.
انقطاع الدورة الشهرية Amenorrhea. و لا يدعو ذلك للقلق. فبعد العام الأول من استخدام الحقن، 50 % من السيدات يحدث لهم انقطاع في الدورة الشهرية. و لا يعنى ذلك احتباس دم الدورة الشهرية في الرحم كما تعتقد بعض السيدات. و لكن لا يتم تكوين دم الدورة الشهرية في الرحم ( بطانة الرحم ) من الأصل بسبب أن الحقن أدت إلى منع عملية التبويض و تقليل سمك بطانة الرحم و بالتالي لا يحدث زيادة في سمك بطانة الرحم و التي تتساقط بعد ذلك في صورة دم الدورة الشهرية.
زيادة في الوزن ( 1 – 2 كيلوجرام كل عام ). و يمكن تفادى هذه المشكلة عن طريق إتباع نظام غذائي سليم و صحي خاصة إن معدل الزيادة في الوزن سنويا ليس كبير. و ترى بعض السيدات أحيانا في هذه النقطة ميزة و ليس عيبا.


موانع الاستخدام

توجد بعض الحالات التي تمنع فيها السيدة من استخدام كبسولة الامبلانون مثل:
ارتفاع ضغط الدم.
مشكلات في القلب أو الأوعية الدموية.
حالات الإصابة بسرطان الثدي.
وجود نزيف مهبلي غير معروف سببه ( لم يتم تشخيصه ).
الإصابة السابقة بجلطة.
الإصابة بمرض نشط في الكبد ( تضخم الكبد، يرقان، التهاب كبدي وبائي، ورم بالكبد).


طريقة الاستخدام

صورة

يتم تركيب كبسولة الامبلانون بواسطة طبيب مدرب. و يستغرق التركيب حوالي دقيقة واحدة فقط، بطريقة بسيطة لا تشعر فيها السيدة بشيء سوى كأنها تأخذ حقنة عضل عادية. و تتم عملية التركيب ( و كذلك إزالة الكبسولة ) و كأنها عملية جراحية صغرى حيث تكون أي الآلات و أي شيء يستخدمه الطبيب معقم تعقيم جيد و كبسولة الامبلانون ذاتها تكون معقمة و لا يتم فتح غلافها إلا وقت التركيب.


متى يتم تركيب الكبسولة

أهم شيء عند تركيب كبسولة الامبلانون للسيدة هو التأكد التام أن السيدة ليست حامل. لذلك يتم تركيب كبسولة الامبلانون في أي من الأوقات التالية طبقا لحالة كل سيدة:
خلال الأيام الخمسة الأولى من الدورة الشهرية.
بعد الولادة إذا كانت السيدة مرضعة فيتم تركيبها في الأسبوع السادس بعد الولادة.
بعد الولادة إذا كانت السيدة غير مرضعة فيتم تركيبها مباشرة بعد الولادة أو في أي وقت خلال الستة أسابيع الأولى بعد الولادة.
بعد الإجهاض يتم تركيبها مباشرة خلال السبعة أيام الأولى بعد الإجهاض.
إذا كانت السيدة تستخدم أقراص منع الحمل المركبة، يتم تركيب الكبسولة في موعد اليوم الأول لبدء الشريط الجديد.
إذا كانت السيدة تستخدم أقراص منع الحمل أحادية الهرمون، يتم تركيب الكبسولة في أي وقت.


كيف يتم تركيب الكبسولة

يتم تحديد مكان تركيب الكبسولة و هو في الجانب الداخلي للذراع العلوي 6 – 8 سم فوق الكوع. و يتم اختيار الذراع الأقل استخداما للسيدة، فإذا كانت السيدة يمنى أي تستخدم أساسيا ذراعها و يدها اليمنى يتم التركيب في الذراع الأيسر، و العكس.

صورة

يتم غسيل و تطهير الجلد جيدا عند منطقة التركيب.
يقوم الطبيب بحقن بنج موضعي 2 مل ليدوكاين Lidocaine 1% تحت الجلد مكان تركيب الكبسولة ( 1 ) .
يتم شد الجلد حول منطقة التركيب بواسطة أصابع الإبهام و السبابة ( 2 ) .
يتم إدخال طرف الإبرة التي تحتوى على الكبسولة تحت الجلد بزاوية 20ْ ( 3 ) .
يتم إدخال الإبرة التي تحتوى على الكبسولة بأكملها أفقيا ( 4 ، 5 ) .
يتم إخراج الإبرة و ترك الكبسولة تحت الجلد بطريقة معينة يعلمها الطبيب ( 6 ) .
يتم إحساس الكبسولة تحت جلد السيدة بواسطة يد الطبيب و يجعل السيدة أيضا تمرر يدها الأخرى على جلدها الخارجي مكان الكبسولة لتشعر بها تحت الجلد.

صورة

يتم وضع رباط ضاغط على الذراع مكان التركيب. و يزال ذلك الرباط بعد 24 ساعة.

صورة

متى يتم إزالة ( استخراج ) الكبسولة

يتم إزالة الكبسولة بعد 3 سنوات حيث أن فاعليتها في منع الحمل تنتهي بعد 3 سنوات. و هذا لا يعنى أن السيدة لا يمكنها إزالة الكبسولة قبل ذلك إذا أرادت في أي وقت الإنجاب، لكن ذلك غير مفضل فقط لان الكبسولة تكلفتها المالية عالية. فمن البداية إذا كانت السيدة تريد منع الحمل لعدة شهور أو فترة أقل من 3 سنوات فيمكنها اختيار وسيلة أخرى من الوسائل المتعددة لمنع الحمل.


كيف يتم إزالة ( استخراج ) الكبسولة

يستغرق إزالة كبسولة الامبلانون من الطبيب حوالي 3 دقائق فقط.
يتم غسيل و تطهير الجلد جيدا مكان الكبسولة.
يقوم الطبيب بتحديد مكان الكبسولة تحت الجلد بين أصبعيه ( 1 ) .
يستخدم 0.5- 1 مل بنج موضعي ( ليدوكين Lidocaine 1% ) و يحقن عند الجزء السفلى من الكبسولة مباشرة ( 2 ) .
يتم عمل شق بسيط طولي ( 2 مم ) ( 3 ) .
يقوم الطبيب بإزاحة الكبسولة بيده من أعلى إلى أسفل و يتم استخراج الكبسولة بواسطة جفت طبي ( 4 ) .
يتم وضع رباط ضاغط على الذراع مكان التركيب. و يزال ذلك الرباط بعد 24 ساعة.

صورة

http://sehha.com/womenissues/Contracept ... planon.htm
صورة

مشاركات: 11504
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: وسائل منع الحمل المختلفة وآثارها

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الجمعة يونيو 20, 2014 5:33 pm

Emergency contraception

Emergency contraception “EC” also called emergency postcoital contraception is a way to prevent pregnancy after an unprotected intercourse, it is done if the female forgot to use contraception or she was forced to have a vaginal intercourse.

Emergency contraception is not effective as birth control that is used before the intercourse but it is intended only for occasional use.

Emergency contraception pills “ECP” also called morning after pill act to prevent ovulation and fertilization and some types of it may act to prevent post-fertilization implantation so some scientists consider it as abortifacient.

ECP contain the same hormones of the regular oral contraceptive pills but with higher doses to prevent pregnancy from occurring.

The duration at which ECP are effective differs according to the drug used but it can be effective up to five days after the unprotected intercourse.

Although ECP can be used up to five days but it is more effective when used quickly after the intercourse.

About 8% of the unprotected intercourses lead to pregnancy but with emergency contraception this proportion is reduced to 2%.

ECP cause the same side effects of the oral contraceptive pills but as the doses of the hormones are higher in the ECP the side effects may be more severe.

Besides ECP, Intrauterine devices can be used as emergency contraception tools but with higher risk for sexually transmitted diseases.
http://facultyofmedicine1.blogspot.com/ ... ption.html
صورة



العودة إلى النســــاء و الولادة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron