معلومات ونصائح لمرضى السكري !!

مشاركات: 9742
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

معلومات ونصائح لمرضى السكري !!

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الأحد يناير 06, 2019 7:29 pm

معلومات ونصائح لمرضى السكري !!

يفضل اتباع مايلي :

(1) التحليل المنتظم للبول والدم كل أسبوع لمعرفة مستوي السكر في الدم
(2) الحلبة الحصى- مغلي ملعقة كبيرة ويؤكل الحب
(3) البردقوش و الروزماري لضبط الهرمونات (او ما يشابهها)
(4) االسلطة العلاجية : فيها رأس فجلة و بصلة يوميا و كرنب وكرفس وثوم و بقدونس وجزر و قرنبيط و ملعقة خل و زيت زيتون
(5) ليمون الأضاليا كوب عصير جزر
(6) مغلي الشعير --البقدونس
(7) مغلي ورق التوت أو أكله
(8) تناول بصلة مسلوقة متوسطة يوميامع شوربة الخضار
(9) القرفة و الزنجبيل و حبة البركة والحلبه المطحونه وحب الرشاد والترمس وراس الكرنب وقلب الخس و ورق التوت من أهم معالجات مرض السكر -
(10) حمام مائي ساخن للقدمين بالخردل و القرنفل و الزنجبيل مهم لعلاج ألام القدمين .

http://alsukri.blogspot.com/2012/
صورة

مشاركات: 9742
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: معلومات ونصائح لمرضى السكري !!

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الأحد يناير 06, 2019 9:33 pm

الأحماض الكيتونية، هل مريض السكر ُملزم بقياسها ؟ Ketoacidosis DKA and diabetes

الكثير من المرضى وخاصة المصابون بالنوع الأول من مرض السكري بحاجة إلى معرفة كيفية قياس الأحماض الكيتونية ، وللأسف عندما تتناقش مع المرضى بهذا الخصوص تكتشف أن العديد منهم لم يسمع عن كيفية قياس الأحماض الكيتونية (( بالرغم من سهولة ذلك ))
وبالرغم من أن البعض منهم يعرف جيداً الحموضة الكيتونية ومخاطرها ! في الحقيقة كل المصابون بمرض السكري وخاصة المصابون بالنوع الأول من مرض السكري، يجب أن يعلم لماذا ؟ ومتى ؟ وكيف ؟ يتم قياس الأحماض الكيتونية لمرضى السكري.

1- (( لماذا ؟ )) الأحماض الكيتونية هي عبارة عن المخلفات التي تنتج من إستهلاك الدهون بالجسم ، وذلك في حالة لجوء الجسم إلى إستهلاك الدهون لإنتاج الطاقة.
ووجود كمية كبيرة من هذه الأحماض في الدم قد يشكل خطراً على الشخص. والمصابون بمرض السكري عُرضة إلى هذه الحالة الخطيرة نتيجة لبعض الأسباب سنذكرها لاحقاً.
وإذا تجمّعت الأحماض الكيتونية في الجسم فإن هذا يتسبب في الحالة المعروفة بالحموضة الحادة في الدم أو (الحموضة الكيتونية). والتي تؤدي إلى الوفاة بنسبة 2 – 5%. حيث أن هذه الحالة تتسبب في الجفاف وفي إضطراب الأملاح بالدم. ومن الأملاح المهمة بالجسم ملح البوتاسيوم، وفي حالة حدوث إضطراب في البوتاسيوم فإن هذا قد يؤدي إلى إضطراب في نبضات القلب أو وظيفة الجهاز التنفسي. والمعلوم أن حالة الحموضة بالدم أو (الحموضة الكيتونية) في الغالب تصيب الأشخاص المصابون بالنوع الأول من مرض السكري ولكن قد تحدث أيضاً للمصابين بالنوع الثاني من السكري.
حالة الحموضة بالدم أو (الحموضة الكيتونية) في الغالب تنتج عند التوقف عن أخذ إبرة الإنسيولين بدون إذن من الطبيب لأية سبب. أو أن هناك إلتهابات حادة في الجسم مثل الإلتهاب الرئوي أو إلتهاب المسالك أو أية أنواع أخرى من الإلتهابات، أو أن المصاب بالسكري تعرض لإجراء عملية جراحية كبيرة مثل إزالة المرارة أو غيرها... إلخ.

2- (( متى ؟ )) تذكر الرقم 300 ملجم / ديسيليتر، عندما تكون كمية السكر بالدم أكثر من 300 ملجم/ديسيليتر. فإنه يجب على المصاب بالسكري (سواء كان النوع الأول أو النوع الثاني) أن يقوم بقياس كمية الأحماض الكيتونية، هذا في حالة أن المصاب بمرض السكري ليس لديه أعراض مرض حاد مثل الإلتهابات أو التقيء أو إرتفاع في درجة الحرارة.
ولكن عندما يكون المصاب بالسكري في حالة مرضية حادة مثل الإلتهابات أو التقيء أو لديه إرتفاع في درجة حرارة الجسم ، فينصح بعمل قياس الأحماض الكيتونية عندما يكون سكر الدم أكثر من 240 ملجم/ديسيليتر. هذا طبعاً بالإضافة إلى الذهاب إلى المستشفى وعمل الفحوصات والكشوفات اللازمة.

3- (( كيف ؟ )) الكشف على الأحماض الكيتونية سهل جداً. كل ما عليك فعله هو أن تشتري الأشرطة الخاصة بقياس الأحماض الكيتونية بالبول، ويقوم المصاب بالسكري بأخذ عينه من البول ووضع الشريط الخاص بداخل البول ثم بعد ذلك يقوم بإخراج الشريط من البول، عندها سيتغير اللون بالشريط حسب كمية الأحماض الكيتونية بالبول، ثم يقوم بمقارنتها بالنتائج المحتملة الموجودة على العلبة للشرائط، وإذا لم تكن النتيجة سالبة، فيجب أن تتصل بطبيبك فوراً.

إذن الإجابة عن السؤال لعنوان هذ ه الرسالة : الأحماض الكيتونية..! هل المصاب بالسكري مُلزم بقياسها ؟ الإجابة هي: بالطبع نعم.

لا بد من عمل التحليل التركمي لسكر الدم "HbA1c" كل اربعه اشهر على الاكثر
http://alsukri.blogspot.com/
صورة

مشاركات: 9742
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: معلومات ونصائح لمرضى السكري !!

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الخميس يناير 10, 2019 6:30 pm

ما المقصود بمؤشر كثلة الجسم BMI و محيط الخصر Waist Circumference ؟

في الحقيقة هناك العديد من القياسات لمعرفة زيادة الشحوم بالجسم ووزن الجسم والتي تجعل الشخص عُرضة لأمراض القلب والسكري وإرتفاع ضغط الدم،
ولكن وُجد أن وزن الجسم بإستخدام أجهزة الوزن المعروفة وقياس وزن الجسم بالكيلوجرام "بمفرده" ليس كافياً لتحديد مدى تأثير وزن الجسم على الصحة العامة للأشخاص،
فمثلا شخصين وزنهما متساوي وهو 80 كيلوجرام ولكن طول أحدهما 1.80 متر بينما الآخر 1.60 متر. فبالرغم من تساوي وزنهما فإن العرضة لأمراض القلب والسكري وإرتفاع ضغط الدم تختلف إختلاف كبير فيهما.
حيث أنها أكثر في الشخص الأقصر طولاً.
ولهذا السبب أصبحت الحاجة إلى البحث عن طرق أخرى للإستفادة من قياس وزن الجسم ومعرفة علاقته بالأمراض.

فكانت النتيجة هو ظهور عدة قياسات أخرى منها:-

(( 1- مؤشر كثلة الجسم)) :

وهو علاقة وزن الجسم "بالكيلوجرام" مع الطول "بالمتر".

حيث يتم قياس وزن الجسم بالكيلوجرام، ثم يقُسم على حاصل ضرب الطول في نفسه بالمتر فيكون الناتج هو قيمة مؤشر كثلة الجسم.
مثال: نفرض أن شخص طوله 1.80 فإن حاصل ضرب الطول في نفسه هو 1.8 × 1.8 =3.24
ولنفترض أن وزن جسمه = 80 كيلوجرام.
إذن مؤشر كثلة الجسم لديه = 80 ÷ 3.24 = حوالي 24.5 كيلوجرام/متر مربع.

ولنفترض أن شخص آخر طول 1.60 فإن حاصل ضرب الطول في نفسه هو 1.6 × 1.6 = 2.56
ولنفترض أن وزن جسمه = 80 كيلوجرام.
إذن مؤشر كثلة الجسم لديه = 80 ÷ 2.56 = حوالي 31 كيلوجرام/متر مربع.

والآن، لقد تم تقسيم الأشخاص إلى أربعة مجموعات بناءً على قيمة مؤشر كثلة الجسم وهي :

1- نحيف = عندما يكون مؤشر كثلة الجسم أقل من أو يساوي 18.5
2- طبيعي = عندما يكون مؤشر كثلة الجسم أقل من أو يساوي 18.5 - 24.9
3- "زائد بالوزن" = عندما يكون مؤشر كثلة الجسم أقل من أو يساوي 25 - 29.9
4- "مصاب بالسمنة" = عندما يكون مؤشر كثلة الجسم أكثر من أو يساوي 30

ملاحظة :
المصابين بالسمنة تم تقسيمهم إلى ثلاث فئات "فرعية" لتسهيل عملية التدخلات العلاجية المختلفة للمصابين بالسمنة، كإتباع نمط حياة معين فقط أو مع الأقراص أوالتدخلات الجراحية التخصصية المختلفة :

أ‌- الفئة الأولى وهي المصابون بالسمنة ومؤشر كثلة جسمهم بين 30 - 34.9
ب‌- الفئة الثانية وهي المصابون بالسمنة ومؤشر كثلة جسمهم بين 35 – 39.9
ت‌- الفئة الثالثة وهي المصابون بالسمنة ومؤشر كثلة جسمهم أكثر من أو يساوي 40

والآن لنرجع إلى مثالنا السابق فنجد أن الشخص الذي طوله 1.8 ووزنه 80 يُعتبر ((وزنه طبيعي))، ومناسب لطوله وذلك بناءً على مؤشر كثلة جسمه وهو 24.5
بينما الشخص الذي طوله 1.6 ووزنه 80 يُعتبر ((مُصاب السمنة)) من الفئة الأولى، وذلك بناءً على مؤشر كثلة جسمه وهو 31
إذن الشخص الأول وزنه طبيعي والشخص الثاني مصاب بالفئة الأولى من السمنة بالرغم من أن وزن جسميهما متساوي وهو 80 كيلوجرام، وذلك بناءً على قياس مؤشر كثلة الجسم والفارق يُعتر كبير جداً من حيث تأثير وزنهما على صحتهما العامة.

(( 2- محيط الخصر ))

يتم قياس محيط الخصر بواسطة ممرضة لديها خبرة في القياس. حيث أن عملية قياس محيط الخصر "Waist circumference" يجب أن تكون بأماكن محددة.
وهناك من يقوم بقياس محيط الخصر ومعرفة النسبة بينه وبين محيط الفخذ "Waist to Hip ratio".
في الحقيقة هذا القياس يُعتبر مؤشر كصحة عامة للشخص بناءً على توزيع الشحم بالجسم.
فعندما يكون الشحم مركّز في منطقة البطن وهو ما يُعرف بالسمنة كشكل "التفاحة" يكون تأثيرها على الصحة العامة أخطر من السمنة التي على شكل "الكمثرى" من حيث زيادة نسبة الإصابة بالأمراض المزمنة والقلب والسكري وإرتفاع ضغط الدم.
صورة

(( 3- نسبة الشحم بالجسم )) :
بإلإمكان قياس نسبة الشحم بالجسم بطرق أكثر تعقيداً من الطرق السابقة، ولكن من عيوب هذه الطريقة أنها ليست جيدة في حساب كمية الشحوم بالبطن وهو المهم لتقييم الحالة الصحية للشخص.
ملاحظة :
في الحقيقة عملياً الطريقة الأكثر شيوعاً وإستخداماً هو قياس مؤشر كثلة الجسم "BMI".
ولكن يجب أن يتم قياس الخصر أيضاً. وخاصةً للأشخاص الذين ليس لديهم مشاكل بالقلب أو زيادة إرتفاع ضغط الدم وذلك لمعرفة مدى العُرضة للإصابة بهذه الأمراض بدقة أكثر وكذلك لتشخيص حالات "متلازمة الأيض" (Metabolic syndrome).

ملاحظة أخرى :
في الحقيقة الصحة العامة للشخص يجب أن تؤخذ من جميع الجوانب وليس من خلال وزن جسمه فقط .
فهناك العديد من السلوكيات والعادات لها تأثير مهم على الصحة العامة بالإضافة إلى وزن الجسم،
فإذا كان وزن الجسم طبيعي فإن هذا لا يعني أنك محمي من حدوث أمراض القلب أو السكري إذا أهملت الجوانب الأخرى المهمة مثل التدخين وشرب الخمر وعدم ممارسة الرياضة وزيادة نسبة الدهون بالدم... إلخ.
فيجب أن يتم تقييم الصحة العامة من جميع الجوانب وليس من جانب واحد فقط.

http://alsukri.blogspot.com/2012/09/blog-post.html
صورة

مشاركات: 9742
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: معلومات ونصائح لمرضى السكري !!

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الخميس يناير 10, 2019 7:36 pm

(( مضاعفات مرض السكري هذه المقالة مهمة جداً للمصابين بالسكري ! ))

رسالة من إحدى الأخوات المتتبعات لأخبار السكري بأنها ترغب أكثر في رؤية مواضيع عن سُبل علاج مرض السكري "الحديثة" والعمل على توفيرها في منطقتنا العربية بدلاً من الحديث عن الواجبات التي تقع على عاتق المصاب بالسكري وأفعل ولا تفعل وعن خطورة مرض السكري. حيث أنها تشعر بأن مرضى السكري مهضوم حقهم في الحصول على الرعاية الصحية كما ينبغي لهم وأننا كمسؤلون على توفير الرعاية الصحية للمصابين بالسكري "مقصرين في حقهم" من حيث توفير العلاجات الحديثة مثل الخلايا الجذعية والحقنة الإسبوعية...
في الحقيقة لم أكن مستغرب من مثل هذه الإنفعالات والشعور بالإحباط والملل تجاه ما نقوم به من توصيات وإعطاء النصائح بخصوص التعامل مع مرض السكري .
فالنفس "بطبيعتها" لا تحب النصائح وخاصةً تلك التي بها "أفعل .. لا تفعل". ولكن ما العمل ؟
فمرض السكري بنوعيه الأول والثاني ليس لهما علاج شافٍ ليومنا هذا !. والمريض يريد "علاج شافٍ" ولكن أقول وأكرر أنه لا يوجد علاج شافٍ لكلا النوعين.
فالخلايا الجذعية لا زالت طور الأبحاث والحقنة الإسبوعية بدأت بعض الدول العربية كالإمارات العربية بتوفيرها. ولكن هل يريد المصاب بالسكري عند بداية تشخيص المرض أن يقول له الطبيب :-
1- مرض السكري لديك بسيط وهامشي.
2- السكري "مرض العصر".
3- السكري يُعتبر صديق الإنسان!
4- حافظ على الأكل والرياضة وإستخدم هذا الدواء وكل شيء سهل.
5- مضاعفات السكري نادرة الحدوث.
6- كثير من المرضى عندهم السكري وعايشين تمام تمام!
7- لا تفكر كثيراً في السكري لأنه لا يريد الإنفعالات والتوتر .

فإذا كنت تعتقد أن هذا هو مرض السكري فأنظر إلى هذه الأرقام "العلمية" وتأمل بها (وهي بالمناسبة أرقام إحصائية من الواقع الأمريكي حيث الرعاية الصحية الجيدة) :-
● مرض السكري في المرتبة الخامسة كمسبب لوفاة البشر .
* وحالياً مرض السكري ليس له دواء شافي .
* والدواء المستخدم حالياً هو لمحاولة الحد من مضاعفاته والعمل على توفير حياة صحية أفضل.
● منذ سنة 1987 معدل الوفيات نتيجة أمراض السكري زادت بنسبة 45 % ، بينما معدل الوفيات لأسباب أخرى مثل جلطة الرأس ، أو أمراض القلب ، أو السرطانات (الأورام) .. كلها في نقصان.

وتشير إحصائيات الاتحاد الدولي للسكري إلى أن أكثر من 425 مليون شخص يعيشون حاليا مع مرض السكري،
ووفقا لمنظمة الصحة العالمية ، فإن اعداد الاشخاص المصابين بداء السكري عالميا سوف يرتفع الى 592 مليون شخص في عام 2035 وذلك بسبب قلة النشاط البدني وزيادة تناول الطعام الغير صحية.

● في أمريكا وبالتحديد في سنة 2002 تم إنفاق مصاريف على علاج مرضى السكري بقيمة 92 مليار دولار، كمصاريف مباشرة لعلاج مرضى السكري. إجمالى المصاريف في الحقيقة لسنة 2002 كان 132 مليار دولار ، فبالإضافة إلى 92 مليار دولار كمصاريف مباشرة ، أُنفق حوالي 40 مليار دولار كمصاريف غير مباشرة مثل ثأثير الإعاقات على الإنتاج، فقد الوظائف ، والموت المبكر.

● السبب الأول في فقد البصر لدى الأعمار التي تتراوح من 20 – 74 سنة هو نتيجة ((عدم التحكم الجيد)) في مرض السكري.
● السبب الأول في الفشل الكلوي هو نتيجة ((عدم التحكم الجيد)) في مرض السكري.
● نسبة الوفاة نتيجة أمراض القلب حوالي 2 -4 أضعاف المرات للكبار المصابون بمرض السكري إذا قورنت بنسبة الوفاة لغير المصابون بمرض السكري.
أرجو المعذرة ولكن بالرغم من هذه الإحصائيات المؤلمة ، إلا أن الأمل في الحد من هذه المخاطر قائم ،
ويعتبر مرض السكري من الأمراض الخطيرة (( والقليلة )) التي بإمكاننا أن نسيطر عليها ونحد من خطورتها، بل ومن الوقاية منها.

إختي الفاضلة... مرض السكري يختلف عن بقية الأمراض فإن هناك الكثير من العوامل المتغيرة للمصابين بالسكري فهناك الطفل والبالغ، الكبير والصغير، والرجل والمرأة، والمرأة الحامل والمرأة غير الحامل، والمريض الكثير السفر والترحال والمريض المقيم وقليل الترحال، المثقف والغير مثقف، المهتم بصحته والغير مهتم بصحته. والمريض الكثير الحركة بطبيعة عمله والمريض القليل الحركة، ...إلخ

إن مرض السكري يختلف عن بقية الأمراض فكل عامل من العوامل المذكورة (وهي أمثلة فقط) لها تأثير مباشر لكيفية السيطرة على مرض السكري ولا توجد "طريقة واحدة" ملائمة لكل هذه الفئات.
وحتى يزداد الأمر وضوحاً لنفترض أن هؤلاء لديهم (إلتهاب رئوي) وهو مرض مهم. فالطريقة المناسبة والفعالة لكل هذه الفئات "واحدة" وهو المضاد الحيوي عن طريق الوريد لمدة عشرة أيام أو إسبوعين وأنتهي الأمر. أليس كذلك؟
ولكن لعلاج مرض السكري لهذه الفئات من المجتمع فإنك لن تجد طريقة واحدة لعلاجهم، فكل مريض من مرضى السكري بحاجة إلى أن تبحث له عن "رعاية تناسبه هو" وذلك بالأخذ في الإعتبار عدة أمور. مثل العوامل المذكورة أعلاه.

أختي الفاضلة... إن هدف علاج مرض السكري حالياً هو "الوقاية من حدوث المضاعفات ... أُعيد وأكرر الوقاية ... الوقاية .. الوقاية".

عندما تتمكن المضاعفات المزمنة من الشخص المصاب بالسكري مثل الفشل الكلوي أوقصور الشرايين التاجية أوفقد البصر فإنه لا يصبح لدينا إلاّ القليل لتقديمه للمصاب بالسكري من حيث العلاج المتوفر حاليا.

بالطبع المريض الذي "يقرأ عن خطورة السكري وعن النصائح الواجب إتباعها" والذي يعتقد إن هذا أمر له مردود سلبي على صحة المريض بدلاً من المردود الإيجابي الذي نأمله والذي ثبث علمياً، .. فلمثل هذا الشخص نقول له:-.. إذهب إلى قسم غسيل الكلى ومراكز زراعة الكلى، وأذهب إلى قسم العلاج بالليزر للعيون، وأذهب إلى قسم القسطرة للقلب والشرايين .. ثم أسأل عن المصابين بالسكري هناك. وقل لهم: عندما تم تشخيص مرض السكري لديكم هل قمتم بالبحث عن الطرق العلمية للتعامل مع مرض السكري وهل قمتم بتعلم المهارات الأساسية للتعامل مع مرض السكري حتى تتفادوا هذه المضاعفات؟
سيقولون لك يا ليتنا وجدنا من يعلمنا. ويا ليتنا وجدنا من يؤنبنا على إهمالنا وتقصيرنا في التعامل مع مرض السكري، يا ليتنا وجدنا من يُرهبنا ويخوفنا من مرض السكري... هذا ما سيقولنه لكِ.

نقطة أخيرة بخصوص هذا المقال وهو أنه صحيح في الدول المتقدمة هناك العديد من الخيارات العلاجية الغير متوفرة لدى المصابين بالسكري في الدول العربية مثل المضخات للإنسيولين بأنواعها، وبعض الأدوية الحديثة،
وهنا مستوى الرعاية الصحية والمعيشية ككل يُعتبر متدني.
ولكن الخبر المفرح للمصابين بالسكري في منطقتنا هو وجود وتوفير الإنسيولين البشري والإنسيولين الشبيه وأجهزة قياس السكر بالدم كذلك موجودة.
وقد أثبثت الأبحاث العلمية أنه بإستخدام هذه الوسائل "فقط" (أي دون الحاجة إلى المضخات والأدوية الحديثة الأخرى) فإنه بإستخدام هذه الوسائل فقط فإنه يمكنك التحكم بالسكري بدرجة جيدة جداً وتفادي معظم المضاعفات المزمنة.

فمريض السكري يجب أن يُركز عن كيفية الإستفادة "القصوى" بما متاح له. حتى عندما يحين الوقت لإستخدام أشياء حديثة أو سُبل علاجية شافيه فإنه يجد نفسه مؤهل للإستفادة منها،
أمّا إذا أهمل نفسه الآن بحجة أنه لا توجد رعاية صحية ولا توجد أدوية حديثة ولا توجد مضخات، فإنني أعتقد بأنه لن يكون مؤهل لإستخدام العلاجات الشافية المستقبلية "إن وُجدت .. وهذا ما نأمله" لأنه سيكون قد سبق السيف العذل وقد تمكنت مضاعفات السكري منه لدرجة أنه لم تعد هناك أية فائدة من أية وسيلة علاجية.
http://alsukri.blogspot.com/2012/09/blog-post_1949.html
صورة

مشاركات: 9742
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: معلومات ونصائح لمرضى السكري !!

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الخميس يناير 10, 2019 11:05 pm

كيف تتصرف عندما تجد قرآءة لسكر الدم مرتفعة ؟

عندما تقوم بقياس سكر الدم وتجده على سبيل المثال 280 ملجم / ديسيليتر فكيف تتصرف في هذه الحالة؟
هو في الحقيقة نتحدث كثيراً عن هبوط السكر في الدم وما هي أعراضه وكيفية علاجه، ولكن إذا قمت بقياس السكر ووجدته مرتفعاً ، فإنه يجب في هذه الحالة أن تكون لديك (( خطة عملية )) لكيفية التصرف مع هذه الزيادة وفي هذه الحالة.
أولاً يجب معرفة ما هي معدلات السكر لديك المعتادة حتى يمكنك التعرف على الزيادة
ووضع تصور لأسبابها وكيفية التصرف حيالها.
يعني يفترض أن تكون قرآءتك في معظم الأيام ضمن القيم المقترحة والمستهدفة ( اقل من 130 صائم و اقل من 180 بعد ساعتين من الاكل) ثم فجاءة وجدت أن هناك زيادة في سكر الدم لإحدى القرآءت لقيم السكر بالدم، فوجب عمل شيء حيال هذه الزيادة.
ثانياً يجب أن تخمن في السبب الذي أدى إلى هذه الزيادة. هناك العديد من الأسباب مثل، زيادة كمية الأكل، التوتر النفسي، عندما تكون في أيام المرض (Sick days)، أو عندما تقوم بأخذ كمية غير كافية من العلاج.

ثم بعد ذلك يجب التأكد من القرآءة المرتفعة نفسها، أقصد إذا لم تكن لديك أية أعراض لزيادة السكر بالدم مثل العطش الشديد، التبول بإستمرار، والتعب، أوإضطراب في الرؤية، فإذا لم تكن لديك أعراض زيادة سكر الدم فمن الأفضل أن تقوم بالتأكد من سلامة جهاز قياس سكر الدم وعمل إختبار بالمحلول المخصص لمعاينة جهاز قياس سكر الدم. والتأكد من صلاحية الأشرطة المستخدمة.
بعد التأكد من صحة النتيجة وبعد التخمين في سبب الزيادة لإرتفاع سكر الدم يجب الآن وضع طريقة لتنقيص هذه الزيادة لسكر الدم :-
● فإذا كنت تعتقد أن الزيادة بسبب زيادة كمية الأكل أو تناولك لبعض الحلويات مع الوجبات فقم بمزاولة الرياضة كالمشي السريع أو أية نوع من الرياضة الخفيفة وذلك سيساعدك على تنقيص السكر في الدم بطريقة جيدة.
● وإذا كنت تعتقد أن الزيادة في سكر الدم نتيجة التوتر النفسي، فبإمكانك ممارسة بعض أنواع التمارين التي تساعد في الإسترخاء والتنقيص من التوتر، في الحقيقة السيطرة على التوتر النفسي ليس سهلاً ولكن للمصابين بالسكري شيء مهم جداً للتحكم بسكر الدم.
● إذا كنت مصاباً بوعكة صحية وكنت في أيام المرض (Sick days) وكان سكر الدم أكثر من 240 ملجم / ديسيليتر. فمن الأفضل القيام بقياس الأحماض الكيتونية بالبول، وإذا كانت النتيجة موجبة (أي وجود الأحماض الكيتونية في البول) فعليك الإتصال بطبيبك والذهاب إلى المستشفى.
● وإذا كنت تستخدم في الإنسيولين فمن الأفضل للمصاب بالسكري معرفة كيفية تعديل جرعة الإنسيولين وذلك بإستخدام جدول لتعديل الجرعات وذلك حسب إقتراح الطبيب المعالج.

على كلِ في جميع الأحوال يجب معرفة تأثير الخطوات التي قمت بها للتحكم ولعلاج الزيادة لسكر بالدم.
ويجب أن تتأكد من أنها فاعلة وتحكمت في السكر وأختفت هذه الزيادة.
والقاعدة العامة هي في حالة زيادة سكر الدم، فعليك أن تخمن ما السبب في هذه الزيادة وقم بوضع سياسة وطريقة لعلاج هذه الزيادة في السكر (وذلك حسب ما تعتقد أنت وحسب خبرتك أنت)،
ولكن إذا إذا أستمرت هذه الزيادة في سكر الدم أكثر من المعدلات المعتادة بالرغم من تخمينك وبالرغم من تدخلك العلاجي ولمدة أكثر من ثلاث أيام، ففي الغالب أنك مخطىء في تقدير السبب لهذه الزيادة أو مخطىء في كيفية علاجها، ووجب عليك الإتصال بطبيبك (أو المثقف السكري) للأخذ برأيه وإتباع تعليماته.

http://alsukri.blogspot.com/2012/09/blog-post_7.html
صورة

مشاركات: 9742
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: معلومات ونصائح لمرضى السكري !!

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الخميس يناير 10, 2019 11:29 pm

----- (( من الذي سيقوم بعلاجك من مرض السكري؟ ))


من الذي سيقوم بعلاجك من مرض السكري؟ انه المريض نفسه. نعم، أنت بالطبع من سيقوم بالعلاج،
الآخرين سيساعدوك فقط في هذه العملية، ولكن المسؤلية الحقيقية تقع على عاتق المريض نفسة.

في كل يوم، عليك الكثير من القرارات التي يجب إتخاذها بخصوص علاج مرض السكري، وإذا إلتفت يميناً أو يساراً فلن تجد أحد من فريقك الطبي معك، لا أحد منهم سيتطوع ويبقى معك حيث ما أنت ليساعدك
في التعامل مع مرض السكري
يجب أن تعرف كيف تعمتد على نفسك في علاج مرض السكري. أمّا بقية فريقك الطبي سيقوم بتوجيهك فقط وتعليمك كيفية التعامل في مختلف الظروف والأمر متروك لك.
الخبر المفرح والسّار بهذا الخصوص هو أنك تستطيع أن تهتم بأمور علاج السكري بمفردك إذا أكتسبت المهارات الأساسية للتعامل مع مرض السكري :
(( الخطوة الأولى )) التي يجب عليك فعلها :
1- هو التثقيف والإطلاع لمعرفة ماهية مرض السكري. ويُنصح أن تبحث عن مثَقِّف في مرض السكري لمساعدتك بهذا الخصوص،
المثَقِّف السكري من مهامة تعليم المريض كيفية التعامل مع مرض السكري والتأكد من أن المريض أصبح على علم بالإمور المفيدة له في علاج مرض السكري، بل والعمل على التأكد من أن المريض أصبح ُيغير من بعض سلوكياته الضارة به مثل التدخين ، وشرب الخمر وقلة النشاط البدني، والنظام الغذائي الضار...إلخ ..
فالمثقف في مرض السكري، ليست وظيفته تعليمية فقط، بل لا بد أن يستطيع هذا المثقف أن يجعل المريض ُيغير من بعض سلوكياته الضارة به، ولهذا السبب أُفضل أن يطلق على المثقف السكري لفظ ( المربي ).
على أية حال النقاط التي يجب على المريض التأكد من أنه قد أستوعبها في عملية التثقيف هي:
1. فكرة عامة عن مرض السكري ( تعريفه ، أنواعه ، مضاعفاته ، كيفية علاجه...إلخ).
2. معرفة النظام الصحي الغذائي لمرضى السكري.
3. متى يستطيع أن يزاول الرياضة ، ونوع الرياضة المناسبة له ، ومدتها.
4. كيفية مراقبة سكر الدم تلقائياً (SMBG) بإستخدام أجهزة قياس سكر الدم.
5. نبذه مختصرة على الأدوية التي تستخدم في علاج مرض السكري (أنواعها ، جرعاتها ، مضاعفاتها الجانبية .. إلخ).
6. معرفة المضاعفات الحادة لمرض السكري وعلاجها وطرق الوقاية منها.
7. معرفة المضاعفات المزمنة لمرض السكري وعلاجها وطرق الوقاية منها.
8. وضع الأهداف العلاجية والتغلب على العوائق لتحقيق هذه الأهداف.
9. التأقلم النفسي للتعايش مع مرض السكري.
10. بالنسبة للنساء، كيفية التصرف في فترة ما قبل الحمل وأثناء الحمل مع مرض السكري.
11. كيفية التصرف مع مرض السكري في بعض الظروف الخاصة مثل أثناء الصيام ، وأثناء فترة أداء مناسك الحج والعمرة.
وإذا أنت غير متأكد من أنك تستطيع أن تستوعب النقاط المذكورة أعلاه، فأنت بحاجة إلى مثقف سكري.

(( الخطوة الثانية )) :
بعد عملية التثفيف عليك أن تجد من يدعمك في علاج مرض السكري أو بمعنى آخر البحث عن جماعة لها نفس الطموح في التغلب على مرض السكري، فعلى سبيل المثال أحد أقاربك أو أصدقائك، أو الجماعات الموجودة من خلال الإنترنت (المنتديات الطبية).
حاول أن تختار الرفيق المناسب لك. لأن الجماعة ستجعل لك حافز لتحقيق النجاحات التي حققها الآخرين. وستُساعدك على أن ُتلزم نفسك بالعلاج لتحقيق الأهداف التي أتفقت عليها الجماعة لتحقيقها، مثلاً الوصول بالتحليل التراكمي لسكر الدم إلى أقل من 7 %. من يستطيع أن ُيحقق هذا الهدف أولاً وكيف إستطاع ذلك؟، أو من يستطيع أن يصل بالـكوليسترول الدهني المنخفض الكثافة إلى أقل من 100 ملجم / ديسيليتر. ... وهكذا.

لا تنسى الجوائز التي ستكتسبها من تحقيقك للأهداف والإهتمام بمرض السكري منذ البداية، وأهم الجوائز هي
(( الحياة الصحية الأفضل )).
أو بمعنى آخر قارن نفسك بشخص مُهمل في التعامل مع مرض السكري بعد مرور فترة زمنية طويلة من إهتمامك بالسكري لترى الجوائز التي مُنحت لك بسبب تحكمك الجيد في مرض السكري فستجد أن مضاعفات السكري لم تقترب منك في حين أن المهمل في تعامله مع السكري قد أصابه ما أصابه من المضاعفات المزمنة لمرض السكري.

وتذكر أيضاً أن علاج مرض السكري عملية مستمرة والتغيير العلاجي لإسلوب الحياة (TLC) لا يتحقق في ليلة أو ضحاها. فالصبر والعزيمة مفتاحي النجاح في علاج مرض السكري.
https://www.msn.com/de-de/gesundheit/ot ... ar-BBhUpex

وتذكر أيضاً ان علاج مرض السكري يجب أن يكون علاج إستباقي أو وقائي أي لا تنتظر حدوث المضاعفات الحادة أو المزمنة للذهاب إلى الطبيب المتخصص في مرض السكري بل يجب السعي على منع حدوثها. فدرهم وقاية خير قنطار علاج.

http://alsukri.blogspot.com/2012/09/blog-post_3.html
صورة

مشاركات: 9742
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: معلومات ونصائح لمرضى السكري !!

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » السبت يناير 12, 2019 9:48 pm

نصائح مصاب بالسكري (خبير) لمصاب بالسكري (جديد) جميلة جداً !

ليس لدي ما أقوله في هذه المقالة إلا إنني سأترككم مع مصاب بمرض السكري (خبير) ينصح مصاب بمرض السكري (جديد) .... في الحقيقة جمال النصائح وبساطتها وبعض المعاني الراقية التي تحتويها هذه النصائح ... جعلني أ ُفضل ألاّ أزيد عليها حرف واحد ... لأترككم مع الخبير.ً....!
=============
لقد سمعت أنك إنضممت إلينا ، لا بأس فهذا قضاء وقدر،
ومن الممكن التأقلم والتعايش مع مرض السكري النوع الثاني، وإذا كنت تشعر بإكتئاب نفسي فإنني يمكنني أن أتفهم ذلك... على كلٍ الإكتئاب النفسي كثير لدينا وخاصةً عند تشخيص المرض. ولكن لا عليك فالأمور ليست سيئة كما تعتقد الآن.
في الحقيقة إذا أعتنيت بنفسك جيداً ... ستكون أصح وأكثر سعادة من ذي قبل .... هذا التناقض شعر به الكثير من المرضى الذين أعتنوا بأنفسهم.
ربما التحكم في مرض السكري ليس سهلاً .. ولكن قائمة الأشياء المطالب بفعلها قصيرة وهي:
● ممارسة الرياضة يومياً: معظمنا يـُفضل المشي ، والذين لديهم مشاكل في الأرجل ، فيـُفضل السباحة أو الرياضات المائية الأخرى، ... المشاركة في نادٍ رياضي يـُساعدك على المداومة في ممارسة الرياضة.
● كـُل أكلاً قليلاً: عندما قـُمنا بأكل سعرات حرارية أقل كان التحكم في سكر الدم أفضل ، حتى قبل حدوث نقص بالوزن. وعملية نقص الوزن هي من المضاعفات الجانبية المستحبة لنقص كمية السعرات الحرارية المستهلكة. في الغالب كل واحد لديه مرض السكري النوع الثاني في الغالب مصاب بالسمنة. أنا أعرف الصعوبة للوصول إلى الوزن المناسب ، ولكن كل كيلوجرام تستغني عنه يحل محله أفضلية في تحكمك لسكر الدم.
● في الوقت الذي: في الوقت الذي يؤثر التحكم ((الغير جيد)) لمرض السكري ويهيمن على كل أعضاء جسمك ، فأجعل عقلك (وقراراتك) العضو الذي يؤثر ويتحكم ويهيمن على السكري ! وعندما تتحكم في التوتر العصبي والإكتئاب النفسي والعداوات.. فإن هذا له مردود إيجابي على التحكم في سكر الدم.
● مُعظمنا وليس كلنا لا يكفي ما ذكر أعلاه: .. فقد يحتاج أحدنا إلى الأقراص أو الإنسيولين المقترح من طبيبه. ربما لا تحتاج إلى أخذ الدواء مدى الحياة إذا كان النظام الصحي للأكل وممارسة الرياضة كانوا ذو فاعلية كبيرة. على كلٍ في الغالب سيصف لك طبيبك الدواء الذي سيساعدك في التحكم بسكر الدم.
● أول خطوة تقوم بها بمجرد ما يتم تشخيصك بمرض السكري: هي البحث عن طبيب متخصص في مرض السكري مع ملاحظة:
o سيقوم الطبيب بالفحوصات اللازمة وبالأخص التحليل التراكمي لسكر الدم (HA1c). وهو عبارة عن معدل سكر الدم في الثلاث أشهر التي سبقت إجراء التحليل. هل قمت بعمل التحليل التراكمي لسكر الدم ؟ كم كانت القيمة؟ المعرفة بمرض السكري ستزيدك قوة للسيطرة على مرض السكري والرفع من معنوياتك.
o سيقترح عليك الطبيب أن تشتري جهاز لقياس سكر الدم ، بعض شركات التأمين الطبية قد تؤمن لك شراء هذا الجهاز. وقـُم بقياس سكر الدم بصورة ذاتية حسب ما يقترحه عليك الطبيب بذلك. كلما إزداد عدد مرات إجراء التحليل الذاتي كلما أزددت معرفة ، وبالتالي القوة في السيطرة على مرض السكري.
o لا بد أن تتذكر دائماً أن التحكم الجيد في مرض السكري بيدك أنت ، وربما يكون مرض السكري هو المرض الذي يتميز عن بقية الأمراض بإعتمادة على المريض بدلاً من الطبيب.
● ((المعرفة بما يخص مرض السكري ... قوة)) فالتعليم عن طريق الإنترنت والكتب سيزيد من ثقتك بنفسك وسيزيد من قوة سيطرتك على مرض السكري.
● أقلل من تناول النشويات: لا تحاول أن تتخلص من كل النشويات الموجودة بالأكل ولكن حاول أن تقلل منها لأن ذلك يساعدك على التحكم الجيد لسكر الدم.
=============
إنتهت النصائح وهي في الحقيقة مهمة وصحيحة ومفيدة جداً.

لا بد من عمل التحليل التركمي لسكر الدم "HbA1c" كل اربعه اشهر على الاكثر
http://alsukri.blogspot.com/2012/10/blog-post_4570.html
صورة

مشاركات: 9742
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: معلومات ونصائح لمرضى السكري !!

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الأحد يناير 13, 2019 9:01 pm

ثمانية أسئلة يجب أن توجهها لطبيب السكري ! Questions should be directed to a doctor diabetes


عند زيارتك لطبيب متخصص في السكري فمن حقك أن توجه له هذه الأسئلة ومن واجب الطبيب أن يُجيبك عليها. وحسب خبرتي كلما وجدت مصاب بالسكري يسأل في أسئلة مثل هذه، كلما أصبحت مقتنع أكثر بأنني سأفيده وسأتمكن من علاج إصابته بالسكري.

أكتبها في ورقة حتى لا تنساها وأغتنم فرصة وجودك مع طبيبك للإستفاذة من زيارتك له.
فما هي الأسئلة الثمانية؟

الجواب:

1- ((كيف هو التحليل التراكمي وهل لي بمعرفة قميته؟)) التحليل التراكمي (A1c) لسكر الدم كما أوضحنا في مقالات سابقة هو المؤشر لمدى تحكمك في سكر الدم، وهو الرقم الذي ينبغي على جميع المصابين بالسكري معرفته ويجب أن يكون معدل التحليل التراكمي لسكر الدم للمصابين أقل من 7% هذا بصفة عامة وهذا يعني تحكم جيد لسكر الدم. لأن الأبحاث العلمية أوضحت أن التحكم الجيد بسكر الدم يمنع أو يحد من حدوث المضاعفات المزمنة للسكري وبقيم إحصائية كبيرة وهامة. في حالة أن التحليل التراكمي لسكر الدم أقل من 7% وجب عمل هذا التحليل مرة كل ستة أشهر. وإذا كان التحليل التراكمي لسكر الدم أكثر من 7% فبالإضافة إلى عمل هذا التحليل مرة كل ثلاثة أشهر فإن الطبيب المعالج مُلزم بتعديل خطة العلاج والتوضيح لك كيفية الحصول على تحليل تراكمي لسكر الدم أقل من 7%.

2- ((كيف هي نسبة الكوليسترول والدهون بدمي؟)) يجب أن ننتبه هنا إلى أن الإضطراب بالدهون بالدم للمصابين بالسكري قد يشمل كل من زيادة الكوليسترول السيء (الذي يؤدي إلى أمراض القلب) ونقصان الكوليسترول الجيد (الذي يحمي من أمراض القلب) وربما زيادة الدهون الثلاثية ونادراً زيادة الكوليسترول الكلي. فكما هو ملاحظ أن الدهون بالدم أنواع. ويهمنا من هذه الأنواع (بالدرجة الأولى) هو كمية الكوليسترول السيء فوجب أن يكون معدل الكوليسترول السيء "LDL-c" بالدم أقل من 100 ملجم/ديسيليتر وفي بعض الأحيان أقل من 70 ملجم/ ديسيليتر. فيجب أن تتأكد وتتناقش مع طبيبك ما هو المعدل المناسب لك.

3- ((كم مرة يجب أن أقيس السكر بدمي يومياً بإستخدام جهاز قياس سكر الدم؟)) بالطبع هذا يعتمد على نوعية العلاج المستخدم وقد أوضحت ذلك في إحدى المقالات السابقة. ولكن بصفة عامة إذا لم تكن تستخدم في حقن الإنسيولين فقد يطلب منك الطبيب أن تقوم بقياس السكر بالدم مرة أو مرتين باليوم، ولكن إذا كنت تستخدم في حقن الإنسيولين فقد يطلب منك الطبيب قياس السكر مرتين أو أربعة مرات في اليوم (على حسب الحالة).

4- ((ما هو الغذاء المناسب بالنسبة لي؟ أو ماذا ءأكل؟)) في الحقيقة عندما تتطرق للحديث مع المصاب بالسكري بخصوص السكري فمعظم المصابين بالسكري (بل كلهم) يسألون في هذا السؤال. وهناك مفهوم خاطئ لدى البعض منهم والذين يعتقدون أن هناك أكل خاص للمصابين بالسكري، والحقيقة إن الأكل للمصابين بالسكري يختلف من شخص إلى آخر، وهذا الإختلاف يعتمد على عدة عوامل منها نوعية العلاج المستخدم للتحكم بسكر الدم، وزن الجسم، وجود مضاعفات السكري،..إلخ. كما أنه لا يوجد غذاء خاص للمصابين بالسكري، ولكن الغذاء الصحي هو الأكل الذي نأكله في العادة ولكن بكميات محددة وبنوعيات محددة يعرفها أخصائي التغذية بالمكان الذي تقيم به، فوجب على المصابين بالسكري البحث عن أخصائي تغذية في المنطقة التي يقيم بها وذلك من أجل إيجاد خطة غذائية مناسبة وملائمة للمصاب بالسكري، والأخصائي سيقوم بالأخذ في الإعتبار بعدة عوامل كما ذكرنا وبعض العوامل الأخرى الهامة.

5- ((كيف هي حال قدماي؟)) قد يبدو هذا السؤال غريباً بعض الشيء ولكن لا بأس فعلى الطبيب المعالج أن يقوم بالكشف على قدميك عند كل زيارة. هذا بالإضافة طبعاً لعملك بالإرشادات التي يجب إتباعها وذلك تفادياً لبتر الأرجل. وقد تطرقنا لها في إحدى المالات السابقة. في الحقيقة هذا السؤال مهم لأن أول عضو يتأثر بتصلب الشرايين وضعف تدفق الدم وضعف أعصاب الإحساس هو القدمين.

6- ((كيف هو تقرير طبيب العيون بخصوص شبكية العين؟)) يفترض أن يكون طبيبك على علم بتقرير طبيب العيون الذي قام بالكشف عليك ويجب أن تتناقش معه بخصوص أية مشاكل قد تكون قد حدتث بشبكية العين مع مناقشته سُبل علاجها. وإذا لم تكن قد قمت بالكشف على شبكية العين في خلال سنة فيجب أن تذهب لطبيب العيون وتقوم بالكشف على شبكية عينك.

7- ((كم قياس ضغط الدم لديَ؟)) يجب أن يكون ضغط دمك أقل من 140/90 مم زئبق. بالطبع إرتفاع ضغط الدم قد يؤدي إلى مشاكل بشبكية العين والأوعية الدموية، كما هو حال إرتفاع سكر الدم وثأثيره على شبكية العين والأوعية الدموية، وزيارة الطبيب فرصة لقياس ضغط الدم ومناقشة الطبيب في كيفية السيطرة عليه إذا كان مرتفعاً.

8- ((بعد إذنك دكتور كيف هي حال الكلى لديّ ؟ هل هناك زلال دقيق في البول؟)) من العلامات الأولى لإضطراب الكلى هو ظهور الزلال الدقيق بالبول، ووجب أن لا يزيد زلال الألبيومين بالبول عن 30 ملجم يومياً. وإذا كان أكثر من 30 ملجم يومياً وجب إستشارة أخصائي أمراض الكلى. في الحقيقة إذا تم إكتشاف الزلال الدقيق بالبول في مرحلة مبكرة فبإمكان الطبيب المعالج السيطرة عليه.

وعلى المصاب بالسكري أن يحضر معه أية أسئلة أخرى والتي تشغل باله بالإضافة إلى الأسئلة المهمة المذكورة أعلاه. وإذا كان الطبيب الذي تعالج عنده غير متخصص ولا يستطيع أن يجيبك على أسئلتك فلا تتردد من أن تطلب منه أن يقوم بتحويلك إلى طبيب متخصص في السكري.

https://alsukri.blogspot.com/2015/12/qu ... octor.html
صورة


العودة إلى التثقيف الطبي

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر