مرض السكري DIABETES MELLITUS

مشاركات: 9742
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

مرض السكري DIABETES MELLITUS

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » السبت يناير 05, 2019 8:43 pm

تعريف موجز لمرض السكري :
هو اختلال في نسبة السكر في الدم اختلالاً مرضياً وعلى وجه الخصوص ارتفاع النسبة فوق المعدل الطبيعي،
وينتج مرض السكري عن
1- فقدان هرمون الإنسولين الذي تفرزه خلايا خاصة خلايا (ب) في البنكرياس
2- أو عن قلة كميته
3- او قلة استجابة خلايا الجسم له في بعض الحالات.

مرض السكري من أكثر الأمراض الشائعة في كثير من المجتمعات، وينتج عنه ارتفاع مستوى السكر في الدم. وينقسم إلى نوعين: الأول وهو المعتمد على حقن الأنسولين، ويصيب عادة الأطفال والصغار، والثاني وهو يصيب عادة الكبار فوق سن الثلاثين تقريبًا، ويستجيب عادة لأدوية مخفضات السكر بالفم.

العلاج:

• إن من أهم جوانب العلاج الاهتمام بالغذاء الصحي المتوازن،
1- والتقليل المتوازن من المأكولات والمشروبات الغنية بالسعرات الحرارية، مثل : الحلويات والنشويات والأطعمة الدسمة،
2- وتناول الخضراوات والسلطات المفيدة
3- وبعض الفواكه التي لا تحتوي على سعرات حرارية عالية، مع الحرص على الغذاء المفيد لاحتياج الجسم.

• إنقاص الوزن لمن لديه سمنة.

زيادة النشاط الحركي في الأعمال اليومية، والمشي والرياضة المناسبة لرغبة المريض وحالته الصحية، والموافقة لتعاليم ديننا الإسلامي وتقاليد مجتمعنا المسلم.

• أدوية مخفضة للسكر عن طريق الفم، وتستخدم عادة بعد عدم القدرة على التحكم بمستوى السكر في الدم بواسطة العلاج بالغذاء والحركة.

• أهمية معرفة أعراض انخفاض السكر كالشعور بالتعرق والخفقان والإحساس بالجوع والدوخة. وتناول سكريات عند الشعور بذلك، مع أهمية مراجعة الطبيب لتنظيم جرعة الدواء.

• أهمية معرفة أعراض ارتفاع السكر مثل كثرة التبول والعطش والإرهاق. ومعالجة ذلك بالاهتمام بتنظيم الغذاء وتناول الدواء ومراجعة الطبيب لتنظيم مستوى السكر.

• إن السكر قد يؤثر على شبكية العين، والكلى، والأعصاب، والقلب، ولقد أثبتت الدراسات العلمية أن تنظيم السكر في الدم يقلل بإذن الله من حدوث هذه المضاعفات.
رابط الموضوع: https://www.alukah.net/social/0/95291/#ixzz5blYaR6fH


# مرض السكري يؤثر سلبا علي صحة الفرد وكذلك علي علي مشاريع التنمية القومية
# يزداد ويتضاعف عد المصابين بالسكري كل 10 الي 15 سنة وذلك
@ لتغيير النمط الغذائي للمواطنين
@ واللجوء الي حياة المدن وهجر الحياة الريفية
@ وظهور الاسباب الوراثية الجينية
@ والاسباب البيئية كالسمنة وعدم الرياضة

أنواع مرض السكري:
يندرج تحت ما يسمى بمرض السكري عدة أنواع تختلف عن بعضها بعضا اختلافا كبيرا في الأسباب وطرق العلاج، وهي كما متفق عليه من تسميات وتصنيفات لدى المؤسسة الطبية العالمية المتخصصة في مرض السكري:

1- السكري من النوع الأول (Dibetes Mellitus Type I) المعتمد على الانسولين ولجرعات متعددة في اليوم.
2- السكري من النوع الثاني (Diebetes Type II). غير المعتمد على الانسولين.
3- سكري الحمل (Gestitional Diabetes).
4- انواع أخرى منها :
أ‌- السكري الناتج عن بعض امراض البنكرياس.
ب‌- السكري الناتج عن اختلالات هرمونية، وخصوصا في الغدد النخامية والكظرية وخلايا في البنكرياس.
ج- السكري الناتج عن بعض الأدوية.
صورة

مشاركات: 9742
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: مرض السكري DIABETES MELLITUS

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الأحد يناير 06, 2019 6:05 pm

السكري
11/02/1438
داء السكري هو حالة مزمنة من فرط ارتفاع نسبة الجلكوز (السكر) في الدم عن المعدل الطبيعي نتيجة :
@ نقص هرمون الأنسولين الذي ينتجه البنكرياس،
@ أو انخفاض حساسية الأنسجة للانسولين
@ أو الاثنين معًا.

الانسولين :
هو هرمون يفرزه البنكرياس مهمته التحكم والمحافظة على نسبة الجلكوز (السكر) في الدم.

# السكري النوع الأول :
يحدث النوع الأول من السكري عند تعطل الخلايا المسؤولة عن إنتاج هرمون الأنسولين تمامًا عادة ما يكون مرضى هذا النوع من صغار السن

# السكري النوع الثاني :
في هذه الحالة يكون الجسم قادرًا على إفراز هرمون الأنسولين إما :
@ بكميات قليلة غير كافية
@ أو طبيعية غير فعالة.

# سكري الحمل :
ارتفاع نسبة الجلكوز بالدم نتيجة الهرمونات التي تفرزها المشيمة خلال فترة الحمل وغالبا ما ينتهي بانتهاء الحمل.
# سكري ثانوي :
ناتج عن :
@ استخدام بعض الأدوية
@ استحدام الهرمونات
@ أو جراحة البنكرياس
@ وأسباب أخرى.

الأعراض :

كثرة التبول.
العطش الشديد/جفاف الفم.
الجوع الشديد.
نقص مفاجئ في الوزن.
تعب وإرهاق.
حكة والتهابات جلدية.
ألم وتنمل في الأطراف.
اضطرابات في البصر.
حرارة في القدمين.
تأخر في التئام الجروح.

التشخيص:

1- اختبار سكر الدم (صائم).
2- اختبار سكر الدم (عشوائي -- يغد ساعتين من الاكل).
3- اختبار الهيموجلوبين السكري (HbA1C) (السكر التراكمي).
**يتم التشخيص في موعدين مختلفين.

المعدلات:

نوع فحص الدم​ *** معدلات السكر الطبيعي​ *** معدلات ما قبل السكر​ *** معدلات ارتفاع السكر في الدم​
فحص الدم صائم​ = أقل من 100ملجم/دسل​ 100-125 ملجم/دسل​ من 126 ملجم/دسل وأكثر​
بعد الأكل بساعتين​ = أقل من 140 ملجم/دسل​ 140-199 ملجم/دسل​ من 200ملجم /دسل وأكثر​
فحص السكر التراكمي​ = أقل من 5.7 %​ 5.7-6.4%​ ​ 6.5 واكبر

https://www.moh.gov.sa/HealthAwareness/ ... 11-11.aspx

تابع
صورة

مشاركات: 9742
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: مرض السكري DIABETES MELLITUS

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الأحد يناير 06, 2019 6:21 pm

أسباب وعوامل الخطورة :

1- العوامل الوراثية :
الشخص المصاب, أقاربه من الدرجة الأولى لديهم زيادة طفيفة فى احتمالية الإصابة.
2- السمنة :
كلما زادت نسبة الأنسجة الدهنية بالجسم, أصبحت الخلايا أكثر مقاومة للأنسولين.

3- التعرض للأمراض الفيروسية.
4- ارتفاع ضغط الدم.
5- ارتفاع نسبة الدهون بالدم.
6- الكسل والخمول وقلة النشاط البدني.

المضاعفات:

المضاعفات المزمنة :

1- أمراض القلب والأوعية الدموية :
مرض السكري يزيد بشكل كبير خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية، بما في ذلك مرض الشريان التاجي والذبحة الصدرية، والنوبات القلبية، والسكتة الدماغية، وتصلب الشرايين.
2- تلف الأعصاب (الاعتلال العصبي neuropathy) :
ارتفاع مستوى السكر في الدم يضر بالأوعية الدموية الدقيقة التي تغذي الأعصاب، وينتج عن ذلك تنميل وآلام حارقة تمتد من الأصابع إلى اليدين والقدمين .
3- مشاكل الكلى (الاعتلال الكلوي nephropathy) :
ارتفاع نسبة الجلوكوز بالدم يؤدي إلى الفشل الكلوي أو أمراض الكلى.
4- اعتلال الشبكية (retinopathy) :
يؤدي ارتفاع السكر في الدم إلى ضرر الأوعية الدقيقة التي تغذي شبكة العين؛ مما يشكل عائقًا أمام مرور الضوء إلى الشبكية.
5- مشاكل القدمين :
تضرر الأعصاب في الأطراف، خاصة القدمين ، ينتج عنه عدم الشعور بالجروح؛ مما قد يؤدي إلى تقرحات في القدم ..
6- الأمراض الجلدية :
المصابون بداء السكري أكثر عرضة لمشكلات الجلد، بما في ذلك الالتهابات البكتيرية والفطرية.
7- التهابات اللثة.
8- هشاشة العظام.

العلاج :

لا يمكن الشفاء من السكري شفاءً تامًا،† إلا أنه من الممكن ضبط مستوى السكر في الدم ضمن المستوى الطبيعي،
ويختلف علاج السكري من مريض لآخر؛ حيث يقرر الطبيب نوعية العلاج الأنسب لكل مريض،
وذلك يعتمد على :
1- نوع السكري المصاب به المريض.
2- الحالة الصحية للمريض.

ويعتمد نجاح العلاج غالبًا† على المريض نفسه، فحين يتعلم المصاب بالسكري كيفية ضبط مستوى السكر ويطبق ذلك بالفعل سيتمتع بحياة أكثر صحية وذلك من خلال :
* مراجعة عيادة السكري بشكل دوري.
* فحص نسبة السكر في الدم بانتظام في المنزل.
* اتباع نظام غذائي صحي.
* ممارسة النشاط البدني بانتظام.
* الاعتناء بالقدمين وفحصهما يوميًّا.

الوقاية :

يمكن الوقاية من مرحلة ما قبل السكري، والسكري النوع الثاني، وسكري الحمل من خلال :

1- تناول الغذاء الصحي باختيار الأطعمة :
# الأقل في نسبة الدهون والسعرات الحرارية،
# والأعلى في الألياف،
# والتركيز على :
@ الفاكهة
@ والخضراوات
@ والحبوب الكاملة
2- الانتظام في مزاولة النشاط البدني.
3- تجنب الوزن الزائد.

الفحوصات اللازمة لمريض السكري :

قياس ضغط الدم في كل مراجعة.
قياس الوزن في كل مراجعة.
فحص القدمين كل 6 أشهر.
فحص السكر التراكمي من (6-12) شهرًا.
فحص الكوليسترول والدهون الثلاثية كل 12 شهرًا.
فحص الكليتين كل 12 شهرًا.
فحص العينين كل 12 شهرًا.
https://www.moh.gov.sa/HealthAwareness/ ... 11-11.aspx
صورة

مشاركات: 9742
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: مرض السكري DIABETES MELLITUS

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الأحد يناير 06, 2019 11:33 pm

أنواع مرض السكري والفرق بينها

* عند تناول الطعام يتمّ امتصاصه عن طريق الأمعاء ثمّ تحويله إلى سكّر،
* ويستفيد الجسم من هذا السكّر لقيام أعضائه بالوظائف الحيويّة المختلفة، مثل: القلب ليضخّ الدم، العضلات للحركة، والرئتان للتنفس، والأمعاء لإفراز إنزيمات الهضم،
* ويدخل سكّر الدم للخلايا والأعضاء عن طريق هرمون الإنسولين.
ومن الممكن أن يواجه الجسم مشكلةً في إدخال السكّر للخلايا في حالتين :
الأولى :
هي نقص في هرمون الإنسولين الذي يعتبر الناقل الوحيد لسكّر الدم، وهذا النوع الأول لمرض السكري.
الثانية :
هي وجود مشكلة في العضو المستقبل لهرمون الإنسولين، فتقوم بمقاومته وعدم التعرّف عليه، وهذا النوع الثاني للمرض.

# ينتجُ النوع الأول لمرض السكريّ عن نقص الإنسولين أو عدم وجوده نهائيّاً، وذلك بسبب اضطراب في الجهاز المناعيّ،:
@ فيقوم بمهاجمة خلايا بيتا،
@ وبالتالي يصبح البنكرياس عاجزاً عن إنتاج الإنسولين بكميّات كافية للجسم،
@ ومن أعراضه : العطش والجوع الشديدان، وكثرة التبوّل، والإعياء، وضعف في الرؤية وتعب عامّ،
@ ويكونُ علاج هذا النوع بأخد جرعات يوميّة من الإنسولين على مدى الحياة،
@ وفي حال لم يعالج المرض فإنّ المريض يدخلُ في غيبوية.

# أمّا النوع الثاني فيُعرف بمقاومته للإنسولين (الموجود بكميّات كافية في الجسم)،
@ وبالتالي تراكم الجلكوز في الدم، حيث يصبح الشخص عرضة لمرض السكريّ،
@ ومن أكثر الأشخاص المعرضين للإصابة بهذا النوع، الأشخاص المصابون السمنة، أو ارتفاع ضغط الدم.
@ تشبهُ أعراضه أعراضَ النوع الأول لكنها تكون أقلّ حدة ومن الممكن ألّا تلاحظ،
@ ويكون علاجه عن طريق الأقراص المخفّفة لنسبة السكر في الدم، واتباع نظام غذائيّ صحيّ بجانب التمارين الرياضيّة.

إقرأ المزيد على موضوع.كوم: https://mawdoo3.com/%D8%A7%D9%84%D9%81% ... 9%86%D9%8A

--( بول لانجرهانز "Paul Langerhans" ! )
صورة
بول لانجرهانز من مواليد سنة 1847 ببرلين، وإبن لطبيب. في سنة 1869 بينما كان طالباً بالجامعة، إستطاع أن يكتشف وجود "جزر" من الخلايا المتجمعة بداخل البنكرياس بين خلايا البنكرياس الأخرى بإستخدام الميكروسكوب، ولكنه لم يستطيع تحديد وظيفتها. وقد تم تسمية تلك الجزر من الخلايا بإسمه أي "جزر لانجرهانز" والتي تـَبين فيما بعد بأنها المسؤلة عن إفراز الإنسيولين من خلايا "البيتا" الموجودة بتلك الجزر.
وقد أصبح بول لانجرهانز "أستاذ جامعي" في سنة 1873، ولكنه أصيب بمرض "السُل" سنة 1874 ، ويُعتقد أن إصابته "بالسُل" نتيجة كثرة مكوثة بالمشرحة من أجل العلم والبحث، فذهب إلى عدة دول ومدن مثل إيطاليا وسويسرا بحثاً عن الشفاء من "السُل" وخضع لعدة علاجات، ولكن بدون جدوى الأمر الذي أجبره على إعفائه من مهامه في الجامعة.
في سنة 1875 ونتيجة لتعطشه الشديد للبحث العلمي قام بول لانجرهانز بتغيير مساره وذهب للبرتغال، حيث إتجه إلى البحر وذلك لدراسة "الديدان البحرية" فقام بزيارة عدة مواني ، وعمل تحاليل على شباك الصيادين. وقام بنشر أبحاث بها تصنيف ووصف لـ "اللافقاريات البحرية". وقام بإعطاء محاضرات حول هذه الموضوعات في الأكاديمية الملكية ببرلين.
توفي بول لانجرهانز سنة 1887 بعد أن أصيب بفشل كلوي، سبب له تورم بالأطراف وأصبح يعاني من صداع شديد وضعف في الذاكرة ومات خمسة أيام قبل بلوغه سن الواحد والأربعين سنة. وقد طلب في وصيته أن يدفن في مقبرة بريطانية بإحدى الجزر بساحل البرتغال. واصفاً تلك المقبرة بأنها "مقبرة حقيقية، معزولة وهادئة، ومكان جيد للراحة".
=============
تعليق: إنسان مكافح عاش لمدة 41 سنة فقط كان له عدة إكتشافات مهمة علمية ، فما بال الشباب "ببلداننا العربية" لا يهتمون بالعلم بالرغم من الصحة والفراغ ؟ وليس لهم طموح الإبداع والإختراع؟

http://alsukri.blogspot.com/2013/02/pau ... rhans.html
صورة

مشاركات: 9742
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: مرض السكري DIABETES MELLITUS

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الأحد يناير 06, 2019 11:43 pm

--( قصيدة عن السكري "منقولة" من إحدى المنتديات !Poetry about diabetes )

ان كنتما مرضي بداء السكري ----- فاذكر نصائح من طبيب واذكري
ان الوقايه قدر حبه بيدر ----- خير واجدي من طبابه بيدر
عودا الي خبز النخاله تسلما ----- فالعود احمد للرغيف الاسمر
و الي الخضار لما لها من قيمه ----- ركز عليها في الغذاء كمصدر
اذ لا شحوم و لا ارتقاع بسكر ----- تاتي اليك من الغذاء الاخضر
ان الشحوم كما النشاء روافع ----- للسكري قتر بها و تقتري
حلوي الطعام اذ انتشيت باكلها ----- تلقي الندامه عند باب الخنجر
و التمر و العسل الذي يصفونه ----- هو في دماك روافع للسكري
لا تات خمر الكاس تطلب سكرها ----- فالداء يصحو بالشراب المسكر
اقلع عن التدخين و اهجر اسمه ----- فسمومه في القلب طعن الخنجر
قدماك و احذر ان يضيق حذاهما ----- سوء العواقب في الحذاء الاصغر
و افحص عيونك بانتظام دائما ----- حني تري الدنيا بابهي منظر
ان الرياضه للعروق دماؤها ----- اكثر من الجري الخفيف و اكثري
فالداء يلقي في البدانه مرتعا ----- و يقل في جسم رشيق المظهر .
=============
إنتهت القصيدة "المنقولة من منتديات السكري" وهي رائعة ومفيدة، يا ليت أحدهم يقوم بلحنها على هيئة إنشودة حتى يسهل حفظها. !
http://alsukri.blogspot.com/2013/04/poe ... betes.html
صورة

مشاركات: 9742
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: مرض السكري DIABETES MELLITUS

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الثلاثاء يناير 08, 2019 11:39 pm

ما هي أعراض الإصابة السكري ؟ Symptoms of diabetes


لنراجع مع بعض أعراض الإصابة بالسكري

أهم أعراض الإصابة السكري هي:-

1- الارهاق والتعب.
2- كثرة التبول.
3- العطش الشديد.
4- زيادة الشهية للأكل مع ضعف الوزن.
5- ضبابية في الرؤية.
6- زيادة القابلية للإلتهابات.
7- عدم إلتئام الجروح بسهولة.
8- التنميل باّلأطراف.

هناك بعض الملاحظات بخصوص أعراض الإصابة بالسكري وهي :-

1- ليس بالضرورة وجود كل هذه الأعراض حتى تعتقد أنك مصاب بالسكري فربما يكون هناك واحدة أو إثنثين أو ربما أكثر من هذه الأعراض، كما أنه في بعض الأحيان وعند الإصابة بالنوع الثاني من السكري، قد لا يكون هناك أية أعراض ويتم إكتشاف السكري بالصدفة.

2- التبول بكثرة يكون بتبول كمية ((كبيرة)) من البول. والقيام من النوم للتبول عدة مرات. مع الإنتباه إلى أن التبول بإستمرار بكميات ((قليلة)) من البول وخاصةً إذا كانت مصحوبة بحرقان أثناء التبول قد يكون مؤشر على الإلتهاب في المسالك البولية وليس عرض للإصابة بالسكري.

3- في بعض الأحيان يكون هناك الكثير من الأعراض المؤشرة للإصابة بالسكري إلاّ أن الشخص يحاول أن يقنع نفسه بأن كل الأعراض لها تفسير آخر إلاّ السكري أي أنه لا يتقبل فكرة أن تكون الأعراض ناجمة من السكري.
فقد قال أحدهم (وهو طبيب بالمناسبة) عندما شعرت بالتعب والفشل قلت "هذا بسبب الإرهاق في العمل"، وبعد التعب والفشل بدأت الضبابية في الرؤية فقلت "ربما هناك تغيير في حدة بصري وبحاجة إلى تعديل النظارة الطبية"، ثم مع هذه الأعراض بدأ يقوم بالليل للتبول فقال "هذا ربما بسبب مشكلة في المسالك أو بسب تضخم بالبروستاتا". ثم بعد ذلك إكتشف أنه مصاب بالسكري.!
على أية حال إذا شعرت بإحدى الأعراض المذكورة أعلاه فلا تنتظر كثيراً للإطمئنان وعمل تحليل السكر بالدم وأنت صائم.
وكذلك التحليل التراكمي لسكر الدم (HbA1c) إن أمكن ذلك. وذلك للتأكد من الإصابة أو من عدم الإصابة بالسكري.

http://alsukri.blogspot.com/2014/12/sym ... betes.html
صورة

مشاركات: 9742
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: مرض السكري DIABETES MELLITUS

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الخميس يناير 10, 2019 7:51 pm

--( ما الفرق بين النوع الأول والنوع الثاني من السكري؟ )


صورة

من الأشياء المهمة على المصاب بالسكري ((عندما يتم تشخيص مرضه)) أن يسأل الطبيب عن نوع السكري المصاب به. هل هو النوع الأول أم النوع الثاني من السكري؟.
الإرتفاع لسكر الدم "الغير طبيعي" في الغالب يكون بسبب مرض السكري، وهناك عدة أنواع من مرض السكري، ولكن النوعان الأكثر شيوعاً هما النوع الأول والنوع الثاني إذ يُشكّـلان حوالي أكثر من 95% من حالات مرض السكري.

وإذا نظرنا لهذين النوعين من السكري نجد أن النوع الثاني يُشكّل حوالي 90% من الحالات، بينما النوع الأول حوالي 10% ، أي أن النوع الثاني أكثر شيوعاً وبنسبة كبيرة من النوع الأول.
لا يوجد علاج شافي لكلى النوعين. إلاّ أن الأبحاث العلمية أكدت على فعالية طرق "الوقاية" من الإصابة بالنوع الثاني من السكري
وذلك بإتباع نظام أكل صحي مناسب والمحافظة على الوزن المثالي للجسم، وممارسة الرياضة.
ولكن للأسف لا توجد طريقة "فعّالة" للوقاية من النوع الأول من السكري.

فما هو النوع الأول وما هو النوع الثاني من السكري؟

قبل الإجابة على هذا السؤال لابد من معرفة أن :
الأكل الذي نأكله معظمه يتحول إلى سكر عند إمتصاصه بالدم عن طريق الأمعاء.
ولكي يستهلك الجسم هذا "السكر" ويستفيد منه لإستعماله في أداء الوظائف الحيوية للأعضاء المختلفة للجسم، مثل العضلات للحركة، والقلب لضخ الدم، والرئة للتنفس، والأمعاء لإفراز إنزيمات الهضم، ..إلخ. فإنه يتوجب أن يتم إدخال هذا "السكر" لهذه الأعضاء "بواسطة". أُعيد .. "بواسطة".

هذه "الواسطة" هي "هرمون الإنسيولين". فهناك بعض الأعضاء وأهمها العضلات، والخلايا الدهنية، والكبد، لا تقوم بإدخال "السكر" بداخلها والإستفادة منه إلاّ عن طريق "واسطة" وهو هرمون الإنسيولين.

والعلاقة بين الإنسيولين وإرتفاع سكر الدم، أصبحت واضحة الآن، فإن سكر الدم لن يستطيع أن يدخل للخلايا للإستفادة منه في حالتين :

الأولى :
وهي عدم وجود كمية كافية من هرمون الإنسيولين "الواسطة" لكي يتمكن السكر من الدخول لخلايا الجسم.
الثانية :
وهي أن هناك خلل بالأعضاء كالعضلات والكبد والأنسجة الدهنية، بحيث لا تتعرف جيداً على الإنسيولين فلا تستجيب له، (وهذا ما يُعرف بمقاومة الإنسيولين).
ففي كلتا الحالتين المذكورتين وهما عدم وجود الإنسيولين أو عدم قدرة الخلايا على التعرف عليه سيكون هناك إرتفاع في سكر الدم. وحدوث مرض السكري.

في النوع الأول يكون هناك نقص في كمية الإنسيولين أو عدم وجوده كلياً بسبب تحطم الخلايا المصنّـعة له ((وهي خلايا "البيتا" بجزر لانجرهانز بالبنكرياس))،
وهذا التحطم للخلايا يكون بسبب إضطراب في الجهاز المناعي.
وفي العادة يكون المصاب بالنوع الأول من السكري :
@ في "العشرينيات" من عمره،
@ وتكون بنيته البدنية قبل الإصابة بالسكري"نحيف بعض الشيء"،
@ وقد يكون هناك تاريخ الإصابة بالسكري في العائلة ولكنه ليس كثير.
@ وعند الإصابة بالسكري وظهور الأعراض "أي بداية التشخيص" فإن المصاب بالسكري، يمرض كثيراً وتظهر عليه أعراض السكري بوضوح
@ وقد يُصاب بالحموضة الكيتونية عند بداية التشخيص.

وعلاج المصاب بالسكري النوع الأول هو "الإنسيولين" والسبب واضح وهو لتعويض الإنسيولين بالجسم الغير موجود أصلاً.

أمّا في النوع الثاني من السكري فإن هناك ما يُعرف بالمقاومة للإنسيولين التي قمنا بتوضيحها أعلاه . والأشخاص الذين لديهم زيادة المقاومة للإنسيولين هم العُرضة للإصابة بالنوع الثاني من السكري.

ومن "أمثلة" الأشخاص الذين لديهم زيادة القابلية للإصابة بالنوع الثاني من السكري هم:-
1- المصابون بالسمنة.
2- المصابون بمرحلة "ما قبل السكري" (Prediabetes).
4- النساء اللواتي حدث لهن "سكر الحمل" ثم إختفى بعد الولادة.
5- النساء اللائي ولدن مولود يزن أكثر من 4 كيلوجرام.
6- المصابون بإرتفاع ضغط الدم.
7- الذين لديهن إضطراب في بعض أنواع الدهون بالدم.
8- السيدات المصابات بأكياس المبايض.

@ ففي هؤلاء قد تحدث الإصابة بالنوع الثاني من السكري.
@ وفي الغالب تكون بنية الجسم قبل الإصابة بالسكري "سمين"،
@ ويحدث السكري عادة بعد سن الأربعين،
@ كما أن هناك تاريخ مرض السكري في الأسرة بصورة ملحوظة.
@ وقد يتم إكتشاف الإصابة بالسكري بالصدفة، حيث أن الأعراض تكون خفيفة وغير ملحوظة، على عكس الإصابة بالنوع الأول من السكري.
@ ويمكن إستعمال الأقراص المخفضة للسكر كعلاج لهذا النوع من السكري @ بالإضافة إلى تغيير نمط الحياة بإتباع الأكل الصحي والرياضة.
ملاحظة :
في الحقيقة قد تبدوا الفروق بين النوع الأول والثاني سهلة من الناحية النظرية ولكن من الناحية العملية فإن الطبيب المعالج في بعض الأحيان يصعب عليه معرفة نوع السكري إلاّ بعد إجراء فحوصات معملية للتأكد من نوع السكري.

لا بد من عمل التحليل التراكمي لسكر الدم "HbA1c" كل اربعه اشهر على الاكثر
http://alsukri.blogspot.com/2012/09/blog-post_8495.html
صورة

مشاركات: 9742
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: مرض السكري DIABETES MELLITUS

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » السبت يناير 12, 2019 9:12 pm

فيلم كرتوني يصف مرض السكري للاطفال بطريقة علمية مبسطة و سلسة Diabetes Cartoon
http://alsukri.blogspot.com/2012/12/dia ... rtoon.html
صورة

مشاركات: 9742
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: مرض السكري DIABETES MELLITUS

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » السبت يناير 12, 2019 10:22 pm

--( "حالة عدم الشعور بأعراض هبوط السكر بالدم"، ما معنى هذا ؟ )
"Hypoglycemia unawareness"

هذه الحالة في الحقيقة مزعجة "نوعاً ما" إذ تسبب في بعض الحرج للمصاب بها. وخاصةً لدى الأشخاص الذين لا يعرفون أنك مصاب بالسكري. فلننتبه لها ولنمنع حدوثها ولنعرف كيف يمكن علاجها.
عدم الشعور بهبوط السكر في الدم "Hypoglycemia unawareness" هو حدوث هبوط في سكر الدم لقيم أقل من 70 ملجم / ديسيليتر مع عدم الشعور بالأعراض المنبهة لهبوط السكر بالدم مثل خفقان بالقلب، رعشة بالأطراف، تعرق شديد..إلخ
وإنما قد يحدث للمريض وبدون سابق إنذار إضطراب في الوظائف الإدراكية "نتيجة نقص السكر للدماغ" وعلامات الإضطراب في الوظائف الإدراكية مثل قلة التركيز، عدم السيطرة على التفكير والتصرفات "وهذه قد تسبب حرج شديد"، دوخة أو غيبوبة . وفي حالة ظهور الأعراض التي تؤثر على الوظائف الإدراكية فإن هذا يعني أن قيمة السكر في الدم في الغالب تكون أقل من 45 ملجم/ديسيليتر.
تحدث حالة "عدم الشعور بأعراض الهبوط" في الغالب لمرضى السكري النوع الأول وبعد مرور حوالي عقد من الزمن من تشخيص المرض، ولكنه قد يحدث أيضاً للنوع الثاني من مرضى السكري. وتحدث هذه الحالة بصورة خاصة للذين تتكرر لهم حالات هبوط السكر بالدم. أي كلما إزدات عدد نوبات حدوث هبوط السكر بالدم والتي تكون مصاحبة بالأعراض المنبهة لهبوط سكر الدم، كلما أصبح الشخص عُرضةً للإصابة بحالة عدم الشعور بالهبوط في سكر الدم. أي بمرور الوقت يصبح هبوط السكر غير محسوس به إلى أن تصل قيمة السكر بالدم إلى معدلات خطيرة.
كيف تتصرف إذا كان لديك هذه الحالة ؟
• يجب أن يكون تركيزك هو محاولة الوقاية من حدوث الهبوط في سكر الدم وذلك بعمل تحليل لسكر الدم ذاتياً لمرات عديدة في اليوم مع محاولة زيادة قيم السكر المستهدفة لفترة مؤقتة، أقصد إذا كنت تستهدف قيمة سكرالدم قبل الأكل إلى 120 ملجم / ديسيليتر فأجعل الهدف هو قيمة سكر الدم قبل الأكل إلى 150 ملجم / ديسيليتر.
((ملاحظة هامة جداً)) وُجد أن منع حدوث هبوط في سكر الدم لفترة زمنية من إسبوعين إلى شهرين فقط تساعد الجسم على رجوع الشعور بالأعراض المنبهه لهبوط سكر الدم. وعندما يصبح المريض بإمكانه الشعور بالأعراض المنبهه لهبوط سكر الدم فهذا أفضل بالطبع، أليس كذلك؟ ثم بعد رجوع الشعور بأعراض الهبوط فإن المصاب بالسكري بإمكانه أن يستهدف كما كان يفعل سابقاً، مثلاً قيمة السكر بالدم قبل الأكل إلى 120 ملجم/ديسيليتر.

• هناك أمر مهم للمصابين بهذه الحالة وهو الحرص على عمل قياس لسكر الدم قبل قيادة السيارة وذلك تجنباً لحدوث حوادث السير والمرور، فلابد أن يكون سكر الدم قبل قيادة السيارة على أقل تقدير 100 ملجم/ديسيليتر قبل بداية المشوار. وخاصة للذين يقودون الشاحنات والألآت الثقيلة.
• دائماً أحمل معك ما يدل على أنك مـُصاب بمرض السكر، العقد (السلسلة) في العنق أو في معصمك، حتى تتحصل على علاج سريع إذا حدث لك أية طارئ.
• في (بيتك، مدرستك، مكان عملك) لا بد أن يكون أحدهم يعرف بأنك مـُصاب بمرض السكري ويعرف كيف يـُعالج حالات الهبوط في السكر وكذلك كيفية إعطاء حقنة هرمون الجلوكاجون. وذلك لإسعافك في حالة حدوث غيبوبة نتيجة الهبوط لسكر الدم.
• في الغالب سيقوم الطبيب بتحويلك إلى الإنسيولين الشبيه بدلاً من الإنسيولين البشري، حيث أن حدوث هبوط السكر بالدم أقل بإستخدام الإنسيولين الشبيه بالمقارنة بالإنسيولين البشري.

لا بد من عمل التحليل التركمي لسكر الدم "HbA1c" كل اربعه اشهر على الاكثر

https://alsukri.blogspot.com/2012/09/bl ... _5788.html
صورة

مشاركات: 9742
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: مرض السكري DIABETES MELLITUS

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الأحد يناير 13, 2019 9:14 pm

ما الفرق بين الدهون الثلاثية والكولسترول وكيف يتم علاجها في حالة الارتفاع ... شكرا ...

https://alsukri.blogspot.com/2015/12/wh ... tween.html

في الحقيقة الدهون بالدم بحاجة إلى توضيح بالفعل.

على أية حال الدهون (أو الشحوم) بالدم أنواع ولاحظ أن الدهون تعطي إنطباع بأن المادة "سائلة" بينما لفظ الشحم يعطي إنطباع بأن المادة "صلبة" وهذا صحيح, ولكن كلاهما دهون . والدهون منها ما هو ضار ومنها ما هو نافع.
فما هي الدهون (الشحوم) الموجودة بالدم؟
إنها:
1- الإحماض الدهنية المشبعة. saturated fatty acids
2- الأحماض الدهنية الغير مشبعة. unsaturated FA
3- أحادي ، وثنائي ، وثلاثي الجليسيرول. Triglyceride
ملاحظة :
ثلاثي الجليسترول هو الذي يهمنا في موضوعنا هذا وهو باللغة الإنجليزية (Triglyceride) ونطلق عليه (كما هو متعارف عليه) لفظ "الدهون الثلاثية".
4- الدهون الفوسفاتية (أي دهون بها مجموعة فوسفات).
5- الـ ستيرويدس (Steroids) وأهم سترويدس يهمنا في موضوعنا هذا هو "الكوليسترول" (Cholestrol)
ملاحظة مهمة :
الكوليسترول بالدم يكون موجود بالدم إما على هيئة كوليسترول جيد (HDL-c) أو كوليتسرول سيء (LDL-c).
والذي يُميز إضطراب الدهون بالدم لدى المصابين بالسكري هو :
1- زيادة "الدهون الثلاثية" (Triglyceride)،
2- وزيادة الكوليسترول السيء (LDL-c)
3- ونقصان الكوليسترول الجيد (HDL-c).

ففي الغالب يكون هكذا الإضطراب لدى المصابين بالسكري ، ولو لم يكن كذلك (أي أن هناك إضطراب في الدهون بالدم ولكن ليس بنفس الطريقة) فإنه من الأفضل أن تفكر في سبب آخر غير السكري كمسبب للإضطراب في الدهون بالدم .

سؤالك ما الفرق بين الدهون الثلاثية والكوليسترول؟

الإجابة :
الدهون الثلاثية والكوليسترول السيء (LDL-c) كلاهما ضاران وإرتفاعهما على المدى الطويل يُسبب في تصلب الشرايين ووجب علاج إرتفاعهما . أم الإختلاف فهو في التركيبة الكيميائية لكليهما ولا تشغل بالك بذلك.
ما العلاج ؟
الجواب:
أدوية الستاتين مثل أقراص الأتورفاستاتين (Atrovastatin) بجرعة 20 ملجم/يوميا علاج مناسب كبداية.
ملاحظة :
الحديث هنا عن علاج إضطراب الدهون الناجم من السكري، فلو كان الإضطراب في الدهون بسبب آخر غير السكري ،فقد يكون هناك علاج آخر أنسب.

https://alsukri.blogspot.com/2015/12/wh ... tween.html
صورة


العودة إلى التثقيف الطبي

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر