مريض السكري والصيام

مشاركات: 10878
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

مريض السكري والصيام

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » السبت يناير 05, 2019 9:14 pm

مجموعة فتاوي عن مرض السكر

الفتوى الصادرة من مؤتمر مجمع الفقه الإسلامي الدولي في دورته التاسعة عشرة سنة 2009 م بعدم جواز الصيام للمصابين بالسكري والذين يُشكل الصيام خطراً على حياتهم
صورة

وضع مجمع الفقه الإسلامي الدولي حداً للفتاوى المختلفة حول من يسمح له بالصوم من عدمه من مرضى السكري حيث ألزم المجمع المرضى في بعض الحالات بالإفطار في رمضان لأنه لا يجوز لهم الصيام للضرر المتحقق من الصيام أثناء مرضهم
وجاءت قرارات المجلس وتوصياته على النحو التالي :
* إن مجلس مجمع الفقه الإسلامي الدولي المنبثق عن منظمة المؤتمر الإسلامي الذي انعقد دورته التاسعة عشرة في (دولة الإمارات العربية المتحدة) بناء على وثيقة التعاون القائم بين المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية ومجمع الفقه الإسلامي الدولي، وذلك انطلاقاً من الاتفاقية الموقعة بين الجهتين، وبعد تكليف المجمع للمنظمة بالقيام بدراسة (مرض السكري وصيام رمضان)،
وبناءً على معطيات الندوتين اللتين عقدتهما المنظمة. وبعد اطلاعه على البحوث الواردة إلى المجمع بخصوص استكمال بحث موضوع مرض السكري والصوم، وبعد استماعه إلى المناقشات التي دارت حوله، وبعد عرض الجوانب الطبية والفقهية لأثر الصوم على مرضى السكري،
قرر ما يلي:

أولاً: تعريف موجز لمرض السكري : هو اختلال في نسبة السكر في الدم اختلالاً مرضياً وعلى وجه الخصوص ارتفاع النسبة فوق المعدل الطبيعي، وينتج مرض السكري عن فقدان هرمون الإنسولين الذي تفرزه خلايا خاصة خلايا (ب) في البنكرياس أو عن قلة كميته او قلة استجابة خلايا الجسم له في بعض الحالات.

ثانيا : أنواع مرض السكري:
يندرج تحت ما يسمى بمرض السكري عدة أنواع تختلف عن بعضها بعضا اختلافا كبيرا في الأسباب وطرق العلاج، وهي كما متفق عليه من تسميات وتصنيفات لدى المؤسسة الطبية العالمية المتخصصة في مرض السكري:

1- السكري من النوع الأول (Dibetes Mellitus Type I) المعتمد على الانسولين ولجرعات متعددة في اليوم.
2- السكري من النوع الثاني (Diebetes Type II). غير المعتمد على الانسولين.
3- سكري الحمل (Gestitional Diabetes).
4- انواع أخرى منها:
أ‌- السكري الناتج عن بعض امراض البنكرياس.
ب‌- السكري الناتج عن اختلالات هرمونية، وخصوصا في الغدد النخامية والكظرية وخلايا في البنكرياس.
ج- السكري الناتج عن بعض الأدوية.

ثالثا: تصنيف مرض السكري طبيا:
تم تصنيف مرض السكري طبيا إلى اربع فئات على النحو الآتي:

الفئة الأولى
المرضى ذوو الاحتمالات الكبيرة جدا للمضاعفات الخطيرة بصورة مؤكدة وتتميز اوضاعهم المرضية بحالة أو اكثر مما يأتي:
• حدوث هبوط السكر الشديد خلال الأشهر الثلاثة التي تسبق شهر رمضان.
• المرضى الذين يتكرر لديهم هبوط وارتفاع السكر بالدم.
• المرضى المصابون بحالة (فقدان الإحساس بهبوط السكر) وهي حالة تصيب بعض مرضى السكري، وخصوصا من النوع الاول الذين تتكرر لديهم حالات هبوط السكر الشديد ولفترات طويلة.
• حدوث مضاعفة (الحماض السكري الكيتوني) او مضاعفة (الغيبوبة السكرية) خلال الشهور الثلاثة التي تسبق شهر رمضان.
• السكري من النوع الأول.
• الأمراض الحادة الاخرى المرافقة للسكري.
• مرضى السكري الذين يمارسون مضطرين أعمالا بدنية شاقة.
• مرضى السكري الذين يجري لهم غسيل كلى.
• المرأة المصابة بالسكري اثناء الحمل.

الفئة الثانية
المرضى ذو الاحتياجات الكبيرة نسبيا للمضاعفات نتيجة الصيام والتي يغلب على ظن الأطباء وقوعها وتتمثل اوضاعهم المرضية بحالة أو أكثر مما يأتي:
• الذين يعانون من ارتفاع السكر في الدم كأن يكون المعدل (180-300مغم/دسل، (10ملم-16.5ملم) ونسبة الهيموغلوبين المتراكم (المتسكر) التي تجاوز 10%.
• المصابون بقصور كلوي.
• المصابون باعتلال الشرايين الكبيرة (كأمراض القلب والشرايين).
• الذين يسكنون بمفردهم ويعالجون بواسطة حقن الأنسولين أو العقارات الخافضة للسكر عن طريق تحفيز الخلايا المنتجة للأنسولين في البنكرياس.
* الذين يعانون من أمراض أخرى تضيف أخطاراً إضافية عليهم.
• كبار السن المصابون بأمراض أخرى.
• المرضى الذين يتلقون علاجات تؤثر على العقل.

حكم الفئتين الأولى والثانية:

حالات هاتين الفئتين مبنية على التأكد من حصول الضرر البالغ أو غلبة الظن بحصوله بحسب ما يقدره الطبيب الثقة المختص، فيتعين شرعاً على المريض الذي تنطبق عليه إحدى الحالات الواردة فيهما ان يفطر ولا يجوز له الصيام، درءاً للضرر عن نفسه، لقوله تعالى: (وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ) [البقرة من الآية: 195]، وقوله تعالى: (وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً) [النساء من الآية: 29]، كما يتعين على الطبيب المعالج ان يبين لهم خطورة الصيام عليهم، والاحتمالات الكبيرة لإصابتهم بمضاعفات قد تكون -في غالب الظن- خطيرة على صحتهم أو حياتهم.

وعلى الطبيب ان يستنفد الإجراءات الطبية المناسبة التي تمكن المريض من الصوم دون تعرضه للضرر.
تطبق أحكام الفطر في رمضان لعذر المرض على أصحاب الفئتين الأولى والثانية عملاً بقوله تعالى: (فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ) [البقرة من الآية: 184]. ومن صام مع تضرره بالصيام فإنه يأثم مع صحة صومه.

الفئة الثالثة
المرضى ذوو الاحتمالات المتوسطة للتعرض للمضاعفات نتيجة الصيام ويشمل ذلك مرضى السكري ذوي الحالات المستقرة والمسيطر عليها بالعلاجات المناسبة الخافضة للسكر التي تحفز خلايا البنكرياس المنتجة للأنسولين.

الفئة الرابعة
المرضى ذوو الاحتمالات المنخفضة للتعرض للمضاعفات نتيجة الصيام ويشمل ذلك مرضى السكري ذوي الحالات المستقرة والمسيطر عليها بمجرد الحمية أو بتناول العلاجات الخافضة للسكر التي لا تحفز خلايا البنكرياس للأنسولين بل تزيد فاعلية الأنسولين الموجود لديهم (هذه ادوية حديثة وجديدة ومن اهمها الميتفورمين.....
وكذلك SGPI و SGLT).

حكم الفئتين الثالثة والرابعة:
لا يجوز لمرضى هاتين الفئتين الإفطار، لان المعطيات الطبية لا تشير إلى احتمال مضاعفات ضارة بصحتهم وحياتهم بل ان الكثير منهم قد يستفيد من الصيام.وعلى الطبيب الالتزام بهذا الحكم وان يقدر العلاج المناسب لكل حالة على حدة.
ويوصي بما يأتي:

1- الأطباء مطالبون بالإحاطة بقدر مقبول من معرفة الأحكام الشرعية المتعلقة بهذا الموضوع، وهذا يقتضي إعداد هذه المعلومات من الجهات ذات الصلة وتعميمها على المعنيين بها.
2- الفقهاء والدعاة مطالبون بإرشاد المرضى الذين يتوجهون إليهم طالبين الرأي الشرعي، بضرورة استشارة أطبائهم المعالجين الذين يتفهمون الصيام بأبعاده الطبية والدينية، ويتقون الله لدى إصدار النصح الخاص لكل حالة بما يناسبها.
3- نظراً للأخطار الحقيقية الناتجة عن مضاعفات مرض السكري على صحة المرضى وحياتهم، فإنه يجب اتباع جميع الوسائل الممكنة للإرشاد والتثقيف، بما فيها خطب المساجد ووسائل الإعلام المختلفة، لتوعية المرضى بالأحكام السابقة، ذلك أن زيادة مستوى الوعي بالمرض وأصول التعامل معه يخفف كثيراً من اثاره، ويسهل عملية تقبل الاحكام الشرعية والنصائح الطبية لمعالجته.
4- ان تتولى المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية بالتعاون مع مجمع الفقه الإسلامي الدولي إصدار كتيب ارشادي حول هذا الموضوع باللغة العربية وغيرها والعمل على نشره بين الأطباء والفقهاء، وعرض مادته العلمية على صفحة الانترنت ليطلع عليه المرضى للاستفادة منه.
5- مطالبة وزارات الصحة في الدول الإسلامية بتفعيل البرامج الوطنية في مجال الوقاية والمعالجة والتوعية بمرض السكري واحكامه الشرعية.
http://analyzesresearchdiabetes.blogspo ... /2009.html
صورة

مشاركات: 10878
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: مريض السكري والصيام

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الأربعاء يناير 23, 2019 9:48 pm

قال الله تعالي : ” يأيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب علي الذين من قبلكم لعلكم تتقون ” .

لقد خص الله شهر رمضان بميزات وفضائل عظيمة جعلت هذا الشهر عزيزاً علي نفس كل مسلم ومسلمة يترقبه الفرد ويسعد بقدومه ويفرح بما فيه من صيام وصلاةوعبادات،
ولما في هذا الشهر من عبادات وطاعات تؤثر تأثيراً مباشراً علي الصحة كان علي المصاب بمرض السكرمراعاة ذلك التأثير، وبما أن للصيام أثـر إيجابى علي هؤلاء المرضي يبقى علي المريض مراعاة جانب الغذاء والدواء فى هـذا الشهر والذي يختلف اختلافاً كلياً عن باقي أشهر السنة.
إن هذا المقال يسعى إلي توضيح هذا الأمر وتسهيله ليتسنى للمريض معرفة مايجب مراعاته خلال هذا الشهر، ونؤكد أن هناك قسم من المصابين بهذا الداء لايمكنهم الصيام بتاتاً وذلك أخذاً بالرخصة الشرعية إتباعاً لقوله تعالي (فمن كان منكم مريضاً أو علي سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسرولا يريد بكم العسر).

أهمية الموضـــوع :

تبرز أهمية التوعية فى هذا الموضوع للمصابين بمرض السكر وغيرهم ممن لهم علاقة بالمصابين وذلك للتغير الحاصل فيما يلي :
أ ـ النظام الغذائي.
ب ـ النظام اليومي.
ج ـ النظام العلاجي.

ففي يوم واحد تتغير هذه الأنظمة بصورة مفاجئة من النظام العادي فى الأيام العادية إلي نظام الصيام خلال شهر رمضان ثم تتغير مرة أخرى وبشكل مفاجئ أيضاً يوم العيد ومن ثم خلال شهر شوال.

أولاً : تغير النظام الغذائي :

يتغير النظام الغذائي خلال شهر رمضان ليشمل الأمور التالية:

تغير عدد الوجبات :
مما لا شك فيه أن الغالبية العظمى من المصابين يتناولون ثلاث وجبات يومية ممثلة بالفطور والغداء والعشاء قد تتخللها وجبات خفيفة، أما فى شهر رمضان فإن الوجبات تقل عدداً لتصبح إفطاراً وسحوراً قد يتناول الفرد وجبة خفيفة بينهما،
إن هذا يعني تعرض الشخص لارتفاع فى نسبة السكر فى الدم مرتين بدلاً من ثلاث مرات يومياً.

تغير أوقات الوجبات :
يتغير وقت الوجبات اليومي نظراً للصيام خلال اليوم مما يعنى أن التوزيع الحاصل علي وجبات الغذاء اليومي المعتاد، (الإفطار صباحا والغداء ظهراً والعشاء ليلاً) تتحول إلي إفطار عند الغروب وسحور قبل الشروق وهذا يعنى أن الإرتفاع الحاصل على نسبة السكر في الدم يتحول من ثلاث مرات صباحاً وعصراً ومساءًا إلي مساءًا وعند الصباح الباكر مما يجعل تغيير العلاج ملازماً للتغير الحاصل فى الغذاء.
هذا علماً بأن هناك شواذ لهذه القاعدة كمن يتناول وجبة الإفطار بعد المغرب بساعة أو من يتناول وجبة السحور في الساعة 12 من منتصف الليل.

تغير السعرات الحرارية :
إن التغير الحاصل على عدد الوجبات وأوقاتها ومكوناتها له تأثير مباشر علي كمية السعرات الحرارية اليومية للصائم، حيث يحصل نقص عام في إجمالي السعرات الحرارية وخصوصاً في الأيام الأولي للصيام نظراً لأثر الصوم علي شهية الصائم.
ثانياً : تغير النشاط اليومي :

يؤثر الصوم على النشاط اليومي للفرد فيقل فى الغالب خلال النهار ويزداد خلال فترة الليل وخصوصاً لدى من يؤدون صلاة التراويح والقيام مما ينعكس بصورة واضحة على نسبة السكر فى الدم، بل أن النشاط الزائد خلال فترة الصوم قد يؤدي إلى إنخفاض نسبة السكر فى الدم.

ثالثاً : تغير النظام العلاجي :

مما سبق يتضح التغير الواضح فى نظام الغذاء والنشاط اليومي والذي بدوره يحتم تغير النظام العلاجي، يكون هذا التغير تحت إشراف طبيبك المعالج وطبقاً لإرشاداته سواء كنت ممن يتعاطى الحبوب أو حقن الإنسولين علماً بأن عدم استشارة طبيبك قد يعرضك إلى إنخفاض شديد فى خلال فترة الصيام أوإرتفاع شديد فى خلال فترة الفطر.

نصائح عامة للصائم :

إنخفاض نسبة السكر في الدم :
مما سبق يتضح أن تغير الأنظمة الثلاثة يؤدي إلى زيادة الفترة بين الوجبات إضافة إلى نقص فى إجمالى السعرات الحرارية مما يؤدي إلى حصول حالات الإنخفاض في نسبة السكر في الدم والتي تختلف في الشدة من أعراض الإنخفاض الخفيفة إلى الإغماء الكامل،
لذلك فإن على المصاب مراعاة هذه الأعراض والمشتملة على : التعرق ـ حصول الرعشة (الرجفان) ـالفتور العام في الجسم ـ زيادة في ضربات القلب ـ الهلع والشعور بالجوع الشديد ـ الشعور بالدوار ـ الصداع ـ الإختلاج والسبات (الإغماء).

التخمة وأعراض زيادة نسبة السكر في الدم :
يصاحب هذه الحالة إرتفاع في نسبة السكر في الدم تشمل أعراض الإرتفاع المعروفة لدى المصاب وذلك عند تناول كميات من الأغذية بصورة زائدة وخلال فترة وجيزة، وتشمل هذه الأعراض ما يلي : الشعور بالعطش الشديد ـ زيادة في التبول ـ حصول الغثيان والتقيئ ـحصول الجفاف وصعوبة في التنفس.
وجبة ما بين الإفطار والسحور : تبرز أهمية هذه الوجبة في إيجاد التوازن الغذائي وحصول إنضباط في نسبة السكر في الدم خلال فترة الإفطار وبعد تناول العلاج.

طريقة تناول العلاج :
إن تناول الحبوب الخافضة للسكر يجب أن يكون قبل تناول وجبة الطعام بـ 15 دقيقة ويمكن للصائم المصاب بداء السكرى الإلتزام بذلك أثناء وجبة الإفطار بتناوله تمرة أو تمرتين مع كمية من الماء ثم يأخذ علاجه المطلوب وبعد أدائه لصلاة المغرب يتناول وجبة إفطاره كالمعتاد، أما وجبة السحور فيتناول علاجه قبلها بـ 15 دقيقة.

النظام الغذائي لمرضي السكري الصائمين في رمضان

بما أن للصيام أثـر إيجابى علي مرضي السكري يبقى علي المريض مراعاة جانب الغذاء والدواء فى هـذا الشهر والذي يختلف اختلافاً كلياً عن باقي أشهر السنة.
ونؤكد أن هناك قسم من المصابين بهذا الداء لايمكنهم الصيام بتاتاً وذلك أخذاً بالرخصة الشرعية إتباعاً لقوله تعالي (فمن كان منكم مريضاً أو علي سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسرولا يريد بكم العسر).
اهمية الموضوع بسبب
التغير الذي سيحدث في ما يلي :
أ ـ النظام الغذائي.
ب ـ النظام اليومي.
ج ـ النظام العلاجي.

# يتغير النظام الغذائي خلال شهر رمضان ليشمل الأمور التالية:

تغير عدد الوجبات :
فى شهر رمضان فإن الوجبات تقل عدداً لتصبح إفطاراً وسحوراً
قد يتناول الفرد وجبة خفيفة بينهما،
إن هذا يعني تعرض الشخص لارتفاع فى نسبة السكر فى الدم مرتين بدلاً من ثلاث مرات يومياً.

تغير أوقات الوجبات :
تتحول إلي إفطار عند الغروب وسحور قبل الشروق وهذا يعنى أن الإرتفاع الحاصل على نسبة السكر في الدم يتحول من ثلاث مرات صباحاً وعصراً ومساءًا إلي مساءًا وعند الصباح الباكر مما يجعل تغيير العلاج ملازماً للتغير الحاصل فى الغذاء.
هذا علماً بأن هناك شواذ لهذه القاعدة كمن يتناول وجبة الإفطار بعد المغرب بساعة أو من يتناول وجبة السحور في الساعة 12 من منتصف الليل.

تغير مكونات الوجبات :

# حلل الصيام ب :
* 1 الي 3 بلحات
* شراب قليل من الماء
* اخذ العلاج

# يفضل شرب :
* نشا ساخنة
* او شوربة خضار
* او شوربة عدس
* او شوربة دجاج
* او شوربة لحم (مقاس كباية الشاي)
# او :
* 3 ملاعق بليلة
* او 3 ملاعق سلطة روب
# ثم اداء الصلاة

# العصائر :
* واحد كوب حلومر (تركيز وسط) بدون سكر
* اي عصير اخر بدون سكر (برتقال - عرديب - تبلدي - كركدي - قريبفروت)

# الاكثار من شرب الماء
# الشاي بدون سكر

# الطبق الرئيسي في الفطور والعشاء :
1- عصيدة وملاح : 6 الي 7 ملاعق او 2 طرقة كسرة مع ملاح
او
- قراصة (مقاس وسط وغير سمبكة) مع ملاح او دمعة
او
- فول مع قطعة واحدة خبز بلدي
او
- 6 الي 7 ملاعق ارز او مكرونة
2- واحدة بيضة مسلوقة او مضروبة اضافة الي 2 قطعة طعمية
3- اي كمية واي نوع من السطة الخضراء

# اللحوم في الفطور والعشاء

المقاس : حجم كف اليد بدون اصابع : من :
ربع ورك دجاج بدون جلد
او
نصف صدر الدجاجة
او
قطعة سمك
او
3 قطعة لحمة حمراء خالية من الدهون

# صلاة التراويح
تعتبر جزء من الرياضة اليومية :
* قبل الصلاة افحص سكر الدم :
اذا كان اقل من 120 تناول وجبة خفيفة
* بعد الصلاة : تناول وجبة خفيفة
(الوجبة الخفيفة تحتوي علي : اي كمية من السلطة او زبادي بدون سكر او موزة او برتقالة او قريب فروت او قطعة بطيخ او شمام ... مقاس كف اليد دون اصابع)


# وجبة السحور

* تاخير السحور
* تناول
رقاق
او
ارز
او
رغيف
باللبن (يفضل الحليب بدون سكر - مقاس كوب الشاي)
* تناول العلاج

## ملاحظة :
1- شرب 6 الي 8 كوب ماء او سوائل من الفطور حتي السحور
2- عدم استخدام السكر الابيض
3- عدم الاكثار من التوابل او الملح لتجنب العطش

يوم العيد :
ذكرنا بأنه خلال هذا اليوم يحدث تغير مفاجئ فى النظام الغذائى المتبع خلال شهر كامل، وخاصة بأنه في يوم العيد تكون الوجبات الغذائية غنية جداً بالمواد الدسمة والنشويات، لهذا يجب علي الصائم المصاب بداء السكرى أن يكون التحول في نظامه الغذائي تدريجياً وذلك منعاً لإصابته بالتخمة وزيادة السكر في الدم.

وفي النهاية ننصح الإخوة الصائمين المصابين بمرض السكرب إتباع التعليمات السابقة لكي يكون صيامهم عاملاً مساعداً في التحكم بمرضهم وليس عامل ضرر عليهم.
ونتمنى لجميع الصائمين صياماً مقبولاً وإفطاراً شهياً إن شاء الله
وكل سنه وانتم طيبين

http://alsukri.blogspot.com/2018/05/dia ... madan.html
صورة

مشاركات: 10878
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: مريض السكري والصيام

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » السبت مارس 09, 2019 6:26 pm

اذا كنت مريضًا بالسكري، وتخطط للصيام خلال شهر رمضان المبارك؛ فإنه من الضروري أن تستشير فريق الرعاية الصحية الذي يتولى علاجك من السكري قبل دخول شهر رمضان بمدة كافية، وذلك لأن الصيام قد يكون خطيرًاً على بعض مرضى السكري،
وسوف يوضح لك الفريق الطبي المعالج ما إذا كان بإمكانك الصيام بأمان خلال شهر رمضان، فإذا كنت قادرًا على الصيام، فإن هذا الفريق سوف يقدم لك النصائح والإرشادات اللازمة حول كيفية إدارة حالتك طوال شهر رمضان المبارك.

المضاعفات المحتملة لمريض السكري بسبب صيام شهر رمضان

الصيام ينطوي على مخاطر متعددة بالنسبة لمرضى السكري - النوع الأول،
وكذلك مرضى السكري - النوع الثاني الذين لم يحسنوا التحكم في مستويات جلوكوز الدم،
ومن أكبر مضاعفات السكري المحتملة التي قد يسببها الصيام :
1- الهبوط الخطير في سكر الدم (فرط هبوط سكر الدم أو الهيبوجلايسيميا hypoglycemia) ،
2- والارتفاع الخطير في سكر الدم (فرط ارتفاع سكر الدم أو الهايبرجلايسيميا hyperglycemia)،
3- والحماض الكيتوني او غيبوبة السكري مع الاستون diabetic ketoacidosis،
4- والخُثرات (الجلطات) الدموية لدى مريض السكري thrombosis.

فرط هبوط سكر الدم (الهيبوجلايسيميا)، وفرط ارتفاع سكر الدم (الهايبرجلايسيميا)

# فرط هبوط سكر الدم (الهيبوجلايسيميا) هو انخفاض مستوى سكر الدم تحت المستويات الطبيعية ( أقل من 70 ملغم/ديسيلتر أو 3.9 مليمول/لتر)،
# وأما فرط ارتفاع سكر الدم (الهايبرجلايسيميا) فهو ارتفاع مستوى سكر الدم فوق المستويات الطبيعية ( أكثر من 200 ملغم/ديسيلتر أو 11.1 مليمول/لتر)، والذي قد يؤدي إلى حدوث الحماض الكيتوني السكري (غيبوبة السكري) لدى المرضى المصابين بالنوع الأول من السكري.

الحماض الكيتوني السكري (غيبوبة السكري)

عندما @ لا تحصل خلايا الجسم على الجلوكوز الكافي (بسبب عدم او نقص او مقاومة الانسولين "الواسطة" التي تدخل الجلوكوز الي الخلايا)،
فإنها تبدأ في @ حرق الدهون للحصول على الطاقة، وحينما يحرق الجسم الدهون بدلاً من الجلوكوز
فإنه @ ينتج عن ذلك فضلات تسمى الكيتونات،
@ وهذه الكيتونات قد تزيد من حموضة الدم، مما يشكل خطورة كبيرة على المريض
**** كما أن الانخفاض الزائد للأنسولين، والمبني على فرضية انخفاض كمية الغذاء التي تدخل الجسم في رمضان، قد يضاعف من خطر الحماض الكيتوني السكري.

علماً بأن مرضى النوع الأول من السكري الذين يخططون لصيام شهر رمضان هم الأكثر عرضة للإصابة بالحماض الكيتوني السكري، لا سيما إذا تكررت لديهم الإصابة بفرط ارتفاع سكر الدم (الهايبرجلايسيميا) قبل دخول شهر رمضان.

# الجفاف والخثرات الدموية
صيام شهر رمضان @ قد يسبب الجفاف لمريض السكري، نظرًاً لافتقار الجسم للسوائل،
@ بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الحرارة والرطوبة خلال فصل الصيف،
@ والجفاف قد يتسبب في زيادة لزوجة الدم،
@ وهي قد تزيد من احتمال الإصابة بالخثرات (الجلطات) الدموية،
**** ولذا فإنه يتعين على مرضى السكري الذين يصومون شهر رمضان أن يشربوا كميات وفيرة من الماء خلال ساعات الليل، لحماية أنفسهم من الجفاف وما ينجم عنه من مضاعفات

يتبع
صورة

مشاركات: 10878
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: مريض السكري والصيام

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » السبت مارس 09, 2019 6:44 pm

إدارة الحالة:
بالنسبة لمرضى السكري الذين يخططون لصيام شهر رمضان، هناك العديد من الأمور التي ينبغي أن تُؤخذ في الحسبان، من ذلك :
@ مراقبة مستويات سكر الدم،
@ والتغذية،
@ والتمارين الرياضية،
@ فضلاً عن صيام الحامل في رمضان
** كما أنه ينبغي أن يكون معلومًاً أن الصيام لا يُوصَى به جميع مرضى السكري.

# مراقبة مستويات سكر الدم من حينٍ لآخر :

1- قياس مستوى سكر الدم لديك، بين الفينة والأخرى، طوال ساعات اليوم،
وهذا يعد ضروريًاً بصفة خاصة للمرضى الذين يتعالجون بالأنسولين،
وينصح بفحص مستويات سكر الدم لديك، أربع مرات في اليوم، على الأقل :
*من 10:00 صباحًا إلى 11:00 صباحًا.
*من 03:00 مساءً إلى 04:00 مساءً.
*بعد 3 ساعات من الإفطار.
*قبل السحور مباشرةً.
فإذا تبين لك وجود مؤشرات على حدوث فرط هبوط سكر الدم (الهيبوجلايسيميا) أو فرط ارتفاع سكر الدم (الهايبرجلايسيميا)، فينصح بقطع الصيام والإفطار على الفور، وذلك سعيًاً للحفاظ على مستوى طبيعي من سكر الدم، ومنعًا لحدوث مضاعفات السكري الخطيرة.

وبإمكان الطبيب أو مثقف السكري أن يزود المريض بالمزيد من التفاصيل حول التحكم في مستوى سكر الدم خلال شهر رمضان المبارك، ويساعده على إدراك متى يتعين عليه أن يبادر بقطع الصيام.

# التغذية :

الالتزام بنظام غذائي صحي ومتوازن هو أمر مطلوب لجميع الناس خلال شهر رمضان، ولكنه مطلوب بشكل خاص للأشخاص المصابين بالسكري وكذلك المرشحين للإصابة به،
وبناءً عليه ننصح الجميع باتباع الإرشادات التالية :
1- اجتناب تناول كميات كبيرة من الطعام في وجبة الإفطار
2-اجتناب تناول أغذية بها نسبة عالية من الدهون أو الكربوهيدرات،
3- وابدأ وجبتك بتناول كمية صغيرة من غذاء غني بالكربوهيدرات البسيطة، ويمكن للجسم امتصاصه بسرعة، مثل التمر أو الحليب.
4- تأخير وجبة السحور بقدر الإمكان:
@ويفضل تناولها قبل الفجر مباشرةً؛
@ ويستحسن أن تحتوي على أغذية غنية بالكربوهيدرات المعقدة، مثل خبز الحبوب الكاملة، والخضروات، وذلك لأن الجسم يستغرق وقتًاً طويلاً لكي يهضم الكربوهيدرات المعقدة ويمتصها، وهذا يبقي الجسم مزودًاً بالطاقة لأطول فترة ممكنة من النهار.
تتواجد الكربوهيدرات المعقدة في :
& القمح الكامل
& والشعير
& والشوفان
& والكينوا
& والأرز البني
& والذرة
& كما نجدها في الخضراوات : *كالبطاطس *والفواكه *والبقوليات.
هذه الكربوهيدرات تعد صحية لأنها غنية بالألياف والفيتامينات والمعادن ولا تتسبب في ارتفاع مفاجئ لنسبة السكر في الدم وعادة ما تحتوي مصادرها على البروتين.

# التمارين الرياضية
بإمكان معظم مرضى السكري الذين يصومون رمضان أن يحافظوا على المستويات العادية من النشاط البدني والرياضي؛
ولكن من المستحسن، بشكلٍ عام، اجتناب ممارسة التمارين الرياضية أثناء ساعات الصيام، لاسيما قبيل وقت الإفطار، لأنها قد تكون سببًا في إصابة المريض بفرط هبوط سكر الدم،
وعلى الرغم من أن الخلود للراحة قبل وقت الإفطار يعدُّ أمرًاً مستحسنًاً، فإنه يتعين على مرضى السكري اجتناب النوم أثناء هذه الفترة التي تسبق الإفطار، وذلك لكي يبقوا متيقظين لمؤشرات فرط هبوط سكر الدم (والتي يُرجَّح حدوثها خلال الساعات الأخيرة من نهار الصوم).

يتبع
صورة

مشاركات: 10878
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: مريض السكري والصيام

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » السبت مارس 09, 2019 6:55 pm

الحمل والصيام

على الرغم من وجود جدل حول هذا الموضوع، فإنه يُعتقد أن صيام المرأة الحامل يشكل خطرًاً كبيرًاً على الأم والجنين معًا، والمرأة المسلمة إذا كانت حاملاً فإن الشرع يرخص لها في إفطار شهر رمضان.

متى يتعين مريض السكري الإفطار؟

ينصح بالإفطار إذا كان لديك الآتي :
1-سكري هش أو غير مستقر.
2-مرض السكري – النوع الأول.
3-مضاعفات مزمنة، مثل الفشل الكلوي، ومضاعفات الأوعية الدموية الكبيرة.
4-إذا كنتِ امرأةً حاملاً.
5-إذا كنتَ تخضع لغسيل الكلى.
6-إذا كنت ضعيف التحكم في سكرية الدم.
7-إذا كنت لا تعلم شيئًا عن فرط هبوط سكر الدم (الهيبوغلايسيميا)، أو كنت تعاني منه بشكل متكرر.
8-إذا كنت قد تعرضت للإصابة بالحماض الكيتوني (غيبوبة السكري) أو غيبوبة فرط الأسمولية خلال الأشهر الثلاثة التي سبقت شهر رمضان.

حقائق وإرشادات غذائية حول صيام رمضان

التحكم في مرض السكري خلال شهر رمضان يعتمد بشكل كبير على تناول الوجبات الصحية، والاختيار السليم للأغذية الملائمة، وفيما يلي معلومات هامة ستفيدك في ذلك:
1-القطعة الواحدة من السمبوسة المقلية تحتوي على 250 سعرًا حراريًا، بينما تحتوي قطعة السمبوسة المحمصة على 125 سعرًا حراريًا، ولذلك احرص على تحميص السمبوسة بدلاً من قليها، واكتفِ بتناول قطعة واحدة منها أو اثنتين على الأكثر،
2- واحرص على استخدام الحشوات الخفيفة، مثل الجبنة قليلة الدسم.
3-اجتنب إضافة الزبدة أو السمن إلى أطباق الهريس والجريش وخلافها من الأطعمة.
4-احرص على تناول (8 – 10) أكواب من الماء خلال الفترة بين الإفطار والسحور.
5- اجتنب تناول أكثر من ثلاث تمرات في اليوم، وذلك لأن كل تمرة تمد الجسم بنحو 20 سعرًا حراريًا، وتحتوي على ما يعادل معلقة شاي من السكر. ويستحسن أن تبدأ وجبة إفطارك بتناول التمر لأنه يساعد على رفع مستوى سكر الدم إلى المعدل الطبيعي.
6-احرص على تناول أطباق الحساء قليلة الدسم، مثل حساء الخضروات وحساء العدس، وإذا كنت تخطط لتناول حساء بالقشدة، فمن المستحسن استبدال القشدة بالحليب منزوع الدسم.
7-القطعة الواحدة من القطايف المحشوة بالجبنة أو المكسرات تحتوي على 200 إلى 400 سعرًا حراريًا؛ لذا فإنه من المستحسن الابتعاد عن تناول هذه الأطعمة، ولكن إذا رغبت في تناولها مرة واحدة في كل فترة، فاحرص على تحميصها بدلاً من قليها، مع استخدام حشوة قليلة الدسم، وتخفيف تركيز محلول السكر.
8- أفضل وقت لممارسة التمارين الرياضية خلال الفترة المسائية (بعد ساعتين من وجبة الإفطار) كما أن الذهاب إلى المسجد وأداء صلاة التراويح يمكن أن يعد جزءًاً من النشاط البدني والرياضي اليومي خلال شهر رمضان.
https://www.hamad.qa/AR/your%20health/D ... madan.aspx
صورة

مشاركات: 10878
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: مريض السكري والصيام

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » السبت مارس 09, 2019 11:29 pm

النصائح الواجب إتباعها بصفة عامة للمصاب بالسكري في شهر رمضان.

والنصائح هي:

1- (( زيارة الطبيب قبل رمضان )) : من ثلاثة إلى أربع أسابيع قبل رمضان يقوم المصاب بالسكري بزيارة طبيبه،
والغرض من هذه الزيارة هي إخبار طبيبك برغبتك في الصيام،
وإعطائه معلومات على خبرتك مع الصيام في رمضان في السنوات الماضية،
وما هي المشاكل التي واجهتك عندما صمت في السنين الماضية،
والطبيب بدوره سيقوم بالكشف على المريض وإجراء بعض الفحوصات والإختبارات المعملية.
كما سيقوم الطبيب أو المثقف الصحي (إن وُجد) بالمراجعة معك لبعض المهارات الأساسية للتعامل مع المضاعفات الحادة للسكري وبالأخص الناجمة على الصيام.
ثم سيقوم الطبيب بإقتراح السياسة العلاجية التي سيتبعها المريض خلال شهر رمضان المبارك.
وقد يبدأ بها قبل بداية شهر رمضان. وتجريبها وذلك بصيام التطوع قبل بداية شهر رمضان.

2- (( التثقيف الصحي)) : كل مصاب بالسكري يجب أن يكون لديه (على الأقل) إلمام بالمهارات الأساسية الآتية:

أ‌- معرفة :
@كيفية قياس سكر الدم ذاتياً بإستخدام أجهزة قياس سكر الدم المنزلية
@ ومعرفة القرآءت الطبيعية والغير طبيعية بالأخص للذين يستخدمون في حقنة الإنسيولين. حيث أن المصاب بالسكري سيقوم بإجراء تحليل للدم لعدة مرات في اليوم أكثر بكثير في شهر رمضان مقارنة ببقية الأشهر.

ب‌- معرفة :
@ أعراض هبوط سكر الدم،
@ ومعرفة كيفية علاجها،
@ وطرق الوقاية من هبوط السكر بالدم.

ملاحظة: في الصيام من المتوقع حدوث الهبوط في سكر الدم في الفترة بعد العصر وقبل المغرب.

ت‌- معرفة :
@ أعراض زيادة السكر بالدم،
@ ومعرفة كيفية علاجها.

ملاحظة: في الصيام من المتوقع حدوث زيادة سكر الدم وربما الحموضة الكيتونية بعد وجبة الإفطار وبعد صلاة العشاء.

3- (( نظام الأكل )) : [sze=150] 3
# يجب أن يستمر المصاب بالسكري بنفس النظام الصحي المتبع في بقية أشهر السنة (أي الإمتناع عن السكريات والحلويات، الإقلال من النشويات، الإكثار من الخضروات والبقوليات)،
[/size]
مع ملاحظة أنه من الأفضل أن ي# تجنب الطريقة السيئة المتبعة التي يتّـبع فيها معظم الناس وهي أكل كمية كبيرة في وجبة الإفطار مع أكل كمية صغيرة في السحور،
# الأفضل للمصاب بالسكري أن يأكل ثلاث وجبات صغيرة مقسمة على مدار ساعات الإفطار . أي يوّزع الأكل بقدر المستطاع على الفترة المسموح بها للأكل، لماذا ؟ :
@ لكي يتفادى "نسبياً" الزيادة العالية لسكر الدم بعد تناول الأكل.
# وفي السحور يجب التركيز على الأغذية الغنية بالألياف مثل الخضروات والبقوليات وقطعة فاكهة وخبزة الشعير.
وهذا أفضل من حيث إستقرار السكر بالدم. كما أنه من الأفضل إستشارة أخصائي تغذية لمعلومات أكثر حول كيفية الأكل في رمضان للمصابين بالسكري.

4- (( زيادة شرب الماء بكمية كبيرة)) : لا تنسى شرب الماء بكميات كبيرة في الفترة المسموح بها للأكل (من 8 الي 10 اكواب). وخاصة مع نهاية مدة الصيام. مع تجنب السوائل التي تحتوي على كافيين.

5- (( يجب تأخير وجبة السحور إلى قـُبيل الفجر)) : وذلك لتنقيص الفترة الزمنية التي يمتنع فيها الأكل والشرب.

6- (( ممارسة الرياضة )) : من الأفضل ممارسة الرياضة في الليل، ممارسة الرياضة في النهار تزيد من إحتمال الإصابة بهبوط في سكر الدم وخاصةً الرياضة في الفترة بعد العصر (وهي الفترة التي تكثر فيها النشاطات الرياضية).

7- (( تعديل السياسية العلاجية للأدوية ))،: تعديل الأدوية للمصابين بالسكري لو أراد الصيام وسنتناول ذلك في المقالات التالية.

http://alsukri.blogspot.com/2015/06/ram ... betes.html
صورة

مشاركات: 10878
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: مريض السكري والصيام

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » السبت مارس 09, 2019 11:40 pm

في "شهر رمضان"، تعديل السياسة العلاجية للمصابين بالسكري والذين يتناولون في الأقراص لعلاج السكري ! Amendment dose tablets diabetes
هناك عدة أنواع من الأقراص لعلاج السكري، ويتم تعديل الجرعة وموعد أخذ الدواء في شهر رمضان كالآتي :-

ملاحظة: من الأفضل عدم إستخدام الداونيل في رمضان وإستبداله بالأماريل أو الدايميكرون حيث أنهما أقل في نسبة حدوث هبوط سكر الدم مقارنة بالداونيل،

1- للذين يتناولون الداونيل، الدياميكرون، أو الأماريل يجب إتباع الآتي :

- في حالة أن المصاب بالسكري يأخذ الأقراص مرة واحدة يومياً فعليه القيام بأخذ هذه الأقراص في وجبة الإفطار "بعد المغرب وقبل الأكل". (وليس في وجبة السحور). وبنفس الجرعات.

- في حالة أن المصاب بالسكري يأخذ على مرتين في الصباح والمساء (لسبب ما) فعليه القيام :
@ بأخذ جرعة الصباح في وجبة الإفطار "كما هي نفس الجرعة"،
@ ويقوم بأخذ نصف 1/2 الكمية من جرعة المساء في وجبة السحور.
*** وذلك تفادياً لحدوث هبوط في سكر الدم في آخر النهار.
***** ولو تكرر الهبوط في السكر في الدم "أثناء فترة الصيام" فيقوم بإلغاء جرعة "السحور".

مثال : نفرض أن جرعة الصباح من الداونيل 10 ملجم صباحاً "أي قرصين" و 5 ملجم مساءً "قرص واحد" ، ففي شهر رمضان يقوم المصاب بالسكري بأخذ 10 ملجم " أي القرصين" في وجبة الإفطار ونصف حبة أي 2.5 ملجم "1/2 قرص" قبل وجبة السحور. وفي حالة تكرر الهبوط في سكر الدم "أثناء فترة الصيام" فعليه أخذ جرعة وجبة الإفطار فقط ويلغي أخذها في وجبة السحور.

ملاحظة: لو أنه يأخذ في الأماريل والديمكرون على فترتين (لسبب ما) ، فمن الأفضل أن يضمهم لبعض ويأخذ دوائه في فترة واحدة، أي في فترة الإفطار (بعد المغرب وقبل الأكل).

ملاحظة مهمة: في حالة أن المصاب بالسكري يحدث له هبوط متكرر في سكر الدم فمن الأفضل أن يُغير أدوية السلفونايل يوريا (مثل الداونيل، الأماريل أو الدياميكرون) في شهر رمضان إلى أدوية أخرى تُسبب في هبوط السكر بالدم بنسبة أقل مثل الجانوفيا "Jnauvia" أو الكالفوس "Galvus".

2- للذين يتناولون أقراص الميتفورمين (الجلوكوفاج) يجب إتباع الآتي:

- فلو كان يتناول فيها مرة واحدة يومياً (ونادراً ما يكون ذلك) ولا يتناول أية علاج للسكري معها، ففي رمضان سيتناول نفس الجرعة بعد وجبة الإفطار (وليس وجبة السحور).

- ولو كان يأخذ في الميتفورمين مرتين في اليوم ، فيأخذ نفس الجرعة واحدة بعد وجبة الإفطار وواحدة بعد وجبة السحور.

- ولو كان يأخذ في الميتفورمين ثلاث أقراص في اليوم على ثلاث فترات فهنا يجب مراجعة جرعة الميتفورمين وهناك في الغالب الإحتمالات الثلاث الآتية:

أ- يأخذ في ميتفورمين 500 ملجم ثلاث مرات في اليوم ففي رمضان بإمكانه تناول قرصين (أي 1000 ملجم) بعد وجبة الإفطار و 500 ملجم بعد وجبة السحور.

ب- يأخذ في ميتفورمين 850 ملجم ثلاث مرات في اليوم ففي شهر رمضان بإمكانه إستبدال قرص الـ 850 ملجم بقرص تركيز 1000 ملجم ، ثم بعد ذلك يأخذ قرص تركيز 1000 ملجم بعد الإفطار وقرص 850 ملجم بعد وجبة السحور.

ج- يأخذ في ميتفورمين 1000 ملجم مرتين في اليوم ففي شهر رمضان بإمكانه تناول قرص بعد وجبة الإفطار وقرص بعد وجبة السحور. وبنفس الجرعات.

3- للذين يتناولون أقراص الأكتوس "Actos" وهي في العادة تؤخذ مرة واحدة في اليوم، فبإمكانه تناولها مع وجبة الإفطار (قبل أو بعد الأكل). وبنفس الجرعات.

4- للذين يتناولون الجانوفيا "Januvia" أو الجالفوس "Galvus" وهذه الأقراص في الغالب تؤخذ مرة واحدة في اليوم ، فبإمكان المصاب بالسكري أخذ هذه الأقراص في وجبة الإفطار (قبل أو بعد الأكل) وبنفس الجرعة.

5- للذين يتناولون أقراص الجانوميث "Janumet" أو أقراص الكلفوسميث "Galvusmet" وهذه الأقراص في الغالب تؤخذ على فترتين بعد الأكل، ولكن لو كان المصاب بالسكري يأخذ في هذه الأدوية مرة واحدة فقط "وهذا نادراً ما يحدث" فيجب أن يأخذها بعد وجبة الإفطار وبفس الجرعة.

أما في حالة أنه يأخذ فيها مرتين في اليوم فيجب أن يأخذ القرص الأول بعد وجبة الإفطار والقرص الثاني بعد وجبة السحور، هنا يجب ملاحظة أنه لو حدث له هبوط سكر متكرر في فترة الصيام فمن الأفضل أن يستبدل قرص (وجبة السحور) بدواء الميتفورمين فقط "أي الميتفورمين بمفرده" ، بحيث يأخذ القرص الأول مثلا الجانوميث أو الكالفوسميث بعد وجبة الإفطار ، ويأخذ قرص الميتفورمين بعد وجبة السحور (أي لا يستعمل الجانوميث أو الكالفوسميث في وجبة السحور).

6- للذين يتناولون أقراص الجلوكوفانس "Glucovance" فلو كان يأخذ في الجلوكوفانس مرة واحدة في اليوم "وهذا نادراً ما يحدث" فسيأخذ الدواء بعد وجبة الإفطار. وبنفس الجرعة.

أما في حالة أنه يأخذ فيها مرتين في اليوم فيجب أن يأخذ القرص الأول من الجلوكوفانس بعد وجبة الإفطار بينما يستبدل قرص (وجبة السحور) بدواء الميتفورمين فقط "أي الميتفورمين بمفرده" ويتوقف عن أخذ الجلوكوفانس وقت السحور.

ملاحظة: بالطبع هذه التعديلات هي تعديلات قابلة للتغيير والغرض منها هو توضيح متى تؤخذ الأقراص وهذا شيء مهم والغرض الآخر هو أن هذه التعديلات لمحاولة منع حدوث الهبوط في سكر الدم أثناء فترة الصيام. فلو تكرر الهبوط أو أن هناك إرتفاعات عالية لسكر الدم وجب إستشارة طبيبك المباشر للرأي.
http://alsukri.blogspot.com/2015/06/ame ... betes.html
صورة

مشاركات: 10878
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: مريض السكري والصيام

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » السبت مارس 09, 2019 11:45 pm

ما هي الحالات والتي يجب على المصاب بالسكري أن يقطع صومه (فوراً) في حال حدوثها ؟

إذن المصاب بالسكري عليه أن يقطع الصيام فوراً حتى لو لم يتبقى على آذان المغرب سوى دقائق قليلة وذلك تجنباً لحدوث مضاعفات خطيرة، وذلك إذا حدث الآتي:

1- حدث له هبوط في سكر الدم وبدأ ظهور الأعراض المنبهه له مثل الرعشة بالأطراف، والتعرق الشديد، وخفقان القلب ..إلخ. فظهور أعراض هبوط السكر بالدم حتى لو السكر بالدم أكثر من 70ملجم/ديسيلتر يستوجب قطع الصيام فوراً وعلاج حالة الهبوط في السكر بالدم.

2- في حالة أن المصاب بالسكري قام بقياس سكر الدم ووجده أقل من 70 ملجم/ديسيليتر حتى ولم تكن هناك أعراض منبهه لهبوط السكر بالدم. وجب عليه قطع الصيام فوراً.

3- قام بقياس سكر الدم ووجده أكثر من 300 ملجم/ديسيليتر. :
@ وجب عليه قطع الصيام فوراً ,
@ وشرب الماء بكثرة
@ ثم أخذ علاجه ووجباته كيفما أتفق عليها في قبل رمضان.
@ مع مراعاة تحليل الأحماض الكيتونية في البول وخاصة للمصابين بالنوع الأول من السكري.
@ وفي حالة أنها موجبة إستوجب ذهابه للمستشفى.

4- إذا أُصيب المصاب بالسكري، "بمرض آخر" حاد وفجائي أثناء الصيام لأية سبب آخر مثل الإسهال أو إرتفاع في درجة الحرارة، أو الشعور بألآم تستوجب أخذ مسكن للألم... إلخ. فعليه قطع صيامه فوراً ثم قضاءه بعد رمضان.

ملاحظة: عند قطع الصيام فيجب أكل كمية قليلة من الأكل ، ولا تأكل الحلويات أو النشويات بكثرة. أي يجب أن تكون الوجبة كالعادة متوازنة.

http://alsukri.blogspot.com/2015/06/blog-post_27.html
صورة

مشاركات: 10878
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: مريض السكري والصيام

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » السبت مارس 09, 2019 11:49 pm

من هم المصابين بالسكري والذين لا يجوز لهم الصيام وفق الفتوى الصادرة من مؤتمر الفقه الإسلامي الدولي ؟

إن المصاب بالسكري والذي يُشكل عليه صيام رمضان خطراً عليه، مهما أخبرته بأن الصيام خطر على حياته وبإمكانه أن يفطر رمضان (ويفدي عن كل يوم) وأن هناك فتوى صادرة من المجمع الفقه الإسلامي الدولي بخصوص هذا الموضوع فإنه لن يقتنع بذلك وصيام رمضان بالنسبة له أمر غير قابل للنقاش،
حتى أن أحدهم (وهو مصاب بالنوع الأول من السكري) عندما أخبرته بأن المصابون بالسكري النوع الأول (وفق الفتوى) لا يجوز لهم الصيام بدون إستثناء فرد قائلا:
"أموت وأنا صائم أفضل لي من أن أعيش وأن فاطر"
(للأسف هذا مفهوم خاطيء بالطبع بحاجة إلى زيادة التثقيف الديني فالله عز وجل يحب أن تؤخذ برخَصه)،
على أية حال الصيام هو عبادة خاصة بين العبد وربه، والأمر متروك له. ونحن نحترم كل المصابين بالسكري والذين يرغبون في الصيام بالرغم من هذه الفتوى وسنبذل قصارى جهدنا في مساعدتهم على هذه العبادة وتمكينهم منها لكي يصوموا بأقل ضرر قد يحدث لصحتهم "ونتمنى لهم القبول والمضاعفه في الأجر".

هناك فتوى صادرة من مؤثمر مجمع الفقه الإسلامي الدولي في دورته التاسعة عشرة سنة 2009 م بعدم جواز الصيام للمصابين بالسكري والذين يُشكل الصيام خطراً على حياتهم (وبالرغم من أنني لدي بعض الملاحظات بخصوصها) ولكن هذه فتوى تم الإتفاق عليها وعلينا نحن الأطباء الإلتزام بها وتطبيقها وعلى المصاب بالسكري قرأتها جيداً وهي على الرابط التالي..

http://analyzesresearchdiabetes.blogspo ... /2009.html

ملاحظة: بعد أن تفتح هذه الصفحة ستجد أن هناك عدة قرارات ليس لها علاقة بالسكري، ولكن القرار الذي له علاقة بالسكري والفتوى هو القرار رقم 183(19/9)

ملاحظة: بالطبع بالنسبة لي لا ينفع أن أقرر من خلال الفيسبوك هل لا يجوز لك الصيام أم لا؟ كما أنه لا ينفع أن المصاب بالسكري يقرر من تلقاء نفسه ما ورد في الفتوى، ولكن ربما من الأنسب أن المصاب بالسكري يقوم بطباعة الفتوى ومناقشة الأمر مع طبيبه المعالج حيث أنه أعلم بما في هذه الفتوى من الناحية الطبية والذي ينطبق على حالتك الصحية ، وكذلك ربما الحاجة إلى الكشف وإجراء التحاليل لكي يعرف هل هناك خطر على حياة المصاب بالسكري من الصيام في رمضان.

كما أنه على الأطباء الإطلاع على الفتوى وحفظ ما فيها من فئات حتى يتسنى لهم معرفة من هم من المصابين بالسكري والذين لا يجوز لهم شرعاً صيام شهر رمضان، فربما يطلب منهم المصاب بالسكري معرفة ذلك.

http://alsukri.blogspot.com/2015/06/blog-post_29.html
صورة

مشاركات: 10878
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: مريض السكري والصيام

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » السبت مارس 23, 2019 6:52 pm

تلخيص عن السكري والصيام

تصنيف مرضي السكري طبيا
الي 4 فئات :
1) ذوي احتمالات كبيرة جدا المضاعفات الخطيرة بصورة مؤكدة .. وهم
1. النوع الأول من السكري
2. الامراض الحادة الاخري مع السكري
3. مريضة السكري الحامل
4. قصور الكلي بأنواعه
5. ممارسة أعمال بدنية شاقة مع السكري
6. حدوث نوبات شديدة من ارتفاع وانخفاض سكر الدم
7. حدوث نوبات حماض كيتوني أو غيبوبة سكري

2) ذوي احتمالات كبيرة نسبيا المضاعفات نتيجة الصيام :
1. تراكمي أكثر من 10%
2. معدل سكر من 180 الي 300
3. أمراض القلب والشرايين
4. يتعالجون بحقن انسواين ا
أو حبوب لكن يسكنون بمفردهم
5. كبار السن وأمراض أخري
6. يتعالجون بأدوية تؤثر علي العقل
# حكم المجموعة الأولي والثانية
مبنية علي التأكد من حصول الضرر البالغ أو غلبة الظن بحصوله حسب تقدير الطبيب الثقة المختص (ولا تلقوا بايديكم الي التهلكة..البقرة 195)
(ولا تقتلوا أنفسكم أن الله كان بكم رحيما..البقرةلنساء 29)#

3) ذوى احتمالات متوسطة للعرض لمضاعفة نتيجة الصيام :
@ وهم حالات سكري مستقرة ومسيطر عليها بخافض يحفز خلايا البنكرياس المنتجة للانسولين

4) ذوي احتمالات منخفضة للتعرض للمضاعفات نتيجة الصيام :
@ وهم حالات سكري مستقرة مع علاجات تزيد فاعلية الأنسولين الموجود لديهم ولا تحفز خلايا البنكرياس لافراز الانسولين

# لا يجوز الافطار لمرضي سكري هاتين المجموعتين 3 و 4
وقد يستفيد كثير منهم من الصيام. . لأن المعطيات لا تشير إلي احتمال مضاعفات ضارة بسبب الصيام
صورة

التالي

العودة إلى التثقيف الطبي

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار

cron