شرح بعض آيات القرآن الكريم

مشاركات: 8905
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

شرح بعض آيات القرآن الكريم

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » السبت يوليو 28, 2018 12:36 pm

[٢٨/‏٧ ١٢:١٣ م] كمال سيد اسماعيل: (1) - تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ
خسرت يدا أبي لهب وشقي بإيذائه رسول الله محمدا صلى الله عليه وسلم، وقد تحقق خسران أبي لهب.
(2) - مَا أَغْنَىٰ عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ
ما أغنى عنه ماله وولده، فلن يَرُدَّا عنه شيئًا من عذاب الله إذا نزل به.
(3) - سَيَصْلَىٰ نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ
سيدخل نارًا متأججة، هو وامرأته التي كانت تحمل الشوك، فتطرحه في طريق النبي صلى الله عليه وسلم؛ لأذيَّته.
(4) - وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ
سيدخل نارًا متأججة، هو وامرأته التي كانت تحمل الشوك، فتطرحه في طريق النبي صلى الله عليه وسلم؛ لأذيَّته.
(5) - فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ
في عنقها حبل محكم الفَتْلِ مِن ليف شديد خشن، تُرْفَع به في نار جهنم، ثم تُرْمى إلى أسفلها.
[٢٨/‏٧ ١٢:١٧ م] كمال سيد اسماعيل: (4) - مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ
من أذى الشيطان الذي يوسوس عند الغفلة، ويختفي عند ذكر الله.
(5) - الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ
الذي يبثُّ الشر والشكوك في صدور الناس.
(6) - مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ
من شياطين الجن والإنس.
[٢٨/‏٧ ١٢:٣٠ م] كمال سيد اسماعيل: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " فضل الله قريشا بسبع خلال : أني منهم وأن النبوة فيهم ، والحجابة والسقاية فيهم ، وأن الله نصرهم على الفيل ، وأنهم عبدوا الله عز وجل عشر سنين لا يعبده غيرهم ، وأن الله أنزل فيهم سورة من القرآن " ثم تلاها رسول الله : بسم الله الرحمن الرحيم " لإيلاف قريش إيلافهم رحلة الشتاء والصيف فليعبدوا رب هذا البيت الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف " .

بسم الله الرحمن الرحيم ( لإيلاف قريش ( 1 ) إيلافهم رحلة الشتاء والصيف ( 2 ) فليعبدوا رب هذا البيت ( 3 ) الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف ( 4 ) )

هذه السورة مفصولة عن التي قبلها في المصحف الإمام ، كتبوا بينهما سطر بسم الله الرحمن الرحيم ، وإن كانت متعلقة بما قبلها . كما صرح بذلك محمد بن إسحاق وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم ; لأن المعنى عندهما : حبسنا عن مكة الفيل وأهلكنا أهله ( لإيلاف قريش ) أي : لائتلافهم واجتماعهم في بلدهم آمنين .
[٢٨/‏٧ ١٢:٣٢ م] كمال سيد اسماعيل: (1) - إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ
إنا أعطيناك -أيها النبي- الخير الكثير في الدنيا والآخرة، ومن ذلك نهر الكوثر في الجنة الذي حافتاه خيام اللؤلؤ المجوَّف، وطينه المسك.
(2) - فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ
فأخلص لربك صلاتك كلها، واذبح ذبيحتك له وعلى اسمه وحده.
(3) - إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ
إن مبغضك ومبغض ما جئت به من الهدى والنور، هو المنقطع أثره، المقطوع من كل خير.
صورة

العودة إلى القرآن الكريم وعلومه

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron