رأب الطبلة

ear, nose and throat
مشاركات: 11062
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

رأب الطبلة

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » السبت سبتمبر 07, 2013 7:27 am

رأب الطبلة

صورة


إن رأب الطبلة هو العملية الجراحية التي تُجرى لإصلاح ثقب طبلة الأذن.
أما طبلة الأذن فهي غشاء رقيق داخل الأذن في نهاية القناة السمعية.
لا تعتبر ثقوب طبلة الأذن حالة خطيرة عادة.
ومع ذلك، فإنها يمكن أن تؤدي إلى نقص السمع والتهابات الأذن المتكررة ، ويمكن أن تسبب شعوراً من عدم التوازن.
إذا تمزق طبلة الأذن فإنها لا تشفى من تلقاء نفسها ويصبح التمزق أكبر بسبب الالتهابات المتكررة والرضوض المتكررة أو الصدمات.
وهذا ما قد يسبب مضاعفات خطيرة، فقد يؤدي مثلاً إلى تناقص في القدرة على السمع وخاصة في مرحلة الطفولة حيث حاسة السمع حيوية لتطوير القدرة على الكلام.
كما أن انتشار العدوى من الأذن الوسطى إلى الدماغ حيث قد يؤدي إلى التهاب السحايا أو تشكل خراجات في الدماغ هو مدعاة للقلق أيضاً.
تُجرى عملية رأب الطبلة تحت التخدير الموضعي أو العام.
يضع الجراح رقعة نسيجية عبر الثقب الموجود في طبلة الأذن، و تقوم هذه الرقعة بدور الجسر حيث يمكن أن تنمو الأنسجة عليها وتشفي طبلة الأذن.
يؤخذ الطعم النسيجي عادة من اللفافة الأذنية الخلفية ـ غلاف الأنسجة العضلية خلف الأذن ـ يتم وضع رغوة هلامية خاصة حول الطعم للمساعدة على تثبيته في مكانه.
إذا كانت أية من عُظيمات الأذن تحتاج إلى إصلاح، أو لإعادتها إلى مكانها، فإن الطبيب يقوم بذلك في الوقت نفسه ثم يُخيط أي شقوق موجودة في الأذن، إن الخيوط تذوب من تلقاء نفسها مع الزمن.
إصلاح غشاء الأذن (ترقيع أو رأب الغشاء الطبلي) جراحة لإصلاح ثقب في الغشاء الذي يستر جوف الأذن الوسطى أو طبلة الأذن.
وهو غشاء رقيق يقع في نهاية قناة الأذن.
إن الثقب في غشاء الأذن ليس خطيراً عادة.
ولكنه قد يؤدي إلى ضعف في حاسة السمع والتهابات متكررة في الأذن.
كما قد يسبب غشاء الأذن المثقوب شعوراً بعدم التوازن إذا دخل الماء في الأذن عند الاستحمام أو السباحة.
إن إصلاح غشاء الأذن (ترقيع أو رأب الغشاء الطبلي) جراحة غير إسعافية، إذ يمكن اختيار وقتها بحرية.
فإذا أوصى الطبيب بإجرائها فإن للمريض وحده الخيار في أن يجري العملية أو أن لا يجريها.
تشريح الأذن
الأذن من الأعضاء المميزة التي تساعد الإنسان على السمع وعلى الحفاظ على التوازن.
للأذن ثلاثة أقسام:
الأذن الخارجية التي تشمل صيوان الأذن وقناة الأذن. تصل قناة الأذن إلى غشاء الأذن (الغشاء الطبلي).
الأذن الوسطى المؤلفة من ثلاث عظمات صغيرة تسمى العظيمات
الأذن الداخلية أو القوقعة.
يمنع غشاء الأذن (الغشاء الطبلي) البكتيريا من دخول الأذن الوسطى.
وإذا تمزق غشاء الأذن (الغشاء الطبلي) يمكن للبكتيريا أن تدخل بسهولة إلى الأذن الوسطى وتسبب الالتهابات.
يساعد غشاء الأذن (الغشاء الطبلي) الإنسان على السمع.
فعندما تدخل موجات الصوت إلى قناة الأذن يهتز غشاء الأذن (الغشاء الطبلي).
وحين يهتز غشاء الأذن (الغشاء الطبلي) تهتز العظيمات الثلاث فترسل الاهتزازات إلى الأذن الداخلية.
تتحول الاهتزازت إلى إشارات كهربائية.
ويحمل العصب الثامن الإشارات الكهربائية إلى الدماغ الذي يدرك الإشارات كأصوات.
يتولى قسم من الأذن الداخلية والعصب الثامن وظيفة حفظ التوازن

المزيد
http://www.gndmoh.com/vb/showthread.php?t=65058
صورة

العودة إلى الأنف والأذن والحنجرة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron