ثورة 18 ديسمبر 2018 وميلاد استقلال السودان الحقيقي

مشاركات: 11230
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: ثورة 18 ديسمبر 2018 وميلاد استقلال السودان الحقيقي

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الخميس أغسطس 08, 2019 11:17 pm

#مايحدثفيشركات_الكهرباء
من صراع بين منسوبي النظام البائد وأذياله
وبين الشرفاء من العاملين فيها بمختلف درجاتهم

هو نموذج لما ستوجه بقية المؤسسات الحكومية
من صعوبات في تفكيك هيمنة ما يعرف بالدولة العميقة
في بعض صورها.

آخر فصول هذا الصراع هو #إقالة المدير العام لشركة
توزيع الكهرباء بعد #رفضه لإلغاء قراره السابق
بحل قسم تأمين المنشأة الذي ما هو إلا
من شعبي تغلغل في الكهرباء.

أدناه ما كتبه أحد أعضاء لجان اتغيير بشركات الكهرباء
ساردا بعض جوانب هذا الصراع.

#الكهرباء ورهان السودان_الجديد
هبت رياح التغير على ربوع الوطن الحبيب منذ ثورة ديسمبر المجيدة فتفاعل معها الوطنيون في كل المجالات
و جميع المؤسسات فاتخذوا من نسماتها وقود لتغير
الواقع المازوم وبناء سودان جديد سودان النهضة والنما محاولين كسر عماد الدولة العميقة و بتر جذور الشجرة الخبيثة لتشيد بناء وطن هم طوبه المرصوص.

ومن اول المؤسسات التى انضم منسوبوها لركب الثورة
هي الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء المحدودة .
شهد الجميع فصول المعركة الضارية بين الوطنين من العمال و الفنيين و المهندسين والادارين وسدنة الدولة العميقة واذرعها الممتدة بالشركة المتمثلين في مجلس الادارة
و اصحاب المراتب الرفيعة واجهزة التامين الخارجة
من بيوت النمل ولا تختلف كثيرا"
عن حاملي السيخ في الجامعات السودانية.

وعشان نعرف الحاصل شنو ندخل دارجي ونديكم الزيت

#تعريف بالافراد المتصارعة:
1- #العاملين_الشرفاء بالشركة من
"المهندسين والفنيين و العمال والادارين"

2-#مجلس ادارة الشركة
برئاسة الفريق / الرشيد فقيري
- فريق امن ومدير الامن الشعبي
وزيت مجلس الادارة انهم ناس ما عندهم علاقة بالكهرباء بيقبضوا مرتبات عالية وبيمكنوا للدولة العميقة)

3-#قسم تامين المنشاة
( وده جهاز تم انشاءه على يد نائب مدير الشركة السابق المنزول موسى -امن شعبي
- افراده ناس مؤهلهم الاهم انهم كيزان و وظيفتهم
#التجسس لصالح التنظيم واحكام القبضة الامنية
لدرجة انهم ممكن #يفصل او #ينقلوا مهندس بسبب تقرير انه ضد النظام البائد)

4-#وكيل_الوزارة وهو الان بمرتب الوزير
(الجنيد سابقا" و صلاح تبلدي الان )

5- #الشركة القابضة للكهرباء
( ودي شركة اسست حديثا" لتملك او تتحكم في الشركات الثلاثة -توليد و نقل و توزيع
- وهي عبارة عن ترهل_اداري
ما عندها اي لازمة غير صرف وتبديد للموارد على الفاضي )

6- #المدير_العام للشركة السودانية لتوزيع الكهرباء
(سابقا" صالح ونائبه عبد الرازق ثم م. خالد مصطفى
ثم الان م. ابراهيم حامد)

انتهينا من الاطراف نخش في الكتمات (اهم الاحداث)..
توكلنا على الله:-
#مايو 11 تم الاعتداء على بعض العاملين من قبل مواطنين بسبب الغضب العام من انقطاعات التيار في شهر رمضان وتردي خدمات معالجات البلاغات.

#مايو 12 نظم العاملين وقفة احتجاجية امام مبنى الشركة لمطالبة نائب المدير العام -عبدالرازق بتوضيح الاسباب الحقيقية للمواطن واطلاعه على العجز في التوليد وضعف امكانيات الشركة
( لكن صحبك فلسع وكمان بلغ الشرطة عن العاملين فاتنفسوا بنبان و اكلوا جلد والكلام ده كله امام مبنى الشركة وقبل المويات في رمضان )
كسرة تتذكروا محاولات فض الاعتصام قبل 11 ابريل
عبد الرازق ده كان بقطع الكهرباء من ميدان القيادة العامة عشان يساعد الامن في تفريق المعتصمين.

#مايو 13 دخل العاملين في اضراب مفتوح
والضغط من اجل تنحية المدير العام ونائبه جاب حقه وتم تعين م. خالد مصطفى مدير عام بمباركة العاملين ( وفي نفس اليوم اصدر خالد مصطفى بيان خاطب بيه المواطنين ورد اعتبار العاملين )
-بدت المطالب الثورية من العاملين بهدف تطهير الشركة وطالبوا بحل النقابة و قسم التامين بدعم من المدير العام الجديد لكن الجماعة ما سكتوا و مارسوا بلطجة على العاملين لدرجة انهم هددوا المدير العام وحاول بكل قوتهم اجهاض

#الاضراب_العام ل #يومي 28 و 29 مايو
- 28 و 29 مايو لبى العاملين نداء الوطن
ودخولوا في الاضراب العام ونجح بنسبة 95%
في جميع مكاتب واقسام الشركة في كل مدن السودان
بغرض #تسليم_السلطة لحكومة مدنية
وهددوا بمواصلة الاضراب اذا لم يتم حل
قسم_التامين و النقابة

#مايو 30 صدر قرار بحل قسم التامين
وتحويل منسوبيه للوزارة

-وخلال هذه الفترة كانت الدولة العميقة تضع العقبات
و تمارس نفوزها في عرقلة سير العمل وتعكير صفو الشركة #وتحجيم المدير العام الجديد
عن طريق #وكيل_الوزارة و الشركة القابضة و مجلس الادارة.

/-صدر قرار من البرهان باعفاء الجنيد من وكيل وزارة
لكن وداه وين؟؟؟
وداه مدير الشركة القابضة وشال صلاح تبلدي الكان مدير الموارد المالية و البشرية في القابضة بقاه وكيل وزارة
(يعني بدل زيد بعبيد و زيتهم جوى البيت)
والاتنين من سدنة الدولة العميقة وهمهم الان
ليس تحسين التوليد و حل العجز همهم انه كيف يفضلوا مسيطرين على هذا القطاع الحيوي.

/-المجلس والدولة العميقة : ما داير اقول انهم متفقين
لكن البيحصل انه الدولة العميقة بتحاول تعكس
للمجلس انهم هم الشايلين الشركة و انه الشرفاء اصحاب المطالب العادلة خطر عليهم وكلهم سياسين .
وطبعا" الجماعة مصدقين لانه الادارات العليا كلهم متفقين
و بيلعبوها باصات بينهم .

/ واحد الشواهد انه الفريق / عبدالرحيم دقلو مرة شال
قائمة فيها اسماء كيزان كبار مشى بيها للجنيد
-وكيل الوزارة سابقا"- قال ليه افصلهم.
وكان رده : ديل لو فصلناهم البلد بتضلم هم الشالين الكهرباء.

/ والحقيقة انهم هم الناهبنها و مدمرنها.
هم البقدم راى الامنجي على راي المهندس
هم البوجهوا بتوصيل الكهرباء لمزارعهم بموازنات مليارية والقرى السودانية بتغرق في الظلام.
هم البيجيبوا لعماراتهم محولات على حساب الشركة
وكثير من الاحياء تحتاج اضافة محولات لحل مشاكل حقيقية
والجواب:الميزانية لا تغطي !!!
وغيره كتير العمال الماعندهم معدات سلامة ولا عمل
و بيجازفوا بحياتهم عشان تنور.
المهندسين الما متوفر ليهم امكانيات وبعرضوا انفسهم للمسائلة وربما الفصل لمن ياجروا عربات من بره و
عمالة خارجية لانه البلاغات كتير و العمالة ناقصة
والمواد ما متوفرة والعدادات كملانة والسلك مافيش والمحولات حرقان ........الخ

@@ مشاكل الكهرباء تزيد وكروش الدولة العميقة تتمدد .
عقود مليونية
و صفقات مشبوهم
و مواد موردة رديئة
وفواتير مدفوعة
وسخط من المواطنين
ينصب على العاملين واللصوص في مأمن!!!!

#اغسطس 1 في جولة جديدة اصدر
وكيل الوزارة الجديد صلاح تبلدي و رئيس مجلس الادارة الرشيد فقيري
قرار باعفاء المهندس خالد مصطفى
و تعين اخر ليحل محله لينفذ المطلوب منه
دون جدال او سؤال.

#المعركة مستمرة لكن المرة دي ما دايرين نكون برانا #دايرنكمانتوا_معانا و الحكومة المنتظرة
لانه المسائلة ما مسالة شركة التوزيع بس
الموضوع هو رهاننا لبناء سودان جديد.

-دي الحاصل في شركة التوزيع وفي معارك لا تقل ضراوة
في شركة النقل و كذلك التولد و قسم الشرفاء في كل مكان #حنبنيهو
#حلمجلسالادارة
#حلالشركةالقابضة
#لالعودةقسم_التامين
#حل_النقابة
#اعادةهيكلشركات_الكهرباء
صورة

مشاركات: 11230
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: ثورة 18 ديسمبر 2018 وميلاد استقلال السودان الحقيقي

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الخميس أغسطس 08, 2019 11:23 pm

للذكرى والتاريخ
ماتم من اتفاق مع العسكر قد لايكون الحلم الذي نتمناه ولكنه افضل ما يمكن ان يقدمه واقعنا بتعقيداته
ومن يتحدثون عن تحقيق العدل والقصاص قبل تكوين الحكومه المدنيه يغالطون انفسهم لان ذلك يعني استمرار حكم العسكر
واذا سجلنا زيارة للتاريخ نقول ان ذو النورين سيدنا عثمان قتل ابان ثورة الامصار بالمدينه
وسادت الفوضى بعده
فأنتخب اهل المدينه سيدنا علي ابن ابي طالب خليفة حيث بدا في ترتيب وتنظيم الامور
*ثار عليه الساده عائشه والزبير وطلحه من مكه مطالبين بالقصاص اولا قبل تكوين الحكومه
فكانت معركة الجمل
*ثم ثار عليه س معاوية والامويون باعتبارهم عصبة عثمان رافعين شعار يالثارات عثمان
وكانت صفين
وقتل الالاف ومن ضمنهم الساده على وطلحه والزبير
ثم حكم معاوية والامويون حكما ديكتاتوريا دارت بعده عجلة الانظمه القمعيه حتى يومنا هذا
والمحزن اننا حتى الان لم نعرف من قتل عثمان بعد الف واربعمائة عام!!!
نعود الى ايامنا هذه
*الوثيقه الدستوريه قتلت بحثا ونقاشا على مستوى واسع واجيزت بمعظم تعديلاتها التى اضفناها
وسيتم التوقيع عليها اليوم
*الحكومه المدنيه سيتم تشكيلها
والمجلس العسكري سيتم حله وسيقوم مكانه مجلس السياده ذو الاغلبيه المدنيه
تشكيلة المجلس المختلطه من عسكريين ومدنيين متفق عليها بين كل الكتل ومعروفه منذ ماقبل فض الاعتصام
هذه الخطوات ستأسس للحكم المدني الذي يقوم بتصفية وجود الحركه الاسلاميه وانهاء سيطرتها على مفاصل الدوله العميقه
وهي معركة يجب ان نشارك فيها كلنا بدلا عن اغراق انفسنا في التفاصيل
وتضييع الفتره الانتقاليه في صراعات طواحين الهواء قبل ان يدهمنا انقلاب اخر
*من بعد توقيع الاعلان الدستوري ستكون لدينا حكومة مدنيه نجاحها او فشلها بأيدينا
اما ان نبني عليها ونرسخ وجودها ونطورها
او نصارعها بحثا عن مثال متخيل لايوجد خارج احلامنا
*ونعود الى التاريخ في زيارة اخرى
بعد الانتفاضه شكل العسكريون المجلس الانتقالي بقيادة سوار الدهب
واستمر يمارس صلاحياته كراس دوله حتى نهاية سنة الانتقال
لم نطالبهم حينها بتشكيل مجلس للسياده
ولا كتبنا وثيقة دستوريه بل اكتفينا بتعديل دستور ٥٦
وركزنا على بناء احزابنا واستعادة نقاباتنا
حتى وصلنا الى انتخابات٨٦
*نعود الى واقعنا اليوم
سنجد ان شعبنا قد اكتسب خبرات اكبر وكتب اعلانا سياسيا واخر دستوريا
وانشأ مجلسا للسياده
ووضع اساسا معقولا لقيام فترة انتقاليه راعى ظروف تشظيات البلاد وخطورة تفكك الدوله مع وجود دولة موازيه اسسها الاسلاميون
ونحن الان في وضع افضل مماكنا عليه ايام الانتفاضه بالرغم من ضعف بنية احزابنا المسخنه بالجراح بعد صراع ثلاثة عقود مريره تتطلب منا تركيزا على اعادة بناءها وتنظيمها مثلها مثل دولتنا الايله الى الانهيار
ويجب علينا الا ننسى
انها في النهايه فترة انتقاليه عمرها ثلاثة اعوام فلايمكن ان نعطلها بتحميلها فوق ماتحتمل
مطالبين بان تحل كل مشاكل الدمار الشامل الذي سببه الكيزان
ليس هذا وحسب بل وان نطلب منها ان تتصدى للصراع ضد الراسماليه والامبرياليه وان تحقق مافشلت فيه البشريه منذ ذلك اليوم العجائبي الذي التقى فيه ابونا ادم بالسيده حواء..
وان نطلب منها تحقيق ماعجز عنه اكابر الصحابه وهم يحرجون امام المتقين ابن ابي طالب مقدمين مشاريع التصعيد الجنونيه على فكرة استقرار الدوله المحاطه بالاعداء
فلاهم وجدو تأرهم
ولاهم انقذو الفكره
بعد تشكيل الحكومه المدنيه لن يعاديها الا الاسلاميون ومن لف لفهم
واي دعوات لمقاومتها من قبل من كرسو اعمارهم للصراع ضد الكيزان ستصب جداولا في سيل الثوره المضاده المتربصه بمتاريس ثورتنا لاغراقها بالدماء
فعلى اي جانبيك تميل ؟؟؟!!!!
يامن نحبهم ونحترم كل تاريخهم ومن نسجنا معهم ثوب الامال العريضه انتم معنا رغم الغضب الاني فلا تتركو مكانكم في الصفوف فهو مكان مهرتموه بالدماء ومالا يحصى من تضحيات
فليس من العيب ان تتراجعو عن قرار متسرع خاطئ لايشبه رزانتكم
بدلا عن ركوب الراس ممزق الكراس
*المدنيه الناقصه نكملها معا
ولانرفضها انتظارا لحلم كمال قد يكون بعيدا
فلا نجد حينها لا مدنيه ولا دوله
قيادة الشعب تعني ان تكون وسطهم تتقدم صفوفهم
ولاتعني ان تنصب نفسك عليهم ناقدا ووصيا
اليس كذلك؟؟؟
عبدالله موسى عبدالله
٤ اغسطس
صورة

مشاركات: 11230
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: ثورة 18 ديسمبر 2018 وميلاد استقلال السودان الحقيقي

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الجمعة أغسطس 09, 2019 9:08 pm

#مقالات
عبد الفتاح عرمان
الطيب مصطفى والأخلاق السودانية .. مقارنة بين أخلاقه وأخلاق شعبنا.!
نسأل الله سبحانه وتعالى الرحمة والمغفرة للحاجة هدية محمد زين، والدة الديكتاتور المخلوع البشير، سائلين العلي القدير أن يدخلها فسيح جناته مع الصديقين والشهداء.

تحسر الطيب مصطفى، الخال الرئاسي، على منع ابن اخته الديكتاتور المخلوع من زيارة والدته حينما كانت مريضة، إذ رفضت السلطات طلب الأخير بزيارتها في المشفى مرتين- على حد قول الخال الرئاسي. وأضاف مصطفى في مقالا نشر في الاسافير أن الرئيس المخلوع منع أيضا من مواراة والدته الثرى وأعيد إلى سجن كوبر. وتحسر مصطفى على الأخلاق السودانية التي لم تمنع السودانيين مراعاة التقاليد والأصول السودانية في أحلك الظروف.

ومصطفى محق تماما في حديثه عن الأخلاق السودانية التي هي فريدة في نوعها حيث علق عليها من قبل جيمي كارتر، الرئيس الأميركي الأسبق، حينما رأى قادة الحركة الشعبية والحكومة السودانية في جلسة مفاوضات ساخنة برعاية الإيقاد في نهاية التسعينيات حينما تبادلت الأطراف الاتهامات وعلت الأصوات في القاعة، وحينما خرجت وفود التفاوض لوجبة الغداء كان يخشى كارتر بانهم لن يجلسوا مع بعضهم البعض في مكان واحد، ولكنه تفاجأ بجلوس الطرفين حول مائدة واحدة يتبادلون الضحكات والقفشات مما شكل مفاجئة كبيرة له. وحكى في مذكراته عن تلك الحادثة.

نعود للطيب مصطفى، ونذكره أن السودانيين على مر التاريخ والحقب كان يراعون تلك العادات والتقاليد واستطاعوا - بمهارة عالية - الفصل بين الخاص والعام. ولكن عند استيلائه وصحبه في الجبهة الإسلاموية على السلطة في 1989، حادوا عن تلك القيم وضربوا بها عرض الحائط في ممارسات يندي لها الجبين. للدرجة التي أوصلت الراحل الطيب صالح، الكاتب والروائي الفذ أن يتساءل: من أين أتى هؤلاء؟!

فلنذكر الطيب مصطفى وصحبه بأخلاقهم. في نوفمبر 1989، اعتقل نظام الطيب مصطفى الشاب الخلوق مجدي محجوب محمد أحمد بتهمة ملفقة وهي الإتجار بالعملة. وبعد محاكمة عسكرية صورية، نفذ حكم الإعدام في الشاب الوديع مجدي محجوب في ديسمبر من نفس العام. وعلى الرغم من وقوف والدة الشهيد مجدي في باب الديكتاتور المخلوع لأيام محاولة إقناعه بالعفو عن فلذة كبدها، ومقابلته بعد توسط بعض المعارف، وبذل المخلوع لها وعداً بعدم تنفيذ حكم الإعدام في ابنها، إلا إنه أخلف وعده - كعادته.

في 1990، تم اعتقال العقيد الركن صلاح السيد، وتوفى والده وهو في المعتقل. وطلب صلاح السيد السماح له بمواراة جثمان والده الثرى ولكن رفضت طغمة الجبهة الإسلاموية طلبه، وأبلغ أن لا حاجة له في ذلك نظرا لأنه سيعدم بعد سويعات، وهو ما حدث بالفعل. وتم إعدام صلاح السيد وصحبه من شهداء 28 رمضان 1990 دون أن يسمح لأسرهم بإلقاء النظرة الأخيرة عليهم ودفنهم. قتلوا ودفنوا بدم بارد ولا يعرف إلى يومنا هذا مكان دفنهم. دعك عن السماح لذويهم برؤيتهم.

ذكر العميد محمد أحمد الريح، قائد سلاح المظلات السابق، الذي اعتقله نظام الطيب مصطفى في اغسطس 1991، بانه تعرض لتعذيب بشع على يد الأيدي المتوضئة لنظام الجبهة الأسلاموية، إذ صقع بالكهرباء وتم إتلاف إحدى خصيتيه عبر (زردية) وإغتصابه في نهاية المطاف. وما حاق به لا تقوم به أكثر الأنظمة تخلفا ووحشية دعك عن نظام كان يرفع المصاحف على أسنة الرماح.

وهل تذكر أيها الخال الرئاسي ما حاق بالدكتور علي فضل قبل استشهاده تحت التعذيب؟! ذكر تقرير وفاة الدكتور على فضل في 21 أبريل 1990، أنها كانت بسبب جرح غائر بالراس عمره ثلاثة أسابيع، مساحة تسع بوصات مربعة بالرأس نزع منها الشعر انتزاعا، البطن منتفخة مع نزيف داخلي، والمثانة فارغة، كدمات بإحدى العينين، وبالأخرى آثار حريق بأعقاب السجائر، و ضربات واصابات مختلفة فى جميع أنحاء الجسم - المعلومات مأخوذة من مقال للكاتب زهير السراج منع من النشر في جريدة الجريدة بتاريخ 25 أبريل 2018.

في الوقت الذي كان فيه الراحل الدكتور جون قرنق، زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان السابق، يرسي قواعد معاملة الأسرى حسب ما تقضيه قوانين جنيف ومعاهدات حقوق الإنسان الدولية، ووضع قواعد صارمة في الحفاظ على أسرى نظام الخرطوم الذي صدر الشهداء واستورد الموتى، كان نظام الطيب مصطفى يشدد على قادته في الجيش والمليشيات سياسة "أكسح أمسح.. قشو... ما تجيبو حي". وفي بداية التسعينيات، تم أسر أحد قادة الحركة الشعبية وهو شقيق الراحل أروك طون أروك. أخذه الراحل إبراهيم شمس الدين في طائرة هليكوبتر ذاهبة إلى الخرطوم، ورمى به وهو حي من الطائرة في قلب النيل! هذه هي أخلاقكم يا الطيب مصطفى.

حكى القائد محمد سعيد بازرعة، أحد قادة الحركة الشعبية، أنه عند تحريرهم لتوريت من نظام الطيب مصطفى، تم أسر جميع قادة وجنود حامية النظام، بما فيهم قائد الحامية. وبعد تحريرها كان الراحل قرنق في زيارة إلى توريت لتفقد جنوده، وطلب قائد الحامية المأسور لدى الحركة من بازرعة التوسط له لدى قرنق لإطلاق سراحه لأنه لم يأتي لمحاربة الحركة! وكان رد بازرعة ساخرا: وطيب الدبابات دي جيت بيها سيرة؟! وغني عن القول أن قائد الحامية الأسير وصحبه تم إطلاق سراحه عبر الصليب الأحمر لاحقا.

وحركات الكفاح المسلح الدارفورية ذهبت في نفس الاتجاه بحسن معاملتها للأسرى على الرغم من ارتكاب نظام الطيب مصطفى لجريمة الإبادة الجماعية بحق اهلهم واهلنا في دارفور. فهذه عينة ضئيلة جدا لما حاق بالسودانيين من قبل نظام الطيب مصطفى، وكيف كانت أخلاقهم وأخلاق شبعنا تجاههم.

أخلاق شعبنا كما جسدها شاعر الشعب الراحل محجوب شريف في قصيدة المعروفة (مريم ومي):

ما بركب السرجين وما ني زولاً شين
يا والدة دينك كم دين الوطن كمين
ما شفتي ود الزين الكان وحيد أمه
ما ليلا كان العين قالولو ناسك كم
ورينا ناسك وين.. ورينا شان تسلم
العودو خاتي الشق ما قال وحاتك طق
تب ما وقف بين بين لي موتو اتقدم
قال أنا ما بجيب الشين أنا ما بجيب الشين
أنا لو سقوني الدم

تأمل حال الراحل الرائد محمد أحمد الزين الذي ذهب لحبل المشنقة رافضا أن يكون شاهد ملك عبر الوشاية عن زملائه الذي دبروا انقلاب يوليو 1971، وحال الفريق هاشم عبد المطلب، رئيس هيئة الأركان السودانية الذي أكثر من القسم باسم الله العظيم لتفادي حبل المشنقة. إذ أكد أنه حركة إسلامية منذ أن كان ملازماً، ويأتمر بأمر قادته المدنيون في الحركة الإسلاموية أمثال على كرتي وعوض الجاز وغيرهم. فأنتم يا الطيب مصطفى لا اخلاق لكم، ولا تشبهون شعبنا، وجبناء في نفس الوقت، مثل صديقك رئيس هيئة الأركان الذليل.

انت يا الطيب مصطفى عنصري بغيض، قسمت البلاد والعباد على أسس أثنية ودينية، وتجب محاكمتك على ذلك، وعلى شركات الدعاية والإعلام التي امتلكتها من حر مال شعبنا.
#تسقط_تالت
#مجزرة_الأبيض
#مجزرةالقيادةالعامة
#السودانالحكمالمدني
#BlueForSudan
‎#StandWithSudan
صورة

مشاركات: 11230
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: ثورة 18 ديسمبر 2018 وميلاد استقلال السودان الحقيقي

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الأربعاء أغسطس 14, 2019 11:19 pm

#شييرمهمجدا

إبراهيم مالك ما تمشوها حفظاً لارواحكم
والله احنا ما مضربين من فراغ
والحنعمله الأيام المقبلة لازم يكون حاجة تثبت قدرتنا
لو عندك عيان أو جارك عيان أو قريبك عيان عليك الله ما تخليه يمشي إبراهيم مالك
الكلام الجايي دا معليش ممكن تحسوا إنه كذب
ناس الطوارئ مشاكلهم كالآتي :
تحت المستشفى الدور الأرضي التحت الطوارئ مليان موية صرف صحي ليها شهرين ونص ما اتشفطت يعني ممكن تقع بينا تحت أي لحظة
مافي أجهزة ECG لا في الحالات الحرجة ولا شبه الحرجة
مافي ولا حتى حقنة فاضية
العيان بحصل ليهو arrest واحنا عندنا 2 بجرو الصيدلية البرة عشان نجيب حقن ودربات
المعمل بطلع لي النتيجة من 4 لي 5 ساعات
شركة النظافة مضربة عشان ما بدوهم قروشهم (علما بأنه دخل المبلغ الشهر للمعمل يتعدى ال2 مليار)
الحرس اللي واقف في الباب useless
الإدارة مطنشة اي شكاوي اترفعت.. يقيلو ويحولو ويجيبو علي كيفهم (يشيلو زولنا الهمه علي الشغل ويجيبو زولهم البياكل من سكات)
الred zone عبارة عن عنبر فيه مونترات معلقة ضاربة ما شغالة
أدوية منقذة للحياة مافي
غرفة عمليات جاهزة مافي
الجراحين عرقهم ينقط في البيشنت ياخ معقول
أدوية تخدير مكتملة مافي
مرااااااايل مافي.. والفي ما بتغسل ولا بتعقم كويس
غرف عمليات بدون تكييف.. بدون أجهزة
النساء والتوليد مشاكلهم اكتر منهم يكفي انهم عايشين بدون موية ويقطع عندهم ال gloves ومااااافي اي privacy
احنا الطوارئ فيها 30 سرير من red and yellow
مافيها فواصل مافي خصوصية مريض
غرفة yellow zone مافيها تهوية الاستاف كلنا ضاربين chest infection pharyngitis
ومننا زميلتنا جاها TB وحاليا بتتعالج وعلي حسابها
عشان واحد يمشي حمام إلا يطلع اللابات البرايفت البرة يقضي حاجته ويجي
يا جماعة انتوا ممكن تقرو الكلام وتمشوا ساي
بس تعمل شنو مع عيان الضغط بتاع 220/140 وجاييك بي chest pain وانت لا عندك سرير يرقد فيه ولا مونتر يتخت فيه ولا رسم قلب يتعمل ليه ولا ولا ولا ولا
تعمل شنو في عيان chest stab wound
وما عندك معدات ما عندك أي شيء إلا اشغل ليهو رقية شرعية
حتقول لي اعمل العليك واحوله ( ما بتحووووووول)
طيب رايكم شنو لو جيت وقلت ليكم العلاجات والأجهزة والمعدات متوفرة في المخزن بس ما عايزين يطلعوها ليناااااااا ؟؟؟؟؟؟؟ حيكون ردكم شنو ؟

مستشفى بتنهار بصورة سريعة شديد والفساد فيه واصل الحلق

الصور دي ال red zone ليوم أمس الخميس الساعه 10 ونص مساء إلى الآن بهذه الصورة
ريحة الدم احنا ما دايرة تفارقنا

ما جبنا سيرة قروش ولا جبنا سيرة اي شيء والله

ارفعوا البوست معاكم وشيروه

شيييييررررررر
صورة

مشاركات: 11230
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: ثورة 18 ديسمبر 2018 وميلاد استقلال السودان الحقيقي

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الأربعاء أغسطس 14, 2019 11:44 pm



المحامي كمال الدين عباس ممثل حزب الامة لمفاوضات مؤتمر المائده المستديرة باديس ابابا ٦٧
سبحان الله الحبش ديل من زماااان كانوا بصلحوا بيننا والصادق ونسيبو الترابي من زماااان باقين عارض للسودان

اسمع الفيديو للاخر

****************
يامقاتلي الجبهة الثورية المترفين... خليكم في فنادق اوربا و سيصرف عليكم الشعب السوداني من عرقه بكل سرور
دعوه يعمر الوطن
و شكرا
**********
صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة
صورة

مشاركات: 11230
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: ثورة 18 ديسمبر 2018 وميلاد استقلال السودان الحقيقي

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الأربعاء أغسطس 14, 2019 11:45 pm

كلام زى السم


من إستطاع منكم أن ينكرها فليرمى مقالى هذا بحجر
#منقــــول
انا لست مع الحكومة ولا غير ولكن احب ان اقول الحقيقة فقط عننا نحن كشعب اولا
نحن شعب نريد دولة مثل دول أوروبا (السويد والدانمارك) ، ولا نريد شعبا مثل شعوبهم !!
أيها الشعب، أقم دولة العدل في نفسك ؛ تقم على أرضك.
نحن شعب بارع في التشخيص
بارع في رصد المشاكل والإختلالات
بارع في التحليل
ولنا قدرة هائلة على تفسير كل شيء
كل شيء

نحن شعب يمكنه أن يحلل الرياضة والفن والسياسة والإقتصاد والعلوم وحتى الدين !!

نحن شعب يجلس مع ستات الشاي لساعات يناقش التفاهات ويغتاب هذا وذاك ، ويلعن الحكومة والوزراء والمديرين والرؤساء
ويريد دولة مثل السويد والدانمارك
وحتي إثيوبيا !!

نحن شعب يشاهد مباريات البارسا والريال
ويحفظ تفاصيل لاعبيهم
أجورهم وملابسهم وسياراتهم
بل وحتى صديقاتهم وخليلاتهم
ويغضب لخسارة البارسا أو الريال ولا يغضب لخساراته ولا لفشله في كل مباراة الحياة !!

نحن شعب يلعن المحلية وحكومة الولاية التي لا تجمع النفايات التي يرميها هو من نافذة منزله أو من نافذة السيارة
ويلعن المحلية وحكومة الولاية التي لا تنظف الساحات التي تسبب في إتساخها
ويلعن المحلية التي لم تغير زجاج حافلة النقل التي كسرها رميا بالحجارة
ولم تغير مصباح الإنارة الذي كسره طفله وهو يمارس هواية الرماية بالحجارة !!

نحن شعب يلعن غلاء أسعار المواد الغذائية ، ويتسابق ويتنافس في شراءها وتكديسها
ويرمي بقايا أطعمته الكثيرة بعد ذلك في القمامة
نحن من أكثر الشعوب رميا للنفايات المنزلية !!

نحن شعب بعد كل مباراة لكرة القدم نكسر كل شيء داخل الملعب وخارجه .. الكراسي والمرافق والحافلات التي ستقلنا إلى منازلنا ، ونكسر بعد ذلك عظام بعضنا - سواء خسر فريقنا أو ربح !!

نحن شعب تجد الموظف منا يترك عمله ويجلس مع ست الشاي مع أصدقاءه يلعن الدولة والحكومة ، وتردي الخدمات العمومية
وإن حدتثه عن واجبه قال لك : نشتغل علي قدر قروشهم البنصرفها !!

نحن شعب التسيب الوظيفي
شعب يعشق التسيب
فمعدل أشتغال موظفينا هو 27 دقيقة في اليوم
في حين متوسط أشتغال موظفي الدول المتقدمة هو 7 ساعات !!

نحن شعب يلعن المعلمين والأطباء والمهندسين والموظفين ورجال الأمن والتجار والحرفيين والمقاولين - مع أن الشعب هو كل هؤلاء !!

نحن شعب يريد الزيادة في الأجور ولا يريد الزيادة في الإنتاجية
يريد المزيد من الحقوق ، ولا يؤدي القليل من الواجبات !!

نحن شعب تجد منا من لا يملك أي شهادة علمية ولا تقنية ولا تجربة ولا خبرة له - ومع ذلك يريد عملا مريحا بأجر كبير
وإذا هاجر خارج بلده إشتغل في أي شيء
البناء والحفر وجمع النفايات
ويبيت في العراء وداخل السيارات وفي غرف ضيقة
وإذا عاد إلى وطنه تباهى بسيارته الأجنبية وبدلته الغربية اللذان إشتراهما بعد تعب رهيب ومحنة قاسية

نحن شعب إذا إراد المتعلم أن يمارس حرفة أجداده الزراعة أو الرعي بجانب وظيفته ننتقده لماذا يريد جلب الشقاء لنفسه !!

ونحن شعب لا يقرأ ولا يحب الكتاب
فمعدل القراءة عندنا هو 6 دقائق في السنة
في حين معدل الدول المتقدمة هو 200 ساعة
نحن شعب ينفق على الكتاب مائة جنيه وفي السنة أو أقل
بينما شعوب الدول المتقدمة تنفق على الكتاب معدل 1000 دولار في السنة !!

نحن شعب ينفق على التدخين 3000 جنيه سنويا ، وعلى الهاتف 1000 جنيه سنويا ، وعلى الكتاب جنيه واحد فقط !!

نحن شعب نشيد أمام منازلنا حظائر بعرض ثلاثة أمتار فى عمق الشارع من الجانبين ثم نبركن سياراتنا فيما تبقى من الشارع لتغلقه تماماً ، ونلعن ونسب الحكومة والمهندسين الذين شاركوا فى تخطيط شوارعنا الداخلية !!

نحن شعب نخالف تصاديق البناء ونلصق مبانينا فى سُوَر جارنا الملاصق حيث تفتح شبابيكنا عندة ، وتكشف عورته ، وفى بعض الأحيان نركب الوحدات الخارجية المكيفات ومواسير الصرف الصحىً فى الجانب المقابل له ، ونأتى ونتحدث عن سوء جارنا !!

نحن شعب نتعامل مع القيادة كأنك فى معركة مع خصوم ذوى باس شديد - فما أن ندخل الشارع العام حتى نبدأ فى التخطى عن اليمين وعن الشمال ، ويبدا السب والشتم ، والإنفعال الناتج من أفعال مثل (قرصتو وقفلتو وختيتها ليهو فى حنانو)
أما عندما يجد أحدنا نفسه أمام إشارة حمراء مزدحمة ؛ فيبدأ التخطى أقصى اليمين مع إستخدام البورى مع الشتم بالإضافة لإشارة مستفذة لمن هو أمامك ، وتحاول التسلل برفع أحد الساتك فى حافة الترتوار حتى تقترب من الذين فى المقدمة، وتجعل سيارتك وضع مائل ٤٥ درجة بحيث لا يستطيع من كان أمامك التحرك حال تحول الإشارة للأخضر، وتفوز أنت بالسبق بعملية التخطى فوق الرقاب هذه
ونأتى لنتحدث عن مكارم الأخلاق
الكل يتغنى بالوطن
لكن لا أحد حاسب نفسه
يسأل نفسه ماذا قدم لهذا الوطن !!

يأيها الشعب
أقم دولة العدل في نفسك
تقم علي ارضك
صورة

مشاركات: 11230
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: ثورة 18 ديسمبر 2018 وميلاد استقلال السودان الحقيقي

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الأربعاء أغسطس 14, 2019 11:54 pm

منعم سليمان
في الوقت الذي تتراكض فيه الخيول العجوزة التي لم تصهل في مضمار الثورة لحصد الجوائز غير المستحقة.. تأبى الخيول الأصيلة التي صنعت الثورة التوشح بها.
عن اعتذار الأخ الصديق الخلوق الأستاذ/ بابكر فيصل عن تولي منصب عضوية المجلس السيادي أحكي.
انها أخلاق الفارس: يغشى الوغى ويعف عند المغنم.
ولتعلم تلك الخيول العجوزة الجامحة ان المناصب هذه المرة بلا علائق .. فقد سقط زمن "العليقة" بسقوط نظام "العلق" الذي خرب الحياة السياسية بالرشاوى والهدايا من مص دماء وعرق شعبه.. فلم تقم هذه الثورة من أجل رفاهية المسؤول بل من أجل رفاهية المواطن.. فالوزير في الفترة الإنتقالية له عربة واحدة يستخدمها أثناء ساعات العمل.. لا مجال لعربة أخرى لزوجته وأسرته ولا مجال لمراسم وحاشية وإعلام وزارة .. واما من يحلم بعضوية المجلس التشريعي فعليه ان يستعد منذ هذه اللحظة لمعرفة محطة المواصلات التي سيتحرك بها من وإلى المجلس.. فلا توجد دولة محترمة يمتطي فيها عضو البرلمان مطية من مال الشعب.. ولم تتدفق دماء الشهداء الزكية من أجل هذا الحال والمآل.. ولن نسمح بذلك.
#مدنية

***********
صورة
صورة

مشاركات: 11230
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: ثورة 18 ديسمبر 2018 وميلاد استقلال السودان الحقيقي

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الخميس أغسطس 15, 2019 6:33 pm


قيادي من المؤتمر الشعبي
صورة

مشاركات: 11230
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: ثورة 18 ديسمبر 2018 وميلاد استقلال السودان الحقيقي

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الجمعة أغسطس 16, 2019 11:01 am

عندما يكتب سيف الدولة ..نقف له حبا وتعظيما

مهلا (قحت) قبل فرز الأصوات لمنصب وزير العدل !!

ظللت على قناعة بأن الزملاء الذين صمدوا وبقوا بداخل الوطن أجدر وأحق بالمناصب العدلية من أمثالي الذين ظلوا مشردين خارج الوطن طوال فترة حكم الإنقاذ، والسبب في هذا المفهوم لأن مهنة العدالة بالذات تستلزم في صاحبها أن يعيش ظروف التبدل التي حدثت أثناء هذه الفترة الطويلة بالمجتمع والمهنة على حد سواء.

وعن نفسي فقد جعلتني الإنقاذ اعيش الثلاث عقود الماضية وانا اتنقل من كنف كفيل لكفيل بين ثلاث من دول الخليج الست، ولم يبق عند أمثالي من ابناء المهنة ما نقدمه للوطن أكثر من ملاحظات ورؤى قد تخطئ وقد وتصيب، وبتنا في إنتظار خروج الروح إلى بارئها بعد أن اكرمنا الله برؤية نهاية الإنقاذ.

وأبتهل لله شكراً أن أطال في عمري حتى رأيت أخي وزميلي عبدالقادر محمد أحمد رئيساً للقضاء، وكنت في غاية الحماس لتولي عبدالقادر بالذات لهذا المنصب، فهو ليس مجرد رجل قانون والسلام، فقد كان من الشجاعة ان كتب المذكرة التي قدمها وهو قاضي جزئي لرئيس مجلس إنقلاب الإنقاذ وقد كان في ذلك الوقت في مطلع الثلاثينات من عمره، وهي مذكرة من حيث المعنى والمبنى والصياغة كانت درس لم تفهمه الإنقاذ حتى إنطفأت شمعتها، كما أنها كانت درس لرفقاء المهنة الذين طأطأووا رؤوسهم وواصلوا العمل في حياء وصمت مقابل الراتب الشهري.

تابعت مثل غيري ترشيح شخصي في منافسة على الهواء مع الأخت الدكتورة إبتسام السنهوري على منصب وزير العدل، وورد في تفاصيل ذلك أن فرصتي معها متساوية، والحق أن في ذلك ظلم للدكتورة إبتسام، فهي من الجيل الذي صنع الثورة، ثم أنها أنثى قدرت مواثيق الثورة أن تكون لجندرها مقاعد تقارب مقاعد الرجال، وإبتسام شابة مقتدرة أرى فيها مستقبل البلاد وشمسه القادمة، وقد تدربت معي وأنا قاض بمحاكم بحري وهي طالبة في الجامعة وقد علمت وقتها أنها من النوابغ.

هذه حيثيات تنتهي بنفسها إلى النتيجة، وهي إعلان إنسحابي من منافسة على منصب لم أتقدم إلى شغله، ولم يتصل بي أحد من (قحت) للتفاهم حوله، وبدوري أزكى الدكتورة إبتسام لشغل المنصب، فهي جديرة به وأسأل الله لها التوفيق والسداد.

سيف الدولة حمدناالله
صورة

مشاركات: 11230
اشترك في: الخميس إبريل 04, 2013 10:28 pm

Re: ثورة 18 ديسمبر 2018 وميلاد استقلال السودان الحقيقي

مشاركةبواسطة دكتور كمال سيد » الجمعة أغسطس 16, 2019 11:04 am

اسماء المرشحين لمناصب الحكومة الانتقالية

قبل هذه الثورة ، لم يكن أحد يعرف عبدالعظيم و لا كشة و لا محمد عيسى و لا مطر ، كانوا مجرد شباب في خريطة الوطن .
لم يكن أحد يعرف الأصم و لا مدني و لا غيرهما ، كانوا مجرد مهنيين ضمن صف طويل من نشطاء العمل العام .

لم يكن أحد يعرف عن الجيل الجديد في السودان الا التقليعات في حلاقة الشعر و البنطالات الغريبة و الانغماس في القشور .

في الواقع لم يكن أحد يعرف شيئا
نحن جميعا لم نكن نعرف
( رغم اننا جميعا كنا نظن أننا نعرف كل شيء )

كان هناك خط مرسوم لنا ، خط تاريخي يبدأ من طفولتك حتى لحظة الشيخوخة ، خط مستقيم ، من يخرج عنه مذموم و مطرود من رحمة التاريخ و الشعب و الله .

حتى خرجت عطبرة في ١٩ ديسمبر ٢٠١٨ ، فخرجنا جميعا عن خط الخطيئة التاريخية .
لم يحرق مواطني عطبرة يومها مبنى المؤتمر الوطني فقط ، بل أحرقوا كل الاصنام التاريخية البائسة ، كل الأسئلة الجبانة :
البديل منو ؟
ديل مش شيوعيين؟
حنبقى ذي سوريا و ليبيا و اليمن ؟

و توالى خروج الجماهير في كل بقاع السودان : كالزهيرات التي تحملها الرياح هنا و هناك نبتت زهور الثورة ، و تشابت للضياء .

مزق الجيل الجديد ثيابه القديمه و لبس ثياب العاشقين للوطن ، المتبتلين في محراب الحرية، و انطلق في كل الساحات يبحث عن الصباح الجديد .

وقف عبدالعظيم كالطود الاشم امامهم ، اردوه بالرصاصة فما قتلوا الا انفسهم .
خطب كشة في الناس ، ففجر الثوابت و دمر الأسئلة الغبية، فقتلوه ليحيا و يموتوا .
( ارفع ايدك فوق ، التفتيش بالذوق ) قالها الطفل الابنوسي ابن ال١٦ ربيعا محمد عيسى ، قالها ضاحكا و الشمس تشرق من ثناياه، فقتلوه ليدفنوا الشمس التي فيه ، فأشرقت للابد .
و مطر ، جاء من الاقاصي ، حاملا في مقلتيه الأزرق، قتلوه فاغرق الأزرق العالم Blue for Sudan .

لم نكن نعرفهم جميعا ، لم نكن نعرف جميع الشهداء ، لم نكن نعرف شيئا ، فالخطوط التي امامنا تعمينا ، حتى اذا القوا الينا بقميص الثورة ارتد الينا بصرنا و رأينا كل شيء .

من يبصر بنور الثورة ، يعرف كل شيء .

عرفنا الأصم و مدني و غيرهما ، عرفنا أن الحقائق ليست هي الحقائق، و المشاهد ليست هي المشاهد ، و عرفنا الحق و عرفنا الله

فهل يهمنا الآن اسم من سيأتي للحكومة ؟
ألم نتعلم بعد أن الثورة تفرز قادتها بنفسها !

كما افرزت هذه الثورة قادتها في لحظة الثورة ، ستفرز قادتها في لحظة البناء .
فقط فلنواصل الإيمان ببعضنا، أن نواصل الوحدة، أن نعمل معا بتجرد ، و سننتصر

نحن قدامنا الصباح

يوسف السندي
صورة

السابقالتالي

العودة إلى المنتدى السياسى

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر/زوار

cron